تم في الكويت تكريم 43 شخصية مميزة في مختلف المجالات الابداعية وتزامن هذا التكريم مع مرور خمس سنوات على صدور مجلة News Week باللغة العربية وقد شرف حفل التكريم سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رئيس مجلس الوزراء بدولة الكويت.

وقد تم تكريم النجمين الذهبيين عبدالله السدحان وناصر القصبي والذي دار بينهما وبين الشيخ صباح الأحمد حديث ودي وداعبهم سموه بقوله (لا تقولوا ما فيه طاش حتى لو تبون تصورون في الكويت حياكم).

كما تم تكريم المذيع المتألق زافين قيو مجيان كأحد الاعلاميين المتميزين والمؤثرين في الوطن العربي. كان من ضمن المكرمين.. الفنان الكويتي عبدالله الرويشد ويملك الرويشد في رصيده الفني (15) البوما غنائيا و30 شريطا غنائيا مصورا وله حفلات غنائية كثيرة.

وبعد نهاية حفل التكريم قدم الرويشد ونانسي عجرم حفلاً غنائياً انعش الحاضرين.

وتلقى السدحان والقصبي التهاني بهذا التكريم من قبل ضيوف المهرجان ومنهم الاعلامية كوثر البشراوي والتي قالت: (التكريم فرصة جميلة للم الشمل وانا سعيدة لتكريم زملائي الاعلاميين والفنانين عبدالله السدحان وناصر القصبي واضافت كنت اتمنى ان يفكر اصحاب رؤوس الاموال العرب في ايصال الفكر العربي الى العالم الغربي كما يسعون هم لايصال فكرهم لنا).

وفي حديث ودي دار بين السدحان والرويشد اكد الرويشد عن سعادته بلقائهم وقد يسفر هذا اللقاء عن تعاون قادم بين فريق طاش والرويشد الذي قدم صوته للعديد من المسلسلات الخليجية. النجمان القصبي والسدحان قوبلا بالتكريم والاحتفاء منذ وصولهما مطار الكويت لم تنقطع رغبات المطالبة بالسلام عليهم.

عبدالله السدحان قال بعيد نزوله من منصة التتويج: (انا سعيد بهذا التكريم وكم تمنيت ان نحظى بمثله في بلدنا واختيار عدد من الفنانين للتكريم يدل على ما وصل له الفن والدراما من تأثير وتناول مباشر لقضايا المجتمع الخليجي والعربي الذي نتشابه في احداثه اليومية).

اما القصبي فقد علق بهذه المناسبة قائلاً: (سعدنا جداً بهذا التكريم وكم كنت سعيداً بوجودي في الكويت للمرة الثانية في اقل من شهر حيث كنا هنا قبل فترة وحضرنا المهرجان المسرحي الكويتي ورأينا كيف يكرم العاملون في المجال المسرحي لدرجة ان ممثل بدرجة كومبارس تم تكريمه في المهرجان المسرحي فنحن في دولة تقدر مواهب فنانيها وتدفعهم لتقديم افضل مالديهم وهذا التكريم الذي حصلنا عليه اليوم هو دليل على مدى اهمية التواصل الفضائي).

من طرائف الحفل ان المذيعة نيكول تنوري قد عرضت رغبتها في المشاركة في طاش واحال السدحان هذا الموضوع للمنقاح على اعتبار انه مدير اعمالهما وقام المنقاح ليكتب معلومات وارقام هواتف نيكول وبدأت نيكول بإملائه الرقم باللغة الانجليزية واعترض منقاح وطلب الرقم باللغة العربية وبعد ان املته الرقم بالعربية سألها منقاح عن اسمها فقالت نيكول تنوري فاعترض خالد منقاح مرة أخرى وطلب اسمها بالعربي وهنا تدخل السدحان قائلا (يامن شراله من حلاله علة)!!.