• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 1372 أيام , في الثلاثاء 14 صفر 1432 هـ
الثلاثاء 14 صفر 1432 هـ - 18 يناير 2011م - العدد 15548

حول العالم

للأسف .. إسرائيل دولة تستحق الاحترام

فهد عامر الأحمدي

    هذه هي الحقيقة المؤلمة أيها السادة...

تستطيعون الاختلاف معي كيفما شئتم .. ولكنها الحقيقة التي تثبتها المقارنة والأرقام المحايدة..

فإسرائيل أفضل من كافة الدول العربية والاسلامية فيما يتعلق بالديمقراطية والنزاهة السياسية (بدليل القوائم السنوية التي تصدرها منظمات العالم المختلفة) .. وكان الأستاذ تركي الدخيل قد كفاني هذا الجانب حين كتب قبل أيام مقالا بعنوان "رئيس وزراء سيارته تقسيط"، تحدث فيه عن الأمانة المالية في إسرائيل وتفوق مؤسساتها السياسية في محاسبة العاملين فيها، بدليل شراء نتنياهو سيارته بالتقسيط ومحاكمة أولمرت على 150 ألف دولار تلقاها كتبرع حين كان رئيسا لبلدية القدس...

ولضيق المساحة سأكتفي بالتركيز على تفوقها التقني والعسكري الذي تمارسه بصمت خوفا من صحوة علمية تجتاح الدول العربية كما فعل سبوتنيك الروسي بالولايات المتحدة الأمريكية...

فإسرائيل دولة لم تبن نفسها من فراغ كونها حرصت منذ قيامها عام 1948 على استقطاب الكفاءات العلمية من يهود العالم، بل وعرضت على انشتاين تولي رئاسة أول حكومة فيها لولا أنه كان علمانيا يرفض مبدأ الدولة الدينية!!

وفي وقت كانت فيه الشعوب العربية تعاني من الأمية كانت إسرائيل منهمكة في بناء مفاعل ديمونة النووي وتشكيل أول وكالة للأبحاث الفضائية عام 1959.. ورغم تفوقنا لاحقا في فتح القنوات الفضائية المشفرة (!!) تفوقت إسرائيل دائما في فتح الشفرات الأمنية للدول العربية.. وفي حين فشلت جهودنا في رفع عباءة المرأة من الكتف للرأس، نجحت إسرائيل في رفع صواريخ "أفق" و "عاموس" فوق الغلاف الجوي...

واليوم تحتل إسرائيل المركز الثالث عالميا في تصدير الاسلحة، والمركز الأول عالميا في إنتاج الطائرات من دون طيار (رغم صغر مساحتها وقلة سكانها).. كما أنها أصغر دولة تستطيع إنتاج دبابات وطائرات مقاتلة، وخامس دولة من حيث امتلاك القنابل النووية، وفي الحقيقة منذ عشرين عاما وأنا أسمع أنها تملك ما بين 300 إلى 400 رأس نووي، وما بين 2500 الى 3000 صاروخ. (يعلم الله وحده كم وصلت هذه الأيام) !

وما أراه شخصيا أن المخطط الصهيوني لنقل التقنية يسير اليوم بنفس الزخم الذي بدأ به قبل ستين عاما.. ففي مجال الفضاء مثلا شارك العلماء الإسرائيليون منذ الستينات في البرامج الامريكية وبناء أول محطة رصد فضائي تخصهم عام 1964. وفى عام 1976 ساهم علماء يهود من أمريكا في بناء أول قمر صناعي إسرائيلي.. وفى بداية السبعينيات طوروا صواريخ "شافيت" و "تونان".. وفي عام 1983 أعيد هيكلة المؤسسات الفضائية ونتج عنها تأسيس وكالة الفضاء الإسرائيلية (سالا)..

ويمكن القول إن إسرائيل حققت "خبطة العمر" بمشاركتها في مشروع حرب النجوم الأمريكي زمن الحرب الباردة ، فبموجب ذلك الاتفاق أتيح للعلماء الاسرائيلين الاطلاع على تقنية صواريخ متطورة لم تدخل حتى في الجيش الامريكي، مثل اورنيت وأرو وايرس وهمر !!

أما من الشرق فقد استغلت إسرائيل انهيار الاتحاد السوفيتي واستقطبت من العلماء الروس في مجال الذرة وصناعة الصواريخ مايفوق دول العالم مجتمعة . كما دفعت بسخاء لشراء معدات وتقنيات روسية جاهزة، مثل كامل قاعدة بايكونور لإطلاق الصواريخ النووية. كما وقعت برامج أبحاث مشتركة تتيح لها الاطلاع على أسرار المكوك الروسي "بوران" والاستفادة من تصاميم الصاروخ "انيريجا"، الذي يتفوق على الصواريخ الامريكية في حمل الرؤوس النووية!

كل هذا أتاح لإسرائيل عام 1988 إطلاق أول أقمارها التجسسية (أفق 1) ثم في عام 1990 (أفق 2) ثم في عام 1995 (أفق 3) و"عاموس 4" للاتصالات العسكرية ... ومازالت مستمرة في إطلاق هذه الأقمار التي كانت بمثابة حلم راودها منذ حرب 1973 حين كانت تعتمد على الأقمار الأمريكية لرصد الجيوش العربية!!

... وفي الحقيقة ليس أفضل ما نختم به المقال من التعليق الذي كتبته صحيفة معاريف الإسرائيلية، غداة إطلاق قمر التجسس أفق 3):

"الهوة بين إسرائيل والعرب في التقنيات الفضائية أصبحت تقاس بالسنوات الضوئية. ففي حين غدت إسرائيل قادرة على إطلاق صواريخ تدور حول الأرض، يعمل الحصار الغربي على تدمير البنية العسكرية والتحتية للعراق البلد الأكثر تقدما بين الدول العربية في إنتاج صواريخ بدائية تعود للحرب العالمية الثانية" !!

... ولاحظوا .. هذا الكلام قبل 15 عاماً.. وما لجُرحٍ ميِّت من إيلام..



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 491
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
الصفحات : 1  2  3  4   ...  >>   عرض الكل
  • 1

    كلآم كبير أستاذي فهد, وبالفعل انت تتحدّث عن مدّة تتخطّى العقد من الزّمن , ماذا لو أخذنا بالاعتبار , الثورة الكبيرة في العقد الأخير , فأتوقّع انها تعادل اضعاف ما ذكرته من معلومات,وانتاجات.
    وهناك جانب آخر في اسرائيل مقارنة بالعرب وهو ( الاختراعات ) فهناك ارقام مهولة..
    ( ولا حياة لمن تنادي )...

    معاذ القنيعان (زائر)

    UP 8 DOWN

    03:12 صباحاً 2011/01/18

  • 2

    ( للعراق البلد الأكثر تقدما بين الدول العربية في إنتاج صواريخ بدائية تعود للحرب العالمية الثانية)
    يووة حطمتني حرام عليك ههه
    بس حلوة فك شفرات القنوات الفضائية ههه
    تصدق انا اكثر شيء يقهرني بالافلام الامريكية
    انهم يقولون ان النووي لايجب ان يصل للشرق الاوسط (احس اننا اطفال )ابعدهعن متناول الاطفا

    لييت الهلالي (زائر)

    UP 3 DOWN

    03:14 صباحاً 2011/01/18

  • 3

    للاسف كتابة هذا العنوان. والله تخسى اسرائيل ماتستحق الاحترام...

  • 4

    من حيث المنجزات هناك اختلاف..
    فهذه الدوله تسعى جاهدة لتسليح نفسها واتساع رقعتها ونحن نعلم انها هالكه في اخر الزمان ولن يجعل الله لها اثرا
    وهذه عقيدة نؤمن بها
    فسعيها هذا هباءا منثورا !
    اما من الناحيه العلميه , فإن اعداد براءات الاختراع والمخترعات في هذه الدولة واللتي تقدر بالمئات كل عام
    هي مانحتاج الى تأمله والعمل به في مؤسساتنا التعليميه لننهض بأمتنا المسلمه اللتي كتب الله لها العزةوالبقاء.

    ام محمد الغامدي

    UP 7 DOWN

    03:17 صباحاً 2011/01/18

  • 5

    ومالجرح بميت ايلام!!
    تذكرت المعلقات الجاهلية
    عندما كان الشاعر يثني على عدوه ويصفه بأفضل صفات القوة والشجاعة, لكن الفرق ان الجاهلي بنهي القصة بأنه انتصر على عدوه(فكأنه بثناءه عليه يثني على نفسه) لكن نحن بماذا انتهت قصتنا مع اسرائيل؟
    اتعجب من شيء
    ففي القرأن الكريم صفات نفسية وخلقية اتصف بها اليهود منذ القدم, لازالت فيهم رغم اختلاط انسابهم !!!
    هل هناك تعاليم يتوارثونها تحمل تلك الاخلاق؟ (التلمود مثلا؟!!!)

    UP 5 DOWN

    03:17 صباحاً 2011/01/18

  • 6

    رئيس وزراء سيارته تقسيط!! والثاني محاكم عشان 150 الف؟؟ وتبرع؟؟ وش نقول عن المشاريع الي عندنا بالمليارات وماشفنا منها شي؟
    الله يخلف بس,, هذا وحنا المسلمين الي مانسرق ولانغش وديننا يدعو للعلم, حالنا سرقة وغش وكليات تتخلص من الطلاب باي وسيلة وتجيب دكاتره مفهين عشان نرسب :((
    مشكور استاذ فهد على المقال المحبط P:

    Ziad AlOtaibi

    UP 55 DOWN

    03:19 صباحاً 2011/01/18

  • 7

    عوافي

    احلى صباح (زائر)

    UP 0 DOWN

    03:21 صباحاً 2011/01/18

  • 8

    أيه والله لو أقارن من اليوم لبكره بيننا العرب وبين اليهود والنصارى كان أرحل لصحراء لكن الأسلام دين عظيم لو يؤديه العرب بتعاليمه كان المسلمون اللي مسيطرين وليس (العرب)
    على العلم.مدري ليه نضع اللوم على عروبتنا ولا نضع اللوم على تقصيرنا في حق الأسلام ولكن كما قال عمر بن الخطاب العرب أذلاء أعزهم الأسلا

    دائم الأندهاش (زائر)

    UP 14 DOWN

    03:27 صباحاً 2011/01/18

  • 9

    الله يبيدهم..

  • 10

    آوافقك الرأي...لكن لاننسى أن إسرائيل تساندها آمريكا...وهذا يعطيهم دقعه للتقدم...ولكن نحن العرب تقف أمام تقدمنا الدول الغربيه

    شعولي (زائر)

    UP 2 DOWN

    03:31 صباحاً 2011/01/18

  • 11

    وانت توك تدري اصلا الكلام هذا من عام 64 وليس 67
    مشان محد يقولي خربط الدوله بدت بنفسها من عام 64

  • 12

    مع كل الاسف كلامك صحيح
    وشئ مؤلم ومحزن
    مع اننا امة الاسلام،التي سادت،
    (( ابتعدنا عن تعاليم الإسلام العظيمة، فأصبحنا اضعف الأمم ))

    محمد مواطن

    UP 13 DOWN

    03:38 صباحاً 2011/01/18

  • 13

    لا تخاف بيجي يوم ونرميهم في البحر...
    واسرائيل عبارة عن مخزن اسلحة بيجي يوم ونصادرة كلة...
    وهذا مهو كلامي كلام من لاينطق عن الهواء...

    UP 14 DOWN

    03:48 صباحاً 2011/01/18

  • 14

    الشمس ما تغطى بمنخل لكنها لا تستحق الاحترام بل تستحق الاشادة فقط ياسيدي...!
    عند صحوة العرب عندها قيام الساعه

    عزوبي (زائر)

    UP 23 DOWN

    03:50 صباحاً 2011/01/18

  • 15

    صدقت

    طامي آل طامي المتحمي (زائر)

    UP 1 DOWN

    03:51 صباحاً 2011/01/18

  • 16

    إذا تبايعتم بالعينة و أخذتم أذناب البقر و رضيتم بالزرع و تركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم.
    ===
    مواقع اسلاميه تنشر الدين الصحيح تم اقفالها.. ومواقع ليبراليه علمانيه حقيرة.. تسب الذات الإلهيه.. ومنهم الملحد والمشرك.. تمجد
    ويرتفع صيتها..
    ===
    مما تقدم ذكره بالخبر:
    " وعرضت على انشتاين تولي رئاسة أول حكومة فيها لولا أنه كان علمانيا يرفض مبدأ الدولة الدينية!! "
    اذاً اسرائيل ذات حكومه تفتخر بدينها المنخور المحرف عن بكرة أبيه.فلم يحكمها علماني او ليبرالي لترتفع دنيويا

    أحمد سعد

    UP 82 DOWN

    03:51 صباحاً 2011/01/18

  • 17

    عجبا لقوم يحترمون اناسا لعنهم الله في كتابه !!

    Mesharii (زائر)

    UP 31 DOWN

    03:53 صباحاً 2011/01/18

  • 18

    صباح الخير استاذي الرائع فهد..
    يبقى أن نقول بأن كل ذلك تأتى لإسرائيل بفضل أمرين :
    * الدعم المالي الخيالي من أوروبا وأمريكا.. ذلك الدعم الذي أعتقد جازما بأنه يفوق ميزانية الدول العربية مجتمعة والذي مكنها حتى من استقطاب العقول - كما تفضلت -
    * الدعم السياسي بشتى المجالات..
    اعتقد أن ذلك ليس بغريب.. فأي دولة تملك المال والدعم السياسي لابد وأن تكون بمرتبة الدولة الأولى في العالم في كل شي.
    تحياتي لك أستاذي

    tekken

    UP 4 DOWN

    03:54 صباحاً 2011/01/18

  • 19

    والله مانتي سهله يا اسرائيل

    UP 0 DOWN

    03:55 صباحاً 2011/01/18

  • 20

    انها الحقيقة

الصفحات : 1  2  3  4   ...  >>   عرض الكل


مختارات من الأرشيف

  • الأمطار كشفت المستور!

    شهدت معظم مناطق المملكة هطول أمطار غزيرة استبشر الجميع بها، لكن عكر صفو هذه الأجواء الممطرة الرائعة أخبار ...