موقعنا لهذا العدد يتبع لجهة حكومية ذائعة الصيت، خاصة فيما يتعلق بالتوظيف والتدريب، وتوفير الفرص للعاطلين. حيث إنهم قطعوا شوطا كبيرا، وسدوا ثغرات عديدة، ولهم انجازات يشاد بها، ولكن موقعكم الإلكتروني - الذي سنتناوله بشيء من التفصيل هنا - قد خذلهم، أو بعبارة أدق، هم الذين قد خذلوه!. فهو لا يعكس جهودهم الجبارة، ولا يوفر المعلومات الرئيسية الضرورية بشكل مرتب ومنسق، خاصة أنه يتعامل مع كبرى الشركات الداخلية والخارجية، ومع جهات حكومية أخرى. فعليه أن يتغير، وأن يتجدد، وأن يجاري التقنية الحديثة في التصميم وتطوير المواقع الإلكترونية.

فإلى تفاصيل التقرير الخاص عن الموقع الإلكتروني التابع لصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) www.hrdf.org.sa .

النظرة العامة:

تحتار عندما تزور الموقع، فهناك تناقض بين تصميم القالب العام له، والشعارات، وترتيب المسائل القانونية؛ كخصوصية البيانات؛ وغيرها في أسفل الموقع، ولكن صلب الموقع وقلبه ليس بالمستوى المطلوب، أو المأمول له ومنه. بالنسبة الألوان المستخدمة فقد تكون كئيبة نوعا ما، لأنها غامقة، ودرجة تباينها داكن. كما أن ما يعاب حقيقة هو وجود أكثر من تصميم ومظهر خارجي مستقل تماما ومختلف اختلافا جذريا عن الموقع الأساسي لأقسام فرعية. مثل قسم (دليل اختيار المهنة http://cat.hrdf.org.sa/)، وكذلك نظام التوظيف والتدريب http://online.hrdf.org.sa/.

تحديث المحتوى:

يعد الموقع محدث المحتوى، وبه أخبار جديدة نوعا ما، ومهتم بالأمور القانونية، فقد تم وضع جميع المتطلبات الخاصة بالمواقع، كاتفاقية الاستخدام، وحقوق الملكية، وخصوصية البيانات، وغيرها، كما أن أغلب الأقسام التابعة للصندوق متواجدة في الموقع، ولكن يعاب عليها هو سوء التنظيم والترتيب، فالأخبار متواجدة في طرف، وليس لها قسم خاص، وإنما هو (بانر) يمرر الأخبار تواليا، وعند اختيار أي خبر يظهر لك ذلك الخبر فحسب، فلا يوجد لها قسم مخصص، أو أرشيف مثلا.


نسبة الأخطاء في الصفحة الرئيسية كثيرة جدا

جودة المحتوى:

في الحقيقة أن الموقع بهذه الصورة لا يعكس الانجازات والمهام الكبيرة التي يقوم به الصندوق، فهو كما ذكرنا متواضع جدا، ويفتقر إلى الكثير والكثير من التعديلات والتحسينات، وإدخال بعض التقنيات الحديثة في التطوير والتصميم. وقبل ذلك توفير مادة تغني الزائر وتجيب على تساؤلاته، وكل ذلك يتم بشكل منظم ومحترف.

أهم ما يعيب الموقع في هذا الجانب، هو عدم التنظيم، والذي يمكن تشبيهه بالبيت الذي توجد فيه كل المستلزمات، ولكن بشكل مبعثر. حيث أن لكل قسم من الأقسام الداخلية تصميماً وواجهة مختلفة كليا عن الموقع الرئيسي، هذا يعتبر شاذاً.

الموقع يوفر قسم (الأسئلة المتكررة FAQ)، ولكن يحتاج إلى تنسيق وإعادة ترتيب، وإظهارها بشكل مناسب. ونفس المنوال ينسحب على قسم الأخبار الذي لا يوجد له قسم أو أرشيف.

ويلاحظ أن كثيراً من المواد والملفات موجودة على شكل ملفات pdf، دون توفير قارئ لهذه الملفات، أصلا، غير أنه من الممكن تحويل صيغه أو توفيرها بصيغة html.

ومن الملاحظات على عدم التنظيم، ما هو موجود في قسم (الصندوق)، الذي ينقصه الترتيب المنطقي للمواضيع والأقسام الداخلية، حيث إن القسم الفرعي (عن الصندوق) جاء في آخر القائمة، بينما من المفترض أن يكون هو أولها.

الأخطاء البرمجية:

بالنسبة للأخطاء البرمجية فقد تم استخدام أداة متقدمة لقياس عدة جوانب تقنية للموقع كسهولة الاستخدام Usability، وفرص الحصول على المحتوى Accessibility، وقياس الروابط المتعطلة.


ثلاثة مواقع مختلفة الشكل والتصميم!

فجاءت النتيجة سيئة جدا ومحبطة، وكان هذه النتيجة متوقعة مع رداءة المظهر الخارجي للموقع؛ فبلغت نسبة الأخطاء نسبة كبيرة وكان أغلبها متواجدا في أهم صفحة بالموقع ألا وهي الصفحة الرئيسية. كما أن باقي الصفحات أقل من المتوسط وذلك من ناحية الجودة Worse than average؛ وذلك لوجود 40% من الصفحات يوجد بها مشاكل تتعلق بالجودة. كما أنه يوجد 9 صفحات بها روابط متعطلة Broken links. وغير ذلك من الأخطاء البرمجية الموضحة في الصورة المرفق، ولمزيد من التوسع في ذلك يرجى مراسلة الصحيفة، لإمدادكم بنسخة كاملة من التقرير الفني.

أهم الملاحظات التي تعبر عن الموقع:

  • يوجد بالموقع أكثر من تصميم وأكثر من واجهة لأنظمة داخلية!.

  • محتوى الموقع فقير ولا يقدم المعلومات والشروحات التي تشبع نهم الزائر.

  • القائمة الجانبية بها تسعة عناوين لا يعمل منها إلا اثنان فقط، وينقصهما التنسيق أيضا.

  • يفتقر الموقع إلى التنظيم المنطقي للمواضيع والأقسام الداخلية، كما في قسم (الصندوق).

  • لا يوجد قسم مختص للأخبار، أو أرشيف يجمع القديم منها. والموجود عبارة عن (بانر) إخباري!

  • كثير من المواد تم توفيرها بصيغة pdf، وهذا يعتبر غير مألوف، فلما لا توفر بصيغة html مثلا.

  • أخطاء برمجية كثيرة جدا، وأغلبها في الصفحة الرئيسية، التي تعد أهم ما في الموقع برمته.

@ للحصول على نسخة من التقرير الفني يرجى مخاطبة الصحيفة رسميا. «خاص بمسئولي الموقع»

@ للتواصل أرسل رسالة قصيرة على الرقم 88522 تبدأ بالرمز 444 يتبعها النص والاسم، أو من خلال البريد الالكتروني للصفحة Ask@alriyadh.com