كرم وزير العمل المهندس عادل فقيه الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة الرياض( إنسان ) إثر فوزها بجائزة الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود للسعودة عن القطاعات الخيرية حيث حصلت الجمعية على الجائزة الذهبية عن القطاع الخيري في المملكة وحققت أعلى نسبة سعودة .

وأعرب أمين جمعية إنسان الدكتور حمود بن عبد العزيز البدر عن بالغ سروره بهذا التكريم الذي يأتي تتويجا لجهود الجمعية التي بذلتها في برنامج توظيف الشباب السعودي ، حيث بلغ نسبة الموظفين السعوديين في الجمعية 90% .

وأوضح البدر أن الجائزة تعكس اهتمام القيادة الرشيدة بأهمية توطين الوظائف وتوجهها لزيادة إسهام أبناء هذا الوطن في دفع عملية التنمية الشاملة.

وأكد البدر أن معدلات السعودة في إنسان تمضي بوتيرة جيدة وفق خطط الجمعية وإستراتيجيتها لاستثمار طاقات وقدرات أبناء الوطن في خدمة أهداف الجمعية. واضاف أن سعودة وتوطين الوظائف يأتي ضمن أولويات الجمعية في إطار الخطط المتواصلة لدعم توظيف الشباب السعودي في جميع الوظائف على اختلافها –الإدارية والفنية- مما أسهم في حصول الجمعية على المركز الأول لجائزة الأمير نايف للسعودة عن الجهات الخيرية ،كما أكد على أن الجائزة منذ نشأتها كانت وما زالت حافزا للعديد من الجهات للتنافس نحو منح المواطن السعودي المزيد من فرص العمل والإسهام في تحقيق التطور لخدمة المجتمع السعودي .

وفي ذات السياق بين أمين عام جمعية إنسان أن الجمعية أولت أهمية كبيرة لتوفير البيئة المناسبة للعمل من خلال تبني العديد من البرامج الاجتماعية والتطويرية والتحفيزية للموظفين ، كما أنها تعمل ذلك من خلال سلم وظيفي مميز إضافة إلى إلحاق الموظفين في نظام التأمينات الاجتماعية الذي ساهم في استقرار الموظفين . و استحدثت الجمعية جائزة التميز التي تعد أحد اهم أدوات التطوير لاختيار المميزين من الموظفين ، وكذلك تنفذ الجمعية عددا من الدورات التدريبية لجميع موظفيها ،وتسعى إلى تعزيز دورها الاجتماعي من خلال تقوية الروابط الاجتماعية بين موظفيها بعقد لقاء سنوي رمضاني ولقاءات شهرية لجميع موظفي فروع الجمعية ومخيم ربيعي وزيارات تبادلية ، كما أن الجمعية بدأت في تنفيذ مشروع صندوق موظفي إنسان التكافلي والذي تتلخص فكرته باستقطاع مبلغ اشتراك سنوي من موظفي الجمعية يخصص لدعم المحتاجين من الموظفين والموظفات الذين قد يواجهون صعوبات مالية.