شهدت فتره مباريات دوري "زين" لكرة القدم في الأسابيع الماضية توقفاً إجبارياً بسبب مشاركة (الأخضر) في نهائيات كأس آسيا 2011م بقطر، والتي ودعها منذ وقت مبكر كأول منتخب يغادر البطولة برصيد خالٍ من النقاط، وهذا التوقف له أثر كبير على مستويات وأداء الفرق وخصوصا عندما تستأنف المباريات مره أخرى، وهذا التأثير سيكون على الجانب اللياقي بنسبة كبيرة، مما جعل الأندية تفكر في إقامة المعسكرات الخارجية، والمشاركة في الدورات الدولية، وحتى لايفقد اللاعبون حساسيتهم اتجاه قوه اللقاءات، وفضلت تلك الأندية الذهاب إلى الدول القريبه لقرب الأجواء من المملكة العربية السعودية، وأيضا لوجود المباريات الودية المتوفرة، ولكن هل تستفيد هذه الأندية من تجربة السابقة التي كانت قبل بدايه الموسم عندما غادرت غالبية الأندية إلى عدة دول من اجل البحث عن معسكرات ناجحة ولكن النتيجة وبعد مرور (16) جولة مستويات فنية متوسطة، ومراكز متقاربة، وأيضا الاستغناء عن 9 مدربين، وأمر جميل أن تسعى الفرق للمحافظة على مستويات اللاعبين ولياقتهم وخصوصا أن المباريات ستعود بعد أيام بانطلاق بطولة كأس ولي العهد، ولكن أيضا على هذه الاندية ان تستفيد من تجربه الإعداد الأولى، وان تكون هناك دراسة مثالية وشاملة من جميع الجوانب، وخصوصا أن مداخيل الاندية المالية بسيطة ومثل هذه المعسكرات تحتاج الى وجود الدعم المادي الكبير.