تصدر الدكتور ناصر بن عقيل الطيار قائمة مجلة "أخبار السفر العربي" لأقوى 50 شخصية في قطاع السفر، حيث احتل المرتبة الأولى كأقوى شخصية سعودية في مجال الاستثمار السياحي الخاص والمرتبة 13 بين صانعي القرار ورواد قطاع السياحة والسفر في المنطقة العربية.

بفضل رؤيته وخبرته ومؤهلاته العلمية، تمكن الدكتور ناصر الطيار من قيادة مسيرة "مجموعة الطيار للسفر" الحافلة بالنجاحات على مدى ثلاثة عقود، لتكون من أكبر الشركات العاملة في قطاع السفر والسياحة في المنطقة وفي سبيل خلق خدمات سياحية متكاملة عالميا. وتضم المجموعة تحت مظلتها 12 شركة تابعة متخصصة في خدمات السفر والسياحة داخل المملكة ونحو 20 شركة خارج المملكة، وتشتمل أنشطتها على أكثر من 40 خدمة متنوعة في جميع المجالات المتعلقة بالسفر والسياحة.

وتلعب المجموعة دورا مهما إلى جانب "الهيئة العامة للسياحة والآثار" لتشجيع السياحة الداخلية والخارجية ودعم هذا القطاع في مواكبة عالمية لتطورات آلياته وتعزيز مساهمته في الناتج المحلي للمملكة. ويساهم القطاع السياحي بدعم الاقتصاد السعودي بنسبة 7.2% من الدخل الاجمالي حيث تبلغ قيمته حوالي 102 مليار ريال ( 27,2 مليار دولار) ومن المتوقع ان تزيد هذه النسبة في السنوات المقبلة.

وتعمل مجموعة الطيار من خلال شبكتها الموسعة وفروعها العالمية على ترسيخ وتطوير قطاع السفر للأعمال، حيث تمتلك أكثر من 300 فرع منتشرة في جميع مناطق المملكة و26 مكتباً في جميع مطارات المملكة و14 مكتباً دولياً. ويعد قطاع السفر للأعمال من أهم أنشطة الشركة وذلك مواكبة للتطورات التي يشهدها اقتصاد المملكة، أقوى اقتصادات المنطقة وأكثرها ارتباطا بالتجارة الخارجية على الصعيد الاقليمي والعالمي على حد السواء، وايمانا بما تقدمه هذه الصناعة من دعم للحركة الاقتصادية بكافة قطاعاتها، الخاص والعام.

وأكد الدكتور ناصر بن عقيل الطيار على أهمية المسؤولية الاجتماعية للشركات والتي تعد من أقدس المهمات والواجبات التي تقوم بها "مجموعة الطيار للسفر" لدعم الأعمال الاجتماعية، وتشجيع العديد من النشاطات المتنوعة، التي تخدم المجتمع وتطور من آلياته وكوادره.