(لاتبخل على نفسك ببعض الدموع،فالدموع النقية تطهر القلب)

أعلم وتعلمون ،كم هي عزيزة وأبية دموع الرجال،وكم يضنون بها ضنا،ويكابرون حتى في أعتى مواقف الحزن،كي لاتتساقط تلك الدموع الغالية،ويراها الغير،فتزول الهيبة!وكأن الدموع هي مقياسها،لا والله فهيبة الرجل وشموخه محفوظة. وفي مواقف الحزن وفقد الأحبة،وأنا أرى دموع الرجل،تهمي بكبرياء،أكبرها وأجلها،ويعظم صاحبها في عيني،لأنه لم يكابر ويقاوم وتركها تنساب ندية أبية،لتعبر عما يعتريه من هموم وأحزان،وتنطق بإنسانيته وأحاسيسه المرهفة.

أنا لا أتخيل أن هناك رجالا تعصف بهم أهوال ومآس،ويفقدون أحبة ويودعون أبناء وأحبابا،فيبخلون بدموع نقية،تغسل أحزانهم وتطهر قلوبهم،وتخفف لوعتهم حتى وإن كانت على انفراد ولا تراها الأعين!

يقول ابن القيم إن البكاء أنواع:- بكاء الرحمة والرقة ،بكاء الخوف،والخشية،بكاء الشوق،والمحبة،بكاء الفرح والحزن،والقهر.عندما يبكي الرجال على الغالين والأغلين،وتتساقط دموعهم مدرارا فهذا يدل على شفافيتهم،العالية،ورجولتهم الحقة،وحتى عندما لا يجدون الدموع،ولا تسعفهم،وتأبى النزول من محاجرها،فإن قلوبهم تبكي بدلا من عيونهم،وأذكر موقفا لرجل كان يتباهى بقوته،ويسخر ممن يذرفون الدمع مثل النساء،وينعتهم بالضعف،والليونة،وكأنهم ليسوا بشرا،وكأن بكاءهم في مواقف تستحق منهم البكاء جريمة لاتغتفر وحرام عليهم؟!لكن دارت الأيام،دورتها،ورأيت الرجل نفسه،(من أقربائي)يجلس وحيدا،منفردا،يغالب أحزانه،لفقد حبيب غال علينا،وسقطت رغما عنه،دمعتان طاهرتان،سارع بمسحهما فورا،وتظاهرت بأني لم أرها!كي لا أجرح كبرياءه.

ياأيها الرجل المعذب نفسه أقصر فإن شفاءك الإقصار 

نزف البكاء دموع عينك فاستعر عينا لغيرك دمعها مدرار..

من ذا يعيرك عينه تبكي بها. أرأيت عينا للبكاء تعار؟!

عجبا , وكأن الدموع حلال على النساء ،حرام على الرجال!مع أن سيد البشرية صلى الله عليه وسلم،وصحابته الكرام البررة والتابعين،إلى جانب بكائهم من خشية الله،وهذا لايحتاج إلى توضيح،بكوا وذرفوا الدمع الغالي في مواقف كثيرة تستحقها تلك الدموع الطاهرة،فهل انتقص ذلك من مكانتهم وفضلهم ؟! إن ما ينتقص من الرجولة ويعيبها هو أن تتساقط دموع الرجال على مواقف تافهة،وعلى دنيا فانية،ومتاع زائل،وأناس غادرين،لا يستحقونها؟

ليس عيبا أن تبكي على فراق ووداع أحبتك، وعلى جراحات وعذابات أخوانك المسلمين هنا وهناك ليس عيبا أن تدمع عيناك لهم مقرونة بصادق الدعاء ؟!!

ليه الدمع عيب من عين رجال حتى الجبال تسقط أحجارها

ليه الألم نخفيه ونقول رجال وتتحطم النفس قبل ابحارها

الدمع جمره في عيون الرجال ما أظن الكبت يطفي نارها

مابكت عيني على منصب ومال ولا بكت عيني على أطلالها

دموع العين تحتوي هورمونات بروتينية » وعلى مادة طبيعية مخففة للألم

ويؤكد العلماء أن كبت المشاعر والدموع يسبب التسمم , بسبب انحباس المواد والمركبات المؤذية داخل أنسجة الجسم , ويشيرون أن المرأة يمكن أن تعيش حياة أطول بإذن الله من الرجل بسبب تخلصها من سموم جسمها عن طريق دموعها

لأنها أكثر استعدادا للبكاء من الرجل المكابر!

البكاء حالة إنسانية وحتى في القرآن مذكورة قال تعالى(وأنه هو أضحك وأبكي)..

فكن مطمئنا يامن لا تُطيقُ بكاءً؟!!

آخر الدمعات

على كثر العيون اللي ضحكت لي ما بكت لي عين

بكيت ولا لقيت لدمعتي عين تواسيني.