• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 1262 أيام , في الأحد 3 ربيع الأول 1432 هـ
الأحد 3 ربيع الأول 1432 هـ - 6 فبراير 2011م - العدد 15567

مدارات إعلامية

عاجل..!

ماضي الماضي

    تعودنا عندما نرى كلمة عاجل مكتوبة باللون الاحمر على الشاشة ان نترك مابين ايدينا ونتناول جهاز التحكم ونرفع الصوت ونركز في هذا العاجل وحسب اهميته بالنسبة لنا نتابع باهتمام او نتحرى عنه في شاشات اخرى او نهمله الا انه ومنذ اندلاع الاحداث في تونس أصبحت كلمة عاجل وشريطها الاحمر لاتفارق الشاشات العربية والاخبارية منها على وجه الخصوص سواء على خبر جديد او قديم ( زمنيا قياسا بكلمة عاجل بضع دقائق ) وازدادت بعد احداث مصر وفقدت بريقها المعهود بل ان اللون الاحمر اصبح لايفارق الشاشات سياسيا واقتصاديا وعلى مدار الساعه وعندما تفتح الاسواق الماليه تتضاعف مساحة اللون الاحمر على الشاشة فيحتل شريط اسعار الاسهم الجزء السفلي من الشاشة وتعلوه الاخبار السياسيه في الشريط الثاني وكأني بالجزء السفلي يدعو على الجزء العلوي الذي كان سببه في تحول لونه من الاخضر الى الاحمر ويقول متى تغادر عاجل لتعود الامور الى وضعها الطبيعي وبين الشريطين علاقة وثيقه فأي حدث في الاول ينعكس على الثاني والاول يحركة السياسيون اما الثاني فيحركة ( المنتفعون ) اقصد الاقتصاديون الذين يجدون في الاول فرصتهم للربح السريع عبر حرمان السوق من مكتسباته في اشهر في ثوان لمجرد حدث هنا وآخر هناك قد لايكون له اي علاقة مباشرة بمايحدث في هذا السوق ولكنها الفرص التي يجب استغلالها ومصائب قوم عند قوم فوائد .

وحتى الان لم تبتكر القنوات درجات لونيه لشريط عاجل كأن يكون الخبر الذي فيه خير باللون الاخضر والاخر بالاحمر مع وضع درجات للاحمرار الذي يأتي مع كلمة عاجل او الوان مختلفه مثل ان يكون عاجل مرة باللون الاحمر وعاجل باللون الزهري وعاجل شوي باللون البنفسجي حفاظا على نظرنا من كثرة النظر الى اللون الاحمر ومحافظة على ماتتميز به كلمة عاجل واللون الاحمر المرادف لها كعنوان لشد الانتباه والغريب ان الكل بدأ يستخدمها حتى وان مر على الخبر فترة فقد فيها سرعته الزمنية بعد مرور ساعة او اكثر على حدوثه بل اننا في الازمة الحالية بدأنا نرى عاجلا للخبر ونفيه في الوقت نفسه مثل اغلاق قناة السويس وبعدها لاصحة لاغلاق قناة السويس ثم هروب فلان وعلان وبعدها نفي هروبهما وغيرها الكثير من الاخبار ففي الوقت الذي تتحرى فيه القنوات المهنيه العاليه في نقل الخبر نجدها في كثير من الاحيان تنساق وراء اي معلومة تنفرد بها قبل ان تدقق في صحتها طمعا في أي سبق ولهذا تأثير سلبي في الاخبار غير الدقيقه فعندما تطلق خبرا ينتقل الى الناس وينقلونه بدورهم إلى الآخرين بسرعة كبيرة وعندما تنفي الخبر لا يكلف من نقل الخبر نفسه في ابلاغ كل من اوصل لهم المعلومة انها غير صحيحة والدليل اننا عند دخول رمضان او حلول العيد نتفنن في ابلاغ اكبر عدد من معارفنا بأن غدا اول ايام رمضان او يوم العيد طالما ان الخبر لايزال طازجا ولو ثبت العكس فلا اعتقد ان ايا منا سيتصل بمن ابلغهم قائلا طلع الخبر ماهو صحيح .

ماتقوم به القنوات الإخبارية هو وسيلتنا لمعرفه مايحدث هنا وهناك وكلما كانت علاقتنا مع الحدث وثيقه كلما كانت هذه القنوات معنا على مدار الساعة ولهذا فنحن نعيش الخبر دقيقية بدقيقه ولهذا لا نعتبر ماحدث بالامس او حتى قبل ساعة خبرا عاجلا ولهذا يجب ان تحافظ عاجل على خصوصيتها التي تشمل الخبر الذي يحدث الان او قبل دقائق وماعداه فمكانه الشريط الإخباري الذي يأتي اسفل منه .

نتمنى ان نرى عاجلا واحدة وهي ان امتنا العربية تعيش في سلام .



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 4
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    فكرة ممتازة
    فعلا عاجل اقالة مسؤول مهوب مثل عاجل انقلاب او حرب

    محمد يلعب كورة

    UP 0 DOWN

    08:53 صباحاً 2011/02/06

  • 2

    وشلون خبر فيه خير يطلع اخضر.. الخير عندك شر عند غيرك والعكس صحيح.. الاحمر للتنبيه زي اشارة المرور وكل الاخبار هامة هاليومين.. شينة يطلع الشريط كنه قناة اطفال احمر واخضر واصفر واستعد للوقوف وانطلق

  • 3

    ملاحظة في محلها
    ففي الايام القليلة الماضية كان السباق على كلمة عاجل معطلا لمفهومها ومدلولها وايضا تاثيرها علينا
    فأصبحنا نتجاهلها ونتمنى زوالها عن الشاشة لأنها عاملة زحمة عالفاضي...

    elhanem

    UP 0 DOWN

    12:50 مساءً 2011/02/06

  • 4

    " لست معك استاذ ماضي..اعتدنا كلمة -عاجل-باللون الاحمر..لااتخيلها باي لون آخر.. صحيح اننا صرنا نعرف ان عاجل ليست دائما تعني -خبرا مهما- بل تعني احيانا -آخر ماوصل للقناة من اخبار-لكنها تبقى كلمة جذابه وكلها حيويه و(اكشن! ) والجميع ينتظرها بفارق الصبر خاصة حين تكون هناك مناسبة دينية او حدث سياسي.."

    شايفة وساكتة (زائر)

    UP 0 DOWN

    04:38 مساءً 2011/02/06


مختارات من الأرشيف