أبرمت شركة الإلكترونيات المتقدمة بحضور ورعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشئون العسكرية، إتفاقية تعاون تقني مع جامعة الملك سعود، ممثلة في معهد الأمير سلطان لأبحاث التقنيات المتقدمة، وذلك يوم الأحد 26 صفر 1432ه.

ووقع من جانب الإلكترونيات المتقدمة، الدكتور غسان بن عبدالرحمن الشبل الرئيس التنفيذي للشركة، ومن جانب المعهد معالي الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن العثمان مدير جامعة الملك سعود المشرف العام على معهد الأمير سلطان لأبحاث التقنيات المتقدمة وبحضور معالي الفريق الطيار الركن محمد بن عبدالله العايش قائد القوات الجوية الملكية السعودية ورئيس مجلس إدارة معهد الأمير سلطان لأبحاث التقنيات المتقدمة، حيث تنص الاتفاقية على التعاون التقني في مختلف المجالات الحيوية الهامة.

وقال الدكتور غسان بن عبدالرحمن الشبل: «نحن سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية الهامة وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز الذي يعتبر دائماً رئيساً لنقل التقنية وتوطينها، وفي حضور معالي الفريق الطيار الركن محمد العايش الذي يشهد له بإسهاماته الجليلة في المجالات التقنية ودعمه المتواصل للكوادر الوطنية. ولا أنسى صاحب المبادرات الرائدة والرؤية العميقة معالي الدكتور عبدالله العثمان الذي حول الجامعة بجهوده المثمرة وأفكاره النيرة، من صرح أكاديمي تدريبي علمي وتعليمي، إلى مركز بحثي متقدم يناهز المراكز العالمية الشهيرة، ويزاوج بين العملية التعليمية والعلمية، ومسؤولية تحويل البحوث إلى مشاريع استثمارية ذكية، ذات مردود فعلي وسريع واستراتيجي يؤسس لاقتصاد الغد، وتنمية المجتمع بشكل مستدام، ومن هنا فإن شركة الإلكترونيات المتقدمة، أكثر حرصا على التعاون الوثيق والشراكة الذكية مع برامج المعهد، بما يمثل نموذجا حيا للشراكة بين القطاع الخاص والقطاعات التعليمية» التي تمثل جانبا من القطاع العام.