يقولون أن الحب لا يُشترى بالمال، ولكن النقود تستطيع أن تشترى أغلى صديق للإنسان.

هذا ما حدث عندما استحق كلب من التبت يسمى "بيغ سبلاش" Big Splash لقب أغلى كلب في العالم عندما باعه مالكه الصيني لو ليانغ إلى مليونير صيني يعمل في صناعة الفحم مقابل 1.5 مليون دولار.

ومن حسن حظ الكلب أن صاحبه مليونير، إلا ولما كان هذا الحيوان المدلل البالغ من العمر 11 شهرا يستطيع أن يستمتع بوجباته من الدجاج واللحوم الفاخرة وخيار البحر وغيره من الأطعمة البحرية مثل أذن البحر (نوع من الرخويات).

ويعني السعر المرتفع الذي تم دفعه مقابل "بيغ سبلاش" أن هذا النوع من الكلاب أصبح رمزا لعلو المكانة الاجتماعية في الصين، ليحل محل المجوهرات والسيارات الفارهة كطريقة للتفاخر الاجتماعي بين أثرياء الصين.

وبالإضافة إلى تفاؤل الصينيين باللون الأحمر الذي يتميز به هذا النوع من الكلاب فان الصينيين يعتقدون أن الكلاب التبتية تمنح أصحابها الصحة والأمن، بينما يعتقد سكان التبت أن الكلاب تحمل أرواح بعض الرهبان والراهبات

ومن بين المشاهير الذين ابتاعوا هذا النوع من الكلاب الملكة فيكتوريا والملك جورج الخامس وحنكيز خان.

ويقول جيمس بالي المتخصص في تربية الكلاب التبتية أنها تتمتع بالقدرة على التفكير وتستطيع توقع الخطر بدقة.

يشار إلى أن كلباً من النوع نفسه يسمى "الأسد الأحمر" Red Lion بيع في العام الماضي بمبلغ 46و1 مليون دولار.