لم يكن المستخدمون في أول أيام الكمبيوتر يحلمون بالحصول على أكثر من عدة ميغابايتات، عدا عن كمية بيانات يبلغ حجمها غيغابايتات معدودات، وبالتالي، تمت كتابة رموز أنظمة التشغيل لتعكس هذه الطريقة في التفكير.

أما اليوم وفي ضوء الكثافة المتزايدة للبيانات، وسعات تخزين الأقراص الصلبة التي باتت تصل إلى 3 تيرابايت وما فوق، ما زال مستخدمو أجهزة الكمبيوتر مقيدين بأنظمة التشغيل غير القادرة على استخدام السعة الكاملة لأقراص التخزين الصلبة التي تفوق سعتها 2048 غيغابايت، وبكلمات أخرى، يمكن أن تبقى سعات التخزين غير مستخدمة ولا يمكن الوصول إليها من دون ترقية اللوحة الأم.

ولكن مصانع أجهزة الكمبيوتر لم تتوقف عن التطوير واستحداث جيل متطور من التقنية، حيث عمدت إحدى الشركات المتخصصة أن تقدم لمستخدمي لوحاتها الأم برنامجا جديدا أطلقت عليه اسم (Disk Unlocker) الذي يتيح لهم كسر القيود التي تفرضها أنظمة التشغيل الحالية، وتمنع القرص الصلب من استخدام أكثر من 2048 غيغابايت من سعته التخزينية التي تعرف أيضاً باسم (2،2 تيرابايت).

وبنقرة زر واحدة، يتيح هذا البرنامج على الفور السعة الكاملة للجيل الأحدث من الأقراص الصلبة عالية الكثافة، لتوفر بذلك مساحات تخزين ضخمة.