وصل عدد الاشتراكات في خدمات الاتصالات المتنقلة إلى حوالي 48.6 مليون اشتراك بنهاية الربع الثالث من عام 2010م، وبذلك بلغت نسبة الانتشار حوالي 176% من السكان. وتمثل الاشتراكات مسبقة الدفع الغالبية العظمى منها بنسبة تقارب 86%. وفي السياق نفسه، بلغ عدد الخطوط العاملة للهاتف الثابت بنهاية الربع الثالث من عام 2010 حوالي 4.28 ملايين خط، منها حوالي 3.2 ملايين خط سكني أي ما يمثل حوالي (75%) من إجمالي الخطوط العاملة، وبذلك تبلغ نسبة انتشار الهاتف الثابت بالنسبة للسكان حوالي 15,6%، في حين وصلت نسبة الانتشار للمساكن إلى حوالي 68 % . وفي مجال الانترنت، زادت نسبة انتشار الإنترنت بمعدلٍ عالٍ خلال السنوات الماضية حيث ارتفعت من 5% عام 2001 إلى حوالي 41% في نهاية الربع الثالث من عام 2010م. ويقدر عدد مستخدمي الإنترنت في المملكة حالياً بحوالي 11.2 مليون مستخدم.


نمو الهاتف الثابت

النطاق العريض

كما نما عدد الاشتراكات في خدمات النطاق العريض بالمملكة إلى حوالي 3.4 ملايين اشتراك بنهاية الربع الثالث من عام 2010م، وبلغ متوسط النمو السنوي التراكمي حوالي 110% سنوياً خلال الأعوام الأربعة الماضية. وقد وصلت نسبة انتشار خدمات النطاق العريض بالنسبة للسكان إلى حوالي 12.2 %؛ في حين بلغت نسبة انتشار النطاق العريض للمساكن في المملكة حوالي 35% في نهاية الربع الثالث من عام 2010م. ويلاحظ أن الاشتراكات بخدمة خطوط المشتركين الرقمية (DSL) تمثل حوالي 42% من مجموع الاشتراكات بخدمات النطاق العريض، فيما تمثل الخطوط اللاسلكية الثابتة والاتصالات المتنقلة ذات النطاق العريض حوالي 57% تقريبا. ومن المتوقع أن تستمر وتيرة النمو في خدمات النطاق العريض مع توسع نطاق المنافسة من قبل مقدمي الخدمة وزيادة الطلب على خدمات الانترنت وزيادة الوعي باستخداماته وقيام الشركات المرخصة الجديدة بنشر وتوسيع شبكاتها وإطلاق خدمات جديدة للمستخدمين. وتعتبر خدمات النطاق العريض حاليا هي الأساس في مصادر الدخل الجديدة للشركات، كما سيكون سوق خدمات البيانات مع خدمات النطاق العريض المحرك الرئيس لنمو سوق الاتصالات في الفترات القادمة.