فعلت جامعة جازان اتفاقية التعاون مع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وذلك بإقامتها للعديد من الدورات التدريبية لمنسوبي الهيئة والتي نفذها أعضاء هيئة التدريس بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة.

أوضح ذلك عميد خدمة المجتمع الدكتور قاسم بن عائل الحربي، مبيناً أن الدورات التدريبية التي أقامتها العمادة تضمنت برامج تدريبية لرؤساء الهيئات والمراكز بفرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة جازان واشتملت على "دورة تحديد الاحتياج، ودورة استخدام الحاسب الآلي في الأعمال المكتبية، ودورة في اللغة الإنجليزية، ودورة التعامل مع الأزمات" بمقر عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بأبي عريش قدمها أعضاء هيئة التدريس بالجامعة. وبين الحربي أنه استفاد من هذه الدورات أكثر من 50 متدرباً من كافة مراكز الهيئة في منطقة جازان، موضحاً أنها تأتي في سبيل تفعيل الشراكة بين جامعة جازان والرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وذلك ضمن اتفاقية شراكة وقعت في وقت سابق. وأشار الدكتور الحربي إلى أن البرامج التي عقدت تهدف لتحديد احتياج منسوبي الهيئة بجازان من البرامج والدورات التدريبية التي من شأنها الرقي بمستوى العاملين في الميدان، مشيرا بأنها جاءت تحقيقا لأهداف الجامعة في خدمة المجتمع والمؤسسات الحكومية. وأكد الدكتور الحربي أهمية هذه الدورات وورش العمل وحلقات النقاش التي تلبي احتياجات منسوبي الهيئة وتسهم في الارتقاء بمستوى أدائهم بما في ذلك تصميم وتطوير وتنفيذ البرامج التدريبية والتعليمية.