ملفات خاصة

خبر عاجل

الجمعة 18 محرم 1432 هـ - 24 ديسمبر 2010م - العدد 15523

سم بكتيريا « البوتيولينيوم» يتسبب في مضاعفات خطيرة

العسل غذاء غير آمن للأطفال الأقل من عمر سنة !

خالد عبدالله المنيع

التسمم الغذائي من المشاكل الصحية الشائعة وتتنوع اسباب التسمم فمنها ماهو متعلق بطريقة التخزين أو الحفظ ومنها ماهو متعلق بالتلوث وكثيرا ماتتكرر هذه الحالات اثناء تناول الأكل خارج المنزل وفي بعض المطاعم التي لا تتقيد بأدنى مستويات النظافة او من خلال الوجبات السريعة . معظم حالات التسمم يمكن التغلب عليها دون أي مضاعفات ولكن يوجد بعض حالات التسمم التي قد تشكل خطرا على حياة المصاب رغم ندرتها ومن تلك الحالات التسمم ببكتيريا البوتيولينيوم "Botulism" حيث تفرز تلك البكتيريا نوعا من السموم تعد من اخطرها على الجسم البشري.


يستخدم في إزالة التجاعيد

يحدث هذا النوع من التسمم في ثلاثة أشكال :

1) التسمم الناتج عن طريق بعض الاغذية : حيث تعيش البكتيريا في بيئة تحوي القليل من الاكسجين .ويكثر ذلك في بعض الاغذية المنزلية المعلبة والمحفوظة بطريقة خاطئة وايضا في بعض الأطعمة التي تباع في اكياس بلاستيكية حيث تعتمد على التجميد لمنع تكون وتكاثر ذلك النوع من البكتيريا . كما ان الاطعمة المحفوظة قليلة الحمضية هي اكثر المواد الغذائية تعرضا لهذه البكتيريا.

2) التسمم الناتج من الجروح : ويحدث ذلك حينما تتمكن البكتيريا من اختراق الجلد عبر الجرح لتصل الى الدم وتنتج السموم التي قد تودي بحياة الطفل المصاب.

3) تسمم الرضع وهذا النوع هو اكثر انواع التسمم شيوعا عندما تبدأ بكتيريا Clostridium botulinum بالنمو داخل امعاء الطفل وانتاج السم الذي يعطي اعراضا قاتلة سيتم ذكرها لاحقا . ويحدث ذلك عادة في الرضع مابين عمر ستة اسابيع الى عمر ستة اشهر وغالبا ما تكثر مابين عمر الشهرين والاربعة اشهر . وكل انواع التسمم بهذا النوع من البكتيريا يعتبر من الحالات الخطيرة والتي تستدعي علاجا عاجلا لانها قد تؤدي الى الوفاة في حال اهمالها . الجدير ذكره ان الرضاعة الطبيعية لها القدرة على تخفيف حدة المرض.


ضعف الرضاعة أحد الأعراض

الأعراض

تبدأ الأعراض الناتجة عن تلوث الأغذية بهذا النوع من البكتيريا بعد 12 – 36 ساعة من دخول السم الى جسم المصاب الذي ينتقل عن طريق الدم .. اما التسمم الناتج عن الجروح فتظهر اعراضه عادة بعد عشرة ايام من اصابة البكتيريا الجرح وتختلف الاعراض تبعا لنوع الاصابة.

1) التسمم الغذائي والتسمم عن طريق الجرح وتشمل أعراضه مايلي

  • صعوبة في البلع والكلام

  • ضعف في عضلات الوجه أو شلل جزئي

  • حول

  • مشاكل في التنفس

  • غثيان واستفراغ مع آلام في البطن وتقلصات شديدة

  • شلل

  • جفاف بالفم

2) في حالة تسمم الأطفال الرضع فإن الأعراض تشمل مايلي:

  • إمساك وتعد العلامة الإولى للمرض.

  • يصبح الطفل غير قادر على التحكم ورفع رأسه عند محاولة سحبه بيديه حيث يبقى الرأس متدليا للخلف وهذا ناتج عن ضعف العضلات.

  • بكاء هزيل.

  • نزول الاجفان على العينين .

  • ضعف عام.

  • ضعف الرضاعة والتغذية.

  • شلل جزئي.


البكتيريا تحت المجهر

الأسباب

1) التسمم الناتج عن الغذاء

  • عند تناول الطعام الذي يحتوي على مادة سامة ، فإنه يعطل وظيفة الأعصاب ، مما يسبب الشلل. مصدر التسمم الغذائي غالبا ما تكون الأطعمة المحفوظة والمعلبة منخفضة الحمضية .

2) التسمم عن طريق الجرح

  • عندما تصل تلك البكتيريا الى الجرح فانها تتكاثر منتجة السم الذي يصل الى داخل الجسم مسببا الأعراض السابقة.

3) تسمم الرضيع

  • عندما تصل البكتيريا الى الجهاز الهضمي للطفل فانها تتكاثر وتنتج ذلك النوع من السم والذي يسبب الشلل وغالبا يكون مصدر الالتهاب بهذا النوع للاطفال الرضع العسل او التربة المحتوية على تلك البكتيريا.

  • هل هناك استخدامات طبية مفيدة لهذا السم ؟

  • حيث ان العمل الرئيس لهذا السم هو احداث شلل للعضلات فان كميات قليلة جدا تستخدم في البوتكس الذي يستعمله اطباء الامراض الجلدية وذلك لحقن الجلد والتخلص من التجاعيد حيث يعمل ذلك السم على احداث شلل بسيط للعضلات ويؤدي انبساطها الى تمدد الجلد والتخفيف من التجاعيد كما انه يستخدم في حالات تعرق الابطين الشديد.


الرضع أكثر عرضة

التشخيص

الأعراض المصاحبة لذلك المرض مميزة فمعظمها تؤدي الى الشلل وارتخاء العضلات مما يسبب مشاكل في التنفس والبلع والكلام وفي الاطفال الرضع يغلب عليهم الخمول وعدم القدرة على التحكم بحركة الرأس ويدعم التشخيص حصول جرح ملوث او اعطاء الرضيع بعض العسل في فترة قريبة من الاصابة كما ان تحليل البراز قد يكون مفيدا لاثبات التشخيص . يساعد عمل تخطيط العضلات في تقريب احتمالية حدوث الالتهاب بسبب هذا النوع من البكتيريا . وجود تلك البكتيريا في تحليل البراز مع وجود خمول وضعف في العضلات كفيل بتشخيص الحالة واثبات الإصابة.

المضاعفات

كما ذكرنا ان العمل السمي الاساسي الذي تحدثه تلك البكتيريا هو شل العضلات ومن اهمها العضلات الضرورية لعملية التنفس ونتيجة لذلك قد تصل المضاعفات الى مستويات خطيرة قد تنهي حياة المصاب لاسمح الله.

العلاج

إذا كان الالتهاب ناتجا عن الغذاء وهو النوع الاول فان اعطاء مضاد التسمم في وقت مبكر قد يساعد على منع السموم من الوصول للنهايات العصبية واجهاض عملها السمي .. اما في حالة التسمم عند الرضع فان تلك الطريقة غير موصى بها ولكنّ نوعا خاصا من بعض البروتينات والمسماة الاميونوغلوبيولين قد اختبرت في العلاج حيث ساعدت في التقليص من مدة وحدة المرض ومنع المضاعفات

في بعض الحالات والتي يتعرض فيها الجهاز التنفسي للشلل فان المريض قد يحتاج الى التنفس الصناعي لفترة محدودة لحين انخفاض مستوى السم في الجسم وعودة العضلات لعملها الطبيعي بعد زوال المؤثر لاسيما وان 50 % من الحالات المنومة تحتاج الى عمل تنفس صناعي.

والرسالة المستوحاة من هذا المقال ان العسل غذاء غير آمن للأطفال الأقل من عمر سنة ومن المفضل تجنبه في هذا العمر.


يحتاج نصف المنومين المصابين به تنفسا صناعيا


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 26

1

  ابراهيم

  ديسمبر 24, 2010, 6:51 ص

العسل شفاء باذن الله لجميع الامراض

2

  خوجلي

  ديسمبر 24, 2010, 6:54 ص

معلومة جيدة وشكرا للكاتب ولجريدتنا المحبوبه

3

  ام يزيد

  ديسمبر 24, 2010, 6:58 ص

المشكلة معظم العسل الموجود الان مغشوش العسل الاصلي ماتلقاه الا نادرا

4

  اكليل

  ديسمبر 24, 2010, 11:42 ص

اولا شوف يد الرجال الي شايله الطفل وتعرفوا من وين التسمم الحقيقي يجي. ثانيا طول عمرنا ناكل من المقاصف المعفنه في المدارس وماجانا شي حتى الواحد من كثر البكتيريا الي اكلها وهو صغير سار عنده مناعه. وفي الليل لايحلو العشاء الا في مطاعم وبوفيات حي الوزارات لليعرفونه الله الله الين الواحد اذ اكل شي صحي الان تجيه بكتيريا من جد و مايعجبه لانه يخلو ويفتقر ابسط البكتيريا الي ولف عليها طول عمره

5

  Counsultant

  ديسمبر 24, 2010, 1:38 م

مقال مفيد جدا

6

  ابو لينا

  ديسمبر 24, 2010, 1:49 م

سبق وعطيت بنتي وهي اقل من سنة عسل ولمدة طويلة وشفاها الله ولم يصيبها مكروه ولله الحمد... وما اتوقعه هو ظهور دراسة بعد فترة تنفي ضرر العسل للاطفال.. هكذا عودوتنا الدراسات الطبية ... والله اعلم

7

  ليلة لقانا مولدي

  ديسمبر 24, 2010, 4:13 م

(أولآ شوف يد الرجال الي شايله الطفل وتعرف التسمم الحقيقي من وين جاي)

8

  بهكلي

  ديسمبر 24, 2010, 5:04 م

فيه نحل يتغذى على السكر وفيه نحل يتغذى على الورود وعسل الاثنين يفرق

9

  مدريد

  ديسمبر 24, 2010, 5:05 م

مقال رائع ومعلومات مفيدة

10

  العمدة

  ديسمبر 24, 2010, 5:07 م

الله يشفىهم ويخليهم لاهلهم

11

  عسولة

  ديسمبر 24, 2010, 5:09 م

مايحلى الجبن الا بالعسل وهو شفاء للامراض لكن الي عندهم سكر المفروض ماياكلونه

12

  راشد الدوسري

  ديسمبر 24, 2010, 5:12 م

ممكن تكون دراسة ولكن العسل من مصادره الموثوقه مفيد جدا في علاج بعض الامراض

13

  ابو فلاح

  ديسمبر 24, 2010, 5:13 م

جزاكم الله خير وشفا الله المرضى

14

  ليزا

  ديسمبر 24, 2010, 5:15 م

اعتقد ان عسل ليزا الي في علب هو اصفى انواع العسل وانقاهم ومضمون مية مية ان شاء الله

15

  خبير

  ديسمبر 24, 2010, 6:13 م

يمكن اختبار العسل الاصلي بوضعه في الثلاجة فان تجمد فهو مغشوش

16

  ام رائد

  ديسمبر 24, 2010, 6:15 م

الله يستر ولدي عمره ثمان شهور احيانا احط له شوي عسل في الحليب شكرا وجزاكم الله خير

17

  مهدي

  ديسمبر 24, 2010, 6:17 م

يجب الحرص على مصدر العسل ونظافته

18

  ريما

  ديسمبر 24, 2010, 6:18 م

الله يشفيهم

19

  شموخ الشمال

  ديسمبر 24, 2010, 8:12 م

السلام عليكم للمعلومية حساسية العسل تصيب الكبار والصغار على حد سو حدثت معي عندما تناولت ملعقة من العسل منذ سنة مع تاكدي من جودتة كنت اموت لولا ارادة الله سبحانه وفي الحال اختنقت تماما وبعد فترة حاولت اعرف هل هو العسل ام لا وحصل نفس الشي وحتى على البشرة وضعت قليل من العسل فحصل تورم فلا تستهينو.

20

  ماجلان

  ديسمبر 24, 2010, 9:54 م

للعسل فوائد كثيره تاكدوا انه فقط انه غير ملوث واكيد كل ام واب يسال قبل مايعطي اولاده الصغار لان فيه ايضا اطفال فيهم سكر والعسل مايناسبهم

21

  ودى باحدغيرك

  ديسمبر 24, 2010, 10:21 م

الموضوع مو متعلق بمصدر او تلوث العسل ولابحساسيه الموضوع ان العسل فعلا مضر على اللى اعمارهم اقل من سنه لان الاجسام المناعيه عندهم غير مكتمله والعسل يعتبر مضاد حيوى يعنى بالعكس لو العسل لو كان العسل اصلى فمعناه احتمالية الضرر اكتر ورجاء افهمو الخبر بعدين انتقضو دى حقيقه علميه

22

  معتز الاسمري

  ديسمبر 24, 2010, 10:44 م

دكتور في اي عمر ممكن يعطى العسل للطفل بدون اي مشاكل وهل هو مفيد لنموه

23

  اسماء

  ديسمبر 24, 2010, 10:46 م

معقولة !

24

  ودى باحدغيرك

  ديسمبر 24, 2010, 11:12 م

اخى معتز الاسمرى العسل يؤخذ بعد عمر السنه والنصف اى 18 شهرا لان الجهاز المناعى لدى الطفل يكون اكتمل بشكل يجعله يستفيد من العسل اسئل الله ان يحمى ابنائنا وابناء المسلمين اجمعين

25

  عتاب بنت ابوها

  ديسمبر 25, 2010, 5:47 ص

فعلا الطفل مايتحمل العسل لانه حار على معدته..

26

  خالدبن وليد

  ديسمبر 25, 2010, 4:15 م

والله ياالعسل الاصلي يخليك تدور الخطابات وماتنام الليل طاقة كأنك مشبوك في كهرباء 220فولت وهذا مجرب \ وكلام الدكتور صحيح انه متعب لما دون السنة ومن ناحية الباطنية (صدق الله وكذب بطن اخيك )حديث شريف..

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة