أعلن نهاية الأسبوع الماضي عن إطلاق جائزة هديل العالمية للإعلام الجديد في دورتها الثانية للعام 2010-2011م، وذلك باستحداث فروع جديدة للجائزة خاصة بالتدوين المرئي والمسموع والأعمال السينمائية القصيرة، بالإضافة إلى جانب التدوين العام.

وتعتبر الجائزة كمشروع ثقافي اجتماعي -غير ربحي، تعنى بالإعلام الجديد ودوره في المجتمعات، وتهدف الجائز لتكريم المبدعين الأفراد والجهات المتميزة في هذا المجال، وتعتبر الجائزة تخليدا لذكرى الراحلة المدونة والقاصة هديل الحضيف (www.hdeel.org) والتي وافتها المنية في عام 2008، وقدمت خلال حياتها العديد من الإنتاج الفكري الذي وضع بصمتها وخلد ذكرها على مواقع الإعلام الجديد، ومن أبرز أعمالها مسرحية "من يخشى الأبواب"، والمجموعة القصصية "ظلالهم لا تتبعهم".

فروع الجائزة

هذا وتنقسم الجائزة إلى (6) فروع وهي: جائزة التدوين العام أو المكتوب وتمنح لأفضل مدونة تهتم بالشأن العام دون تخصص معين، وجائزة التدوين المتخصص تمنح لأفضل مدونة متخصصة في فن أو علم سواء كانت تقنية، فنية، ثقافية، سياسية، اقتصادية، طبية أو غير ذلك، ولا يشترط أن يكتب في المدونة شخص واحد، وجائزة التدوين الشخصي وتمنح للمدونات التي تحكي مُذكّراتٍ شخصية ومواقِف شِبه يومية، وجائزة التدوين الصوتي (البودكاست) وتمنح الجائزة لأفضل مدونة بودكاست وهي التي يكون محتواها عبارة عن العديد من التقارير المسجلة سماعيا، وجائزة التدوين المرئي (الفيديوكاست) تمنح لأفضل مدونة مرئية، وهي التي تأخذ طابع تقارير الفيديو أو ما يعرف باسم (Vlogs)، على أن يكون مُحتواها من تقارير مُصوّرة بالفيديو من صاحب المدوّنة وبشكلٍ دوري، والفرع الأخير ويختص بالأفلام القصيرة وتُمنَح الجائزة للأعمال الإبداعية التي تندرِج تحت الأعمال السينمائية القصيرة، على أن توصِل رسالة هادِفة للمجتمع وتُخرِج مادّة مبتكرة.

معايير التقييم

وتعتمد معايير التقييم على أن تكون المدونة ذات رسالة واضحة وأفكارها مبتكرة وجديدة، وأن تضيف شيئاً لمعرفة المجتمع وثقافته، وأن يكون أسلوب الكتابة متسلسلا ومقنعا، وأن تكون اللغة التي يكتب بها سليمة، وأن تكون المدونة مستمرة وتحدث باستمرار.

مراحل سيْر الجائزة

استقبال ترشيح المدوّنات يكون ابتداءً من يوم الأربعاء 1 ديسمبر 2010م، وحتى الثلاثاء الموافق 21 ديسمبر 2010م، يفتح بعدها باب التصويت على المدوّنات المرشّحة خلال الفترة بين 29 ديسمبر 2010م وحتى 5 يناير 2011م، بعد ذلك تُعرَض المدوّنات الثلاثين الأعلى نقاطاً حسب الترشيح العام على لجنة التحكيم خلال الفترة بين 6 و 16 يناير 2011م، بينما ستعلن المدونات الفائزة في حفل خاص يحدد لاحقًا.

الدورة الأولى للجائزة

ومطلع هذا العام وبالتحديد في 26 يناير 2010 أعلنت أمانة الجائزة عن الفائزين، حيث حققت "مدونة رشيد" المركز الأول في فرع التدوين العام، وجاء في المركز الثاني "مدونة أواه"، والثالث مدونة "مستر مطوع"، أما في فرع التدوين الشخصي حققت "مدونة موليكيلو" المركز الأول، وجاءت "مدونة عمر توك" في المركز الثاني، و"مدونة رئة ثالثة" في المركز الثالث، أما في فرع التدوين المتخصص حقق "آي - فون اسلام" المركز الأول، وجاءت "مدونة عالم التقنية" و "مدونة شبايك" في المركزين الثاني والثالث على التوالي، أما فرع التدوين المرئي والصوتي فقد حقق سعودي قيمر المركز الأول، وجاءت "خواطر احمد طقش" في المركز الثاني، وحقق "عرب تك" المركز الثالث.

موقع الجائزة (www.hadeelprize.org)