لم تكن الجوائز الثلاث التي حققتها الإذاعة السعودية في مهرجان القاهرة للإعلام العربي إلا تأكيداً على النهج المتطور الذي باتت تسير عليه وزارة الثقافة والإعلام في عهد قائدها د. عبدالعزيز خوجة الذي أحدث نقلة واضحة في مستوى التلفزيون والإذاعة حتى أصبحت الأعمال السعودية تذهب إلى المهرجانات ليس من أجل تسجيل شرف المشاركة فقط, كما كان في السابق, إنما للظفر والفوز بالجوائز والمهمة ومزاحمة الدول العربية العريقة في هذا المجال. وآخر ما يسجل في قائمة إنجازات الإذاعة هي الجوائز التي حققتها مؤخراً في مهرجان القاهرة للإعلام العربي حيث فازت بثلاث جوائز مهمة هي: الجائزة الذهبية لبرنامج (كاريكاتير الصباح) إنتاج إذاعة جدة, وجائزة أحسن فريق عمل لنفس البرنامج، والجائزة الفضية لبرنامج (قصاقيص) إنتاج إذاعة الرياض.

والمتابع لخط سير الإذاعة بجناحيها الرئيسيين (الرياض-جدة) سيدرك أن هذا الإنجاز هو نتيجة طبيعية للعمل الدءوب الذي بذله القائمون على هذا الصرح الإعلامي وعلى رأسهم معالي الوزير د. عبدالعزيز خوجة والأستاذ إبراهيم الصقعوب وكيل الوزارة المساعد لشئون الإذاعة والأستاذ سعد الجريس مدير عام إذاعة الرياض والأستاذ عبدالله الشائع مدير عام إذاعة جدة, حيث تمكن هذا الطاقم المميز من جعل الإذاعة السعودية في قلب المنافسة مع المحطات الإذاعية الخاصة, وذلك بتطور برامجها من ناحية الأفكار وقدرتها على مواكبة الأحداث وكذلك من ناحية جودة مذيعيها ومهنيتهم العالية.


عبدالعزيز الزاحم اثناء استلامه جائزة مهرجان القاهرة

وتضم القائمة الحالية لبرامج الإذاعة مجموعة من البرامج المميزة التي لا تقل جودة عن الأعمال الفائزة في مهرجان القاهرة والتي تؤكد أن التطور في الإذاعة السعودية كان شاملاً وفي جميع الجوانب الفنية والتقنية والفكرية, ومن هذه البرامج: برنامج "مساء الأربعاء" الذي يقدمه المذيع خالد الشهوان عبر أثير إذاعة الرياض وهو برنامج منوّع يمتاز بحواراته الجريئة, وبرنامج "دندنة" للمذيع سلامة الزيد عبر إذاعة جدة, وبرنامج "مستشارك الأسري" للدكتور خالد الحليبي من إذاعة الرياض.. إضافة إلى قائمة طويلة من البرامج المميزة الأخرى التي تعرض حالياً مثل (صباح النور يا بلدي), (مبدعون), (وردي وأزرق), (سوا على الهوا), (البيئة والمجتمع) من إذاعة جدة, والبرامج (وجه المساء), (مفتاح النجاح), (مشوار الخميس), (نوافذ أسرية), (صباح الخميس) (الموعد الرياضي) من إذاعة الرياض, والتي يقدمها كوكبة من المذيعين المميزين منهم: يحيى الصلهبي, دلال عزيز ضياء, ياسر بدر كريم, ضيف الله الزهراني, سليم الغامدي, خالد الغانم, مفرج العسيري, عبدالعزيز الحجي ورندا الشيخ. وغيرهم الكثير الذين أكدوا بإبداعهم وتألقهم أن الحالة التي تعيشها الآن الإذاعة السعودية هي حالة استثنائية تحصد فيها ثمرات جهد كبير بذله الوزير ومساعديه للوصول بالإذاعة إلى أبهى مستوى لها منذ أن بدأ بثها قبل نحو ستين عاماً.

لقد جاء ميلاد الإذاعة السعودية في عهد مؤسس المملكة وموحدها جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود -رحمه الله- ففي يوم الثلاثاء 23 رمضان 1368ه الموافق 19 يوليو 949م أصدر الملك عبد العزيز مرسوماً ملكياً وضع فيه الإطار العام للإذاعة، وأكد ضرورة التزام الصدق والأمانة، والواقعية، والالتزام بالموضوعية، وعدم التعرض لأحد بالشتم، أو التعريض بأحد، أو المدح الذي لا محل له، كما أكد ضرورة الاهتمام بالأمور الدينية، وإذاعة القران الكريم والمواعظ الدينية.


د. الشايع اثناء تكريمه لـ دلال ضياء

وبالفعل أنشئت أول محطة إذاعية سعودية في مدينة جدة حيث بدأ إرسالها يوم التاسع من شهر ذي الحجة 1368ه الموافق أول أكتوبر 1949م -وهو يوم الوقوف بعرفة- بكلمة ألقاها الأمير فيصل بن عبد العزيز (الملك فيصل في ما بعد) تضمنت تهنئة الحجيج بمناسك الحج، والترحيب بقدومهم في الأراضي المقدسة. وقبل ذلك التاريخ كان قد تم الاتفاق مع شركة International Standard Electric Corporation على إنشاء محطة جدة وإقامة استوديوهات إضافية في مكة المكرمة، وقد تم توقيع العقد بين حكومة المملكة العربية السعودية والشركة المشار إليها، في مقر السفارة السعودية بالقاهرة يوم الأربعاء 13 رجب 1368ه الموافق 11 مايو 1949م.


سعد الجريس

واقتصر البث الإذاعي في المملكة على إذاعة جدة حتى بدأ البث الإذاعي من إذاعة الرياض يوم الأحد غرة رمضان عام 1384ه الموافق 3 يناير 1965م. وقد خطت الإذاعة السعودية خطوة جديدة عندما بدأ بث البرنامج العام مستقلاً من إذاعة الرياض والبرنامج الثاني من إذاعة جدة يوم الخميس غرة شوال 1399ه الموافق 23 أغسطس 1965م.

هذه المحطات التأسيسية كانت لبنة البناء الرئيسي للإذاعة السعودية والتي تطورت الآن حتى أصبح عدد الإذاعات التابعة لها ستة إذاعات هي: البرنامج العام من محطة إذاعة الرياض, البرنامج الثاني من محطة إذاعة جدة, إذاعة القرآن الكريم, إذاعة نداء الإسلام, إذاعة البرنامج الأوروبي وإذاعة البرامج الموجهة.

ويقابل هذا التطور الكمي تطوراً مماثلاً في النوع والقيمة, تثبته قائمة الجوائز والإنجازات التي حققتها الإذاعة في الفترة الأخيرة, والتي أكدت أن الإعلام السعودي لم يعد ضيفاً شرفياً على المهرجانات بل بات من أهم المنافسين ببرامجه المميزة وكوادره المبدعة.. وهذه قائمة بالجوائز التي حققتها الإذاعة السعودية في السنوات القليلة الماضية:


الاذاعة السعودية تكرم بمهرجان الخليج للاذاعة والتلفزيون

مهرجان القاهرة

للإعلام العربي

الخامس عشر ٢٠٠٩

شهادة التقدير الذهبية

إذاعة الرياض (المملكة العربية السعودية) عن الإنتاج المتميز في مجال برنامج المنوعات عن برنامج (ردة فعل) مع خالص الأمنيات بدوام التوفيق

شهادة التقدير الفضية ٢٠٠٩م إذاعة الرياض (المملكة العربية السعودية) عن الإنتاج المتميز في مجال المسلسل الاجتماعي عن مسلسل (أحلام طائرة) مع خالص الأمنيات بدوام التوفيق

شهادة تقدير

الموسيقار تركي سلطان

لما تميزتم به من إبداع في الموسيقى التصويرية عن المسلسل الاجتماعي (أحلام طائرة)

مهرجان الجائزة الأولى العربي بتونس للبرامج الصحفية برنامج تاج الأصحاء

جائزة التبادل الإذاعي من تونس ٢٠٠٩م

الجائزة الأولى لبرنامج أعراس رياضية

الجائزة الأولى

عن مجلة الإذاعات العربية

الجائزة الثالثة البرامج الخاصة عن القدس

برنامج رسائل إلى ضمير العالم

الميدالية الذهبية

  • الميدالية الذهبية من المهرجان العربي الحادي عشر للإذاعة والتلفزيون في تونس عام ٢٠٠٣م عن برنامج (جدة بوابة الحرمين الشريفين وعروس البحر الأحمر) من إعداد سمير حبيب بخش وتقديم دلال عزيز ضياء وسعود الذيابي واخراج محمد أحمد العسيري وهي أول ميدالية ذهبية في تاريخ الإذاعة السعودية.

  • الميدالية الذهبية من المهرجان العربي الثاني عشر للإذاعة والتلفزيون في تونس عام ٢٠٠٥م عن برنامج (وحي الريشة والقلم من أرض الحرم) من إعداد سمير حبيب بخش وتقديم سعود الذيابي ونجوى مؤمنة واخراج محمد أحمد العسيري.

  • الميداليات الذهبية من مهرجان الخليج العاشر للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني بمملكة البحرين عام ٢٠٠٨م عن برنامج مساء الابتسامة من إعداد وإشراف سمير حبيب بخش وتقديم زكية سندي ومحمد حسين واخراج محمد أحمد العسيري.

  • الجائزة الذهبية (للنص المتميز) لمعد برنامج (وحي الريشة والقلم من أرض الحرم) سمير حبيب بخش من المهرجان العربي الثاني عشر للإذاعة والتلفزيون في تونس عام ٢٠٠٥م.

  • الميدالية الذهبية من مهرجان الخليج التاسع للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني بمملكة البحرين عام ٢٠٠٦م عن برنامج (لا للإرهاب) من إعداد سمير حبيب بخش وتقديم نجوى مؤمنة وسعود الذيابي واخراج محمد أحمد العسيري (أول ميدالية ذهبية للإذاعة السعودية من مهرجان الخليج).

  • الميدالية الذهبية وجائزة النص المتميز الذهبية وجائزة الاخراج المتميز الذهبية لبرنامج تسالي العصاري من المهرجان العربي الثالث عشر للإذاعة والتلفزيون في تونس عام ٢٠٠٧م من إعداد وإشراف سمير حبيب بخش وتقديم محمد حسين الزهراني وزكية سندي واخراج محمد أحمد العسيري.

  • الميدالية الذهبية من مهرجان الخليج العاشر للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني بمملكة البحرين عام ٢٠٠٨م عن برنامج مساء الابتسامة من إعداد وإشراف سمير حبيب بخش وتقديم زكية سندي ومحمد حسين واخراج محمد أحمد العسيري.

  • الميدالية الذهبية من المهرجان العربي الرابع عشر للإذاعة والتلفزيون في تونس عام ٢٠٠٩م عن برنامج (تاج الأصحاء) من إعداد سمير حبيب بخش وتقديم دلال عزيز ضياء وسعود مطلق الذيابي واخراج محمد أحمد العسيري.

  • الميدالية الذهبية في مسابقة اعرف بلادك لعام ٢٠٠٩م من اتحاد إذاعات الدول العربية في تونس عن برنامج (أعراس رياضية) من إعداد وإشراف سمير حبيب بخش وتقديم خالد المدخلي ودعاء البحطيطي واخراج محمد الجنيد (إنتاج مشترك).

  • الميدالية الذهبية لبرنامج كاريكاتير الصباح من إعداد سمير حبيب بخش وتقديم دلال ضياء وياسر بدر كريم واخراج بندر علي عسيري.

  • وجائزة الإبداع الذهبية لأفضل فريق عمل في برنامج كاريكاتير الصباح من مهرجان القاهرة السادس عشر للإعلام العربي عام ٢٠١٠م.

الميداليات الفضية

  • الميدالية الفضية في مسابقة اعرف بلادك لعام ٢٠٠٢م من اتحاد إذاعات الدول العربية في تونس عن برنامج (أبها عروس الجبل) من إعداد سمير حبيب بخش وتقديم دلال عزيز ضياء وسعود مطلق الذيابي واخراج محمد أحمد العسيري.

  • الميدالية الفضية من مهرجان الخليج التاسع للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني بمملكة البحرين عام ٢٠٠٦م عن مسلسل في ظلال الخيام من اعداد يحيى باجنيد واخراج بندر علي عسيري.

  • الميدالية الفضية من مهرجان القاهرة الثالث عشر للإعلام العربي عام ٢٠٠٧م عن برنامج (عطر الأمكنة) من اعداد سمير حبيب بخش وتقديم سعود الذيابي ونجوى مؤمنة واخراج محمد أحمد العسيري (أول جائزة للإذاعة السعودية من مهرجان القاهرة).

  • الميدالية الفضية في مسابقة اعرف بلادك لعام ٢٠٠٨م من اتحاد إذاعات الدول العربية في تونس عن برنامج (سوق عكاظ عروس الثقافة العربية) من اعداد وإشراف سمير حبيب بخش وتقديم عدنان صعيدي ونجوى مؤمنة واخراج محمد العسيري وشارك في المسامع التمثيلية للبرنامج جواهر بنا وناجي طنطاوي.

  • الميدالية الفضية من المهرجان الحادي عشر للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني بمملكة البحرين عام ٢٠١٠م لبرنامج (فضاءات عربية) من إشراف إدارة التبادلات الإذاعية بإذاعة جدة وإعداد وتقديم دلال ضياء واخراج محمد العسيري.

  • الميدالية الفضية من المهرجان الحادي عشر للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني بمملكة البحرين لعام ٢٠١٠م لبرنامج (نصف المجتمع) من اعداد وتقديم أمل سراج واخراج محمد متعب.

الميداليات البرونزية

  • الميدالية البرونزية من المهرجان العربي الثاني عشر للإذاعة والتلفزيون في تونس عام ٢٠٠٥م عن برنامج الأطفال (حدائق وورود) من اعداد واخراج محمد العماري.

  • الميدالية البرونزية من المهرجان العربي الرابع عشر للإذاعة والتلفزيون في تونس عام ٢٠٠٩م عن البرنامج الخاص بالقدس (رسائل إلى ضمير العالم) إعداد وإشراف سمير حبيب بخش وتقديم مريم الغامدي وخالد الشهوان واخراج فهد الهاجري وشارك في المسامع التمثيلية للبرنامج جواهر بنا وناجي طنطاوي (إنتاج مشترك).

جوئز الإبداع

  • الجائزة التقديرية للإبداع من مهرجان الخليج العاشر للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني عام ٢٠٠٨م عن برنامج (رحلة العمر) إعداد سمير حبيب بخش وتقديم ياسر بدر كريم ونادية حسن واخراج بندر علي عسيري.

  • درع الإبداع من مهرجان وملتقى الرواد والمبدعين العرب بالأردن عام ٢٠٠٩م معد البرامج سمير حبيب بخش عن مجمل الأعمال الإذاعية الفائزة في المهرجانات العربية.

الجوائز التقديرية

  • الجائزة التقديرية من المهرجان العربي الثاني عشر للإذاعة والتلفزيون في تونس عام ٢٠٠٥م عن برنامج البيئة إعداد حسين القحطاني وتقديم تهاني سندي وسعود الذيابي واخراج مهدي الريمي.

  • شهادة تقدير من مهرجان القاهرة الخامس عشر عام ٢٠٠٩م موقعة من وزير الإعلام المصري الأستاذ أنس الفقي لبرنامج (وسام الزمن) من إعداد سمير بخش وتقديم نجوى مؤمنة وسعود الذيابي واخراج محمد العسيري.

جائزة التبادلات الإذاعية

حصلت إذاعة المملكة العربية السعودية على جائزة التبادلات الإذاعية من اتحاد إذاعات الدول العربية في الأعوام ٢٠٠٣م و٢٠٠٤م و٢٠٠٥م و٢٠٠٧ و٢٠٠٨ و٢٠٠٩ و٢٠١٠م بالإضافة إلى جائزة التبادلات البرامجية لعام ٢٠١٠م.