دفع الولع والعشق للإبل بعض رجال الأعمال السعوديين لدفع الملايين من أجل الظفر بالمزايين في سباق جمال الإبل الذي تجري فعالياتها في أم رقيبة، مؤكدين أن الإبل النادرة تستحق تلك الملايين، واصفين ما يدفعونه بأنه اقل من عقود بعض محترفي كرة القدم.

ويشير رجل الأعمال إبراهيم بن محمد المهيلب "أحد المتنافسين في مسابقات جمال الإبل" الى أن المبالغ التي يصرفها على نوادر الإبل منتجة وتجلب الرزق وهي اقل كثيرا من الأموال التي تصرف على بعض اللاعبين الأجانب والمحترفين حيث تصل قيمة عقود بعضهم الى 50 مليون دولار مضيفا انه يسعى لتحقيق الولع والهواية المحببة لنفسه ولنفوس العرب.

وأكد أن مسابقة جمال الإبل هادفة وتعيد تواجد الإبل حيث أن جائزة موحد هذا الكيان الكبير مطلب وهدف الجميع ولها طابع خاص، فهي تحمل اسماً غالياً على جميع أبناء المملكة، موضحا أن الأسعار الكبيرة التي تسجلها بعض انواع الابل تعتبر طبيعية في ظل ارتفاع الطلب والتنافس الشديد على نوعيات محددة ونادرة، مبينا أن أغلى صفقة عقدها بلغت قيمتها 50 مليون ريال لعشر نوق من بينها الناقة السعودية الحائزة على جائزة أجمل ناقة على مستوى المملكة والخليج العربي مشيرا إلى انه دفع 15 مليون ريال لشراء ناقة هذا الموسم وفازت هذا العام بالمركز الأول كأجمل وضحى.


المهيلب ومسيرة احتفالية خلال المهرجان

وبرر رجل الأعمال عليان بن راشد الطهيمي دوافعه بالاتجاه لهذا المجال بتحقيق راحة البال والنفس بعيدا عن الأعمال التجارية الخالصة، مشيرا الى اسناد ادارة اعماله لابنائه من اجل التفرغ.

واضاف أنه عقد قبل عدة ايام صفقة لشراء ناقة بمبلغ 5 ملايين و200 ألف ريال، في حين تلقى عرضا لشراء "الكنج" بمبلغ 35 مليون ريال غير انه رفض لرغبته باقتناء نوادر الإبل العربية معتبرا هذه الأسعار معقولة جدا.

ويؤكد علي بن عليان أن مزايين الإبل تخضع لعناية خاصة فيما تأكله وتشربه وتخضع لعناية ورعاية طبية بشكل دوري، فيما يرى محمد بن صالح السلوم "احد تجار الإبل ومنظم مزدات" أن للإبل المزايين صفات تنفرد وتتميز بها عن غيرها كطول وعرض الخد وطول السنام وتأخره عن الوركين والوبر المعكرش والإسبال الطويلة نوعا ما.

يذكرأن مهرجان أم رقيبة السعودية يعد اكبر وأشهر موقع لتجمع ملاك مزايين الإبل في العالم حيث تدفع مئات الملايين لشراء النوادر والمزايين حيث يتنافس الكثير وخاصة رجال الأعمال في امتلاكها والدخول بها في مسابقات للظفر بالجوائز السنوية الضخمة التي تحقق للإبل الفائزة ولملاكها سمعة كبيرة وأسعارا شرائية عالية.