أجرى المنتخب القطري تدريباته استعدادا للقاء نظيره الصيني يوم بعد غد (الأربعاء) ضمن الجولة الثانية للمجموعة الأولى لبطولة كأس آسيا الخامسة عشرة «قطر2011» لكرة القدم الجارية في الدوحة.

وكان المنتخب القطري خسر أولى مبارياته في افتتاح البطولة أمس أمام نظيره الأوزبكي بهدفين دون مقابل بينما خسر المنتخب الكويتي مساء اليوم ضمن نفس المجموعة أمام الصين بنفس النتيجة وسيلتقي منتخبا الكويت وأوزبكستان أيضا في الجولة الثانية.

وقال عبدالرحمن المحمود مدير المنتخب القطري ان البداية المتعثرة لا مبرر لها لدى اللاعبين وان الضغط الذي عاشه اللاعبون لم يكن موجودا أصلا في حساباتهم في إدارة المنتخب حيث هيأوا اللاعبين جيدا لأداء مباراة قوية ومميزة في افتتاح البطولة.

وأضاف ان جميع اللاعبين كانت لديهم الرغبة في تحقيق الفوز وكان هناك حرص على عدم وضعهم تحت الضغط ، مؤكدا ان اللاعبين قادرون على ان يغيروا الحال في مباراتهم المقبلة وان رغبتهم كبيرة في تغييرالوضع .. وتوقع مواصلة الجماهير لدعم المنتخب.

استطرد مدير المنتخب القطري قائلا «مباراة أوزبكستان انتهت وأغلقنا ملفها واستفدنا من أخطائنا ونحن الآن أمام تحد كبير حيث لا بديل عن الفوز في المباراة القادمة أمام الصين ثم على الكويت إذا أردنا التأهل لدور ربع النهائي، واعتقد أن الأمر ليس مستحيلا ولا صعبا إلى هذا الحد واعتقد أيضا ان العنابي لو لعب بمستواه الطبيعي سيكون قادرا على الفوز وعلى الوصول لدور ربع النهائي».

وقال» ان المنتخب العنابي لا يزال في البطولة ولم يفقد حظوظه ولدينا الأمل في التأهل الى دور ربع النهائي خاصة والفريق رغم الخسارة والأداء غير المقنع كانت لديه بعض الفرص في بداية المباراة وأيضا بعد تقدم الفريق الأوزباكي بهدفيه».