تباينت ردود أفعال الأوساط التمريضية بالمرافق الصحية بالمملكة بين مؤيد ومعارض حول ما انفردت بنشره (الرياض) الخميس الماضي تحت عنوان (الصحة تقر مشروع ضخم لتطوير وتوسيع صلاحيات إدارات التمريض بالمملكة).

وقد تضمن المشروع (إدارات التمريض بالمناطق ..بوابة التغيير) حزمه من البنود التي اعتمدها الصحة لعل أبرز ما جاء فيها هو التغيير الذي قد يطال عدد من مديرات التمريض في المناطق لضعف الإنتاجية، حيث أوضحت ل(الرياض) الدكتورة منيره العصيمي مدير عام التمريض بالمملكة أن الإدارة العامة للتمريض بوزارة الصحة سوف تعمل بدء من مطلع الشهر المقبل بإعادة النظر في كافة مديري التمريض بالمملكة حسب الإنتاجية الفعلية لكل إدارة تمريض والبقاء للأصلح.


د.منيرة العصيمي

من جانبها بيّنت مديرة التمريض بمنطقة الرياض ومحافظاتها فاطمة الذياب أنه بعد افتتاح إدارات التمريض بمختلف مناطق المملكة اصبح للتمريض كيان مهم ولابد أن يصاحب هذا التوسع الإداري مراحل تخطيط وتنفيذ للتطوير المهنة، والمشروع الأخير وضع النواة الأولى للتطوير وبالتالي فنحن ايضاً بحاجة في المستقبل القريب إن شاء الله لمشاريع تطويرية أخرى حيث أن التطوير بمنطقة ذات بعد جغرافي وتعدد بالثقافات يحتاج لحزمة من المشاريع.

كما أكدت الأستاذة مريم الشنقيطي مديرة التمريض بمنطقة المدينة المنورة ومحافظاتها أن مشروع إدارات التمريض الأخير سيحقق الجودة بحول الله لطالما انتظرناه وهو فاتحة الإصلاح الإداري وفق تمكين التخطيط التمريضي بالمناطق والتنظير العلمي الإداري للتعاطي مع موارد الواقع.