يحتفي الوطن هذه الأيام بمناسبة غالية جدا في نفس كل مواطن ومقيم في مملكة العطاء ودوحة الإنسانية يحتفي بلحظات خالدة في سجل التاريخ يحتفي بعودة الصقر إلى عرينه يحتفي بشفاء القائد الكبير ورجل الدولة ورسالة السلام خادم الحرمين الشريفين الملك الغالي عبدالله بن عبدالعزيز بعد أن من الله تعالى عليه بالشفاء ولا غرابة في كل هذه الفرحة وحجم هذا السرور بعودته – حفظه الله - فله منزلة خاصة لدى كل مواطن سعودي وهي منزلة رفيعة جدا، غرسها بمواقفه الوطنية وأعماله الخيرة وحضوره الإنساني الكبير وابتسامته الودودة التي تزرع السعادة وتجلب الأمان، وبرغم المدة القصيرة التي غادرنا فيها إلا أننا افتقدناه كثيرا وأحسسنا بطول اللحظات وبطء الساعات أثناء رحلته العلاجية وكنا نتابع أخباره أولا بأول ونرفع أكف الضراعة بأن يتم الله عليه العافية والشفاء العاجل وهو ما تحقق بحمد الله وكرمه.

ونسأل الله العلي القدير ان يديم عافيته على أبي متعب وان يمد في عمره ليبقى رمزا من رموز هذا الوطن العزيز قائدا لمسيرة حافلة بالخير والعطاء والحضارة والنماء.

نهنئ أنفسنا بعودة خادم الحرمين الشريفين سالما غانما إلى أهله ودياره، والحمد لله الذي أعاد إلينا هذه الابتسامة الصافية وهذا الوجه المشرق، حفظك الله من كل مكروه وأجمل المباركات نتشرف برفعها لمقام ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولسمو النائب الثاني صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وللأسرة المالكة الكريمة وإلى كافة الشعب السعودي الحبيب.

  • رئيس مجلس إدارة شركة الفوزان للتجارة والمقاولات