لم تتردد عجوز تونسية في السادسة والثمانين من عمرها في اتهام شاب يبلغ من العمر 26 عاما، باغتصابها.

وذكرت صحيفة "المصور" التونسية امس، أن هذه الحادثة، التي فاجأت الجميع، وقعت في حي العمران من مدينة ماطر من محافظة بنزرت التونسية الواقعة على بعد 66 كيلومترا شمال غرب تونس العاصمة.

وأشارت الصحيفة التونسية إلى أن هذه العجوز الثمانينية تقدمت بشكوى إلى السلطات الأمنية اتهمت فيها شابا يبلغ من العمر 26 عاما بتعمد اغتصابها مستغلا ثقتها فيه.

ونقلت عن شهود عيان قولهم إنهم سمعوا يوم الواقعة صراخ وصياح العجوز داخل منزلها، وبالاقتراب من المنزل شاهدوا العجوز في حالة يرثى لها، حيث أكدت لهم أن جارها الشاب اغتصبها، ورجحت أن يكون ساعتها في حالة سكر.

غير أن الشاب نفى هذه التهمة ووصفها بالكيدية، فيما تعهدت الشرطة العدلية بالتحقيق في هذه القضية التي أثارت استغراب الجميع.