وجهت صاحبة السمو الملكي الاميرة جواهر بنت نايف بن عبدالعزيز حرم أمير المنطقة الشرقية شكرها للجنة السلامة البحرية النسائية بحرس الحدود وللقائمين على اعمال التوعية وذلك على ماحققته اللجنة من نتائج إيجابية في الوسط النسائي ساهم بشكل ملحوظ في تقليل نسبة الحوادث البحرية والشاطئية بشكل كبير جداً .

جاء ذلك إثر إطلاع سموها على التقرير السنوي للعام المنصرم لنشاطات اللجنة وفعالياتها ، كما أشادت سموها بالجهود المختلفة والأساليب التي استخدمتها اللجنة في إيصال رسالتها بين الأوساط النسائية لتحقيق المعنى والواجب الوطني والاجتماعي للأعمال التوعوية.

من جانبه قال الناطق الإعلامي بحرس الحدود بالمنطقة الشرقية العقيد محمد بن سعد الغامدي أن إشادة سمو الأميرة جواهر بما تحقق من إنجازات خلال العام الماضي يعد حافزاً لبذل المزيد من الجهود التوعوية للحفاظ على الأرواح خصوصاً وأن سموها تولي جوانب السلامة والنشاطات الاجتماعية والإنسانية اهتماماً خاصاً لا يقل عن حرص واهتمام صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه اللذين يؤكدان باستمرار على بذل قصارى الجهود لأمن وسلامة وراحة مرتادي الشواطئ من المواطنين والمقيمين والزائرين.

يذكر أن الأميرة جواهر كانت قد دشنت في العام الماضي أعمال لجنة السلامة البحرية النسائية وحفل انطلاق أنشطتها ورعت فعاليات التوعوية النسائية بمدارس البنات مما يعتبر اهتماماً وحرصاً من سموها الكريم على سلامة جميع شرائح المجتمع وخصوصاً النساء والأطفال.