ملفات خاصة

الخميس 19 ذي الحجة 1431 هـ - 25 نوفمبر 2010م - العدد 15494

لا نزال مصرين على إصلاح الأخطاء المتوارثة بواسطة العقول التي صنعتها!

صورة المرأة في مناهج التعليم..

فتاتان تبحثان في مناهجهما عن مادة علمية تعزز من صورة المرأة في المجتمع

الرياض، تحقيق - هيام المفلح

تباينت الآراء حول تقييم صورة المرأة في مناهجنا التعليمية، ومدى مواكبتها للعصرالحالي، بما يمثله من تطورات في المنجزات النسائية في مجتمعنا السعودي المعاصر، فهل هناك فجوة ملموسة بين صورة المرأة في الواقع، وبين صورتها في مناهجنا تحتاج إلى تغيير وتطوير، أم أن ذلك مجرد إدعاء لا أساس له؛ باعتبار أن المناهج تخضع لتطويرات وتحديثات مستمرة؟، وما المقترحات المقدمة في حال وجود قصور وتباين واضح في هذا الشأن؟

فرضية ليست محسومة

يوافق «د. جبرين علي الجبرين» - استاذ الدراسات الاجتماعية بكلية الآداب بجامعة الملك سعود - على أن الحديث عن الحاجة إلى تطوير صورة المرأة في المناهج يعني ضمنياً أن صورة المرأة في المناهج تحتاج إلى تغيير، وهذه فرضية -حسب رأيه- ليست محسومة، وتصطدم بوجهة نظر مغايرة يرى أنصارها عدم الحاجة إلى ذلك.

وعلى افتراض القبول بالتطوير، يتساءل «د.جبرين» هل هو استجابة لمتطلبات العصر أم أنه تصحيح لخطأ ظل متوارثا لعدة سنوات؟، وهل تطوير هذه الصورة في المناهج فقط أم أنه يجب أن يمتد ليشمل عناصر أخرى مثل الإعلام والخطاب الاجتماعي والثقافي والديني؟.

ثم يجيب «د.جبرين» بنفسه على الأسئلة التي طرحها، مؤكداً على أن إعطاء المرأة مكانتها الطبيعية ومنحها كامل حقوقها الشرعية والإنسانية أصبح مطلباً لا يملك أحد الحق في رفضه؛ لكنه من جهة أخرى يقرّ بأنه ليس متفائلاً بالتأثير المتوقع من المناهج الدراسية، والسبب في ذلك يعود إلى الفصام الكامل بين التنظير والتطبيق في مجتمعنا على كل المستويات، فنحن نتعلم شيئاً ونطبق شيئاً آخراً، ونؤمن بشيء ونطبق عكسه، ونردد شعارات معينة بدون قناعة ونتخلى عنها في أول موقف؛ ولذلك سوف يتحول جميع ما كتب في المناهج حول تطوير صورة المرأة إلى مجرد طقوس نحفظها ونرددها لنجتاز المادة دون أن يحدث تغيير حقيقي.


د. جبرين الجبرين

إهمال وليس اتهام!

أما المشرفة المركزية بالإدارة العامة للتوعية الإسلامية بوزارة التربية والتعليم «هدى الحمود» فترى أننا عندما نتحدث عن تطوير أو تحسين صورة المرأة في مناهج التعليم؛ فإننا لا نتهم مناهجنا بأنها بُنيت على التقليل من شأن المرأة، أو التصغير منها، ولكننا نلحظ وبنظرة فاحصة أن مناهج التعليم لدينا -مع الأسف- قد أهملت إبراز صورة المرأة وإظهار ما لها من حضور قوي في مجتمعها -منذ عهد الصحابيات رضوان الله عنهن-، فقد سبقت المرأة عامة والنساء المسلمات خاصة في ميادين عدة ومن ذلك، الجهاد، والطب، والتمريض، والفقه وغير ذلك من مجالات الحياة المتعددة، فالباري – عز وجل – كرّم المرأة ورفع قدرها منذ أن جاءت دعوة محمد صلى الله عليه وسلم، وأعطاها كامل حقوقها.

وتوضح «الحمود» وجهة نظرها معتبرة أن المناهج التعليمية، خصوصاً مادة التاريخ، لم تعنى بإظهار الصورة الجلية للمرأة المسلمة عن طريق إفراد فصول أو دروس محددة للتحدث عن بطولات النساء من المسلمات، وما حققنه من جهود رائعة وما لهن من أثر كبير في رسم صورة المجتمع المسلم في ماضيه وحاضره، فبالعودة إلى المناهج القديمة كان هناك كتب للمطالعة الإضافية، ومنه كتاب تحت عنوان «المرأة المسلمة» يطرح لطالبات المرحلة الثانوية، ويهتم بتقديم سير الصحابيات -رضي الله عنهن- للناشئات؛ غير أن هذا النوع من الكتب لم يأخذ ذلك الطابع الاثرائي القوي الذي يسوغ للمتعلمات الإفادة منها.

محض افتراء

وينفي الباحث في السياسة الشرعية «د.سعد بن عبدالقادر القويعي» اتهام مناهج التعليم الأساسي لدينا بتكريس الصورة النمطية للمرأة، معتقداً أن التركيز على ذلك هو محض افتراء.


د. سعد القويعي

وقال: مناهج التعليم هي نتاج موروث علمي وشرعي وثقافي، نافياً الحديث عن الصورة النمطية للمرأة دون معرفة التراكم الثقافي والاجتماعي الذي صنع هذه الصورة، وهو جزء منها، وكنا نعيشه عندما كانت المرأة تنبذ -يوما ما- إلى مكان قصي، مؤكداً على أن الأزمة حينئذ كانت أزمة ثقة، وصنعت تنافسات، أو لنقل إن شئنا «توازنات غير نزيهة»؛ خشية أن تتفوق المرأة على الرجل.

ويطرح «د.القويعي» على سبيل المثال كيف أن هذه المناهج شاركت المرأة في كتابتها وتأليفها جنباً إلى جنب مع الرجل؛ فهي -إذن- لها حضور في صناعة المرأة المتزنة والإيجابية، وهذا دليل واضح على تفعيل دورها التخطيطي الإداري والتنفيذي، كما أن التدليل بصور مشرقة في تلك المناهج على مشاركة المرأة للرجال في مناحي الحياة كثيرة، منها: مشاركتها للرجال في الفتوحات الإسلامية؛ من أجل أن تحث الجيش على القتال، وقد تحمل السلاح، وتشارك في مهنة التمريض؛ لمصلحة المجتمع وخدمة الإنسانية، مما يدل على أن التنمية التربوية والتعليمية لا يمكن فصلها عن الواقع.

تقويم مستمر

لكنه في المقابل، يلفت «د.القويعي» النظرإلى أن ما نعيشه اليوم من مواكبة المجتمعات المتطورة وفق استراتيجيات مدروسة؛ كانت صدى لانعكاسات فكرية وتربوية متنوعة الأبعاد والأهداف، وأنجبت أجيالاً قادرة على اللحاق بقطار العلم والاتصال والتواصل، والحصول على أعلى الدرجات العلمية والتعليمية والتربوية؛ لتفعيل عجلة تطور المنجز الحضاري، وتحقيق طموح المرأة كمؤثر فعال، ومطور للمجتمع، وتلك سنة من سنن الله الكونية في البشر.

لكن هذا لا يمنع «د.القويعي» من التأكيد على أننا بحاجة إلى التقويم المستمر للمناهج الدراسية، وبصفة مستمرة؛ من أجل تغذية الأجيال في ضرورة الإبداع، وتنمية مهارات التفكير- لكلا الجنسين-، ومن واقع مواكبة عولمة العصر، بشرط أن يكون ذلك في ظل وعي حضاري، فالبعد العالمي أصبح جزءاً أساسياً من التعليم، ونحن هذا العام نلحظ حركة غير مسبوقة، ونشهد تطويراً مذهلاً في المناهج الدراسية، وفق منظومة متكاملة؛ لصناعة جيل قادر على مواجهة التحديات المستقبلية، ومواكبة المرافق الحيوية، وحتى تتناسب المخرجات التعليمية مع متطلبات سوق العمل.

مقترحات تطويرية

بعد أن أقرّ «د.الجبرين» حاجتنا لتطويرالمناهج؛ طرح مقترحات لهذا التطوير، مؤكداً على أن التطوير ينطلق من قناعة كاملة مع وجوب حسم الأمور، وأي تغيير يراد لصورة المرأة لن يكتب له النجاح ما لم ينطلق من قناعة المربين والمعلمين، وإلاّ سيكون مصيره الفشل، موضحاً أن قناعة الوزارة بضرورة التغيير لا تكفي، وعلى الوزارة أن تحسم خلافها مع بعض المعلمين الذين قد لا يرون ضرورة لتطوير صورة المرأة، ولديهم قناعة بترك الأمور كماهي، مشيراً إلى وجوب التطوير بشكل مختلف عن الطريقة الاعتيادية المستحيلة، والتي تتمثل في تكليف أشخاص يعتبرون جزءاً من المشكلة وليس لديهم قناعة ولا حماس للتغيير المطلوب، ولذلك فإن معظم المحاولات تولد ميتة؛ لأننا مصرون على إصلاح الأخطاء من خلال العقول التي صنعتها وهذا ضرب من المستحيل!.

رؤى مستقبلية

من جهتها تقدّم المشرفة «هدى الحمود» رؤى مستقبلية لتطوير صورة المرأة في المناهج؛ فيما لو أردنا أن نرسم مخططاً تربوياً متروياً لهذا التطوير، وفق عدة خطوات رئيسة، أهمها: أن يكون مصدر التطوير قائماً على بحوث ودراسات ميدانية تهدف إلى تحديد رؤية المجتمع بجنسيه للمرأة، والعمل على تحقيق التعاون بين مؤسسات المجتمع الخدمية وبين وزارة التربية والتعليم في سبيل تقديم مناهج جديدة تتمتع بالأصالة والتطور، كذلك التعاون مع الجامعات في سبيل التعرف على وضع المرأة في مناهجنا وما يجب أن يكون عليه، مع مراعاة إعادة صياغة المناهج من قبل متخصصين على أن تتمتع فرق العمل بالدراية والمران.


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 83

1

  تساؤل

  نوفمبر 25, 2010, 6:04 ص

تربينا على هالمناهج والحمد لله ما حملنا صورة عن المرأة سيئة.. أشوف المرأة ببيتي هي أمي وأختي وخالتي وجدتي.. فما يحتاج تصححون عندي النظرة عندها لأني أقرأ القرآن وأعرف وش هي المرأة.. الله يعينك يالمرأة.. صدق من قال إن بعض الناس عندهم ثلاثة مشاريع : 1. المرأة 2. المرأة 3. المرأة

2

  فجورة الامورة

  نوفمبر 25, 2010, 6:15 ص

المشكلة مو في صورة المرأة في مناهج التعليم.. المشكلة ان مناهج التعليم بكبرها تحتاج اعادة هيكلة... ياليت نفكر بمصلحة الطلاب قبل كل شي...مانركض ورا مصالح شخصية... والضحية الطلاب...

3

  B B C

  نوفمبر 25, 2010, 6:17 ص

قبل أي علاج للتعليم والمناهج أخرجوا الديناصورات المتطرفة من الوزارة.. هم خلف كل تعطيل وهذا لا يخفى على أحد..

4

  مايكبرها اسم

  نوفمبر 25, 2010, 6:23 ص

اقووول المرأه ماتبي تطوير صورتها تبي وظيفه تحفظ لها كرامتها وبس مو كاشيرات بياعات سباكات شغالات!!! مافيه دوله محافظه غنيه بالخيرات توظف مواطناتها بالوظايف هذي

5

  شهد

  نوفمبر 25, 2010, 6:24 ص

اتمنى إن يوضع في المناهج التعليمية بالنسبة للأولاد كيفية التعامل مع المرأة , وتغير صورها في مجتمعنا , والجزء الكبير على المربين من الوالدين ثم المعلمين...

6

  ابودانه

  نوفمبر 25, 2010, 6:29 ص

نحنوا بحاجه الى تغيير صورة ونظرة الكثير من الشعب للمراة وليس الى تغيير المناهج

7

  علي الوليدي

  نوفمبر 25, 2010, 6:57 ص

التعليم تغير في جميع انحاء العالم

8

  ابوصلاح الباشا.

  نوفمبر 25, 2010, 7:23 ص

هذا اللي ناقصنا صور حريم في كتب اخوان وعيالنا مستقبلا

9

  سطعة شمس عالمية

  نوفمبر 25, 2010, 7:33 ص

خخخ الله يخلي لنا أمهاتنا و أخواتنا و زوجاتنا... وكل نساءنا... بس يا جماعة شيء عجيب هالزمن.. موضة الكلام عن المرأة!! وش السالفة؟؟

10

  فيصل

  نوفمبر 25, 2010, 7:34 ص

لو كان هناك لكل وزارة وأدارة حكومية وأهلية ألزامياً .. (((موقع على الأنترنت ))) .. يطرح ويعالج فية القضايا والمناقشات والأقتراحات .. وتصحيح المفاهيم ونحوذالك.. .. ويتم النظر إيليها والرد عليها بأهتمام وعناية تامة .. لتمكنا من التطور السليم والنهضة نحو الأفضل .. وأستفدنا من بعضنا جميعاً ’’’

11

  ابو يعقوب 15

  نوفمبر 25, 2010, 7:37 ص

يا كثر مواضيع المرأه عموما مجتمعنا بالكامل و ليس قضية المرأه فقط بحاجه ماسه لتطبيق مبادئ الدين الحنيف و السنه النبويه فلدينا منهج واضح و لكن اين التطبيق ؟؟ و لو مناهجنا مستمده من مبادئ ديننا الحنيف لما وصل بنا الحال الى ما وصلنا إليه ,,, و خذوها مني لن يتطور تعليمنا بفكرنا الحالي

12

  الحمراني999

  نوفمبر 25, 2010, 8:01 ص

الزبده يعني تبون صور المرأه في المناهج سووها فيه احد يقدر يردكم بدون لف وفلسفه الله المستعان

13

  عماد ابراهيم احمد

  نوفمبر 25, 2010, 8:09 ص

ن يكون مصدر التطوير قائماً على بحوث ودراسات ميدانية تهدف إلى تحديد رؤية المجتمع بجنسيه للمرأة، والعمل على تحقيق التعاون بين مؤسسات المجتمع الخدمية وبين وزارة التربية والتعليم في سبيل تقديم مناهج جديدة تتمتع بالأصالة والتطور، كذلك التعاون مع الجامعات في سبيل التعرف على وضع المرأة في مناهجنا وما يجب أن يكون عليه، مع مراعاة إعادة صياغة المناهج من قبل متخصصين على أن تتمتع فرق العمل بالدراية والمران. ربى يوفقكم يارب والمراءه نص المجتمع

14

  Hesham

  نوفمبر 25, 2010, 8:14 ص

اصبروا على هالجيل عشر سنوات وشوفوا البلد كيف بنهض نهضه كبيره جدا خصوصاً بعد الانفتاح على العالم واكثر شي ساعدهم هو الانترنت لولاه ما لا كان المجتمع مغلق ومتخلف لحد الان انا متفآئل بالخير في هالجيل وبالتوفيق للجميع

15

  إبراهيم عبد اللطيف

  نوفمبر 25, 2010, 8:25 ص

أرجو توسيع وتكثيف دائرة الحوار وتحديد خطط مستقبلية تشمل الجنسين لتتواءم وتساير مخرجات التعليم مع أسلوب الحياة من النواحي السلوكية والإبداعية والتطويرية لألا تساء المعاملة وتتعالى النظرات وتتظائل الأهداف ويصبحون على مفترق صعب قد يودي بحياة ومستقبل الجيل قادم.

16

  light moon 15

  نوفمبر 25, 2010, 8:31 ص

صورة المرأة أجمل إذا اقترنت بالبيت لأن هذا هو الأصل ثم العمل في بيئة خاصة بطبيعة المرأة الناعمة الرقيقة والوقت الذي لا يتعدى أربع ساعات وأخيرا أن يكون مكان العمل خاص بالنساء معادلة لن تتحقق ( مرأة مربية للبيت إذا كان هناك من يطلب خروج جميع النساء للعمل) وأكبر وأسمى وظيفة تبقى شاغرة وثم بقاء الأطفال تحت رحمة وتعليم المربيات والخادمات ومشاكل الأسر من طلاق وجفاف في الحب وخيانة من الطرفين إلا بسبب غياب المرأة عن البيت

17

  سليمان الخنيني

  نوفمبر 25, 2010, 9:31 ص

لماذا نحن نفكر في التحلل من قيمنا بينما الاخرون يبنون مالديهم رغم افتقاره لاساسيات البناء هل عقدة التخلف يجليها التحلل ؟

18

  يوسف

  نوفمبر 25, 2010, 10:04 ص

الله يرحم حال هالمرأة..رد المرأة جب المرأة..؛ صجونا بهالمرأة..؛ وحنا يالشباب لا من شاف ولا من دري..؛

19

  عبدالرحمن الحمد

  نوفمبر 25, 2010, 10:09 ص

لا تزال المرأة مكان عناية المجتمع بكل فئاته،، ولكن أظن أن من الخطأ وضع منهج دراسي موحد للفتاة والفتى. فالاهتامات لا تتوافق، والقدرات لا تتفق. وما يراد من الاثنين مختلف في بعض الشيء. ولكل منهما دور لا يتقنه الآخر ولم يهيأ له !! وليس الذكر كالأنثى، وكل ميسر لما خلق له،،

20

  ابو خالد

  نوفمبر 25, 2010, 10:14 ص

المرأة التى خلقها الله هى انسان بعضنا من بعض ذكرانآ وأناثا مكلفين وفق(منهج) سنة الله فى الارض"ان الدين عند الله الاسلام والدليل من الحكيم (هذه طريقى ادعو الله على بصيرة انا ومن معى).والغريب ان الاكادميين لم يوضحو العلاقة بين التربية وفق منهج الله والتعليم

21

  عوض عوض الله

  نوفمبر 25, 2010, 10:19 ص

أحلى شئ الملك شك

22

  مدمرات كفرات

  نوفمبر 25, 2010, 10:22 ص

بالله هذى مذاكره بكوفي شوب ؟؟ افلقنى ان جوو علشان مذاكره

23

  أحمد بن عبدالرحمن التركي

  نوفمبر 25, 2010, 10:57 ص

ياناس قسم بالله إنهن ماهيب بنات اللي في الصورة عيال وناضروا جلست اللي يسار... وضح النعومة والرقة... ثم يعني حبكة على صور الناس جالسه تدرس صور وإلا تقرأ علم مفيد يفيد الأجيال في المستقبل... أهل العقول في نعيم

24

  ياماها

  نوفمبر 25, 2010, 11:09 ص

إلى رد فضيلة الشيخ... ناقصة عقل ودين؟ هذا ما أخذته من الشرع بدون معرفة المعنى المقصود؟ الرسول عليه الصلاة والسلام بهذا الحديث يوضح لو أنكم تعتقدون أنهن ناقصات عقل ودين فهن دواهي! اقرا ثم اقرا ثم اقرا ولا تاخذ الدين من العادات والتقاليد اللي مرجعتنا للخلف.

25

  متفائلةبالخير لي وللغير

  نوفمبر 25, 2010, 11:22 ص

الاهتامات لا تتوافق، والقدرات لا تتفق. وما يراد من الاثنين مختلف في بعض الشيء. ولكل منهما دور لا يتقنه الآخر ولم يهيأ له !! وليس الذكر كالأنثى

26

  جزاراه

  نوفمبر 25, 2010, 11:31 ص

اللهم عز الاسلام ولمسلمين الي عز المرئه السعوديه

27

  ناقد فاقد

  نوفمبر 25, 2010, 11:37 ص

؟؟؟!؟!؟ بالله عليكم اللي يدري يعلمني وش قصدهم ب صورة المرأة في مناهج التعليم.. تكفون واحد يفهمني هل مناهجنا تصور المرأة على أنها متخلفه أو منحطّه أو غبيه أو تنكه أو سطل أو... مناهجنا بنيت على أساس ديننا واللي أعرفه ان المرأة مكانتها كبيره وحقها عظيم ليش ناشبين للمرأة منقهرين يعني انهم ما طاوعوكم كلهم بنات الناس الفاهمات يعرفون وش المقصود من مواكبة العصر الحديث اللي استهلّيتي مقالك فيها ورغم كل اللي كتبته للحين مدري وش قصدهم وش هي الصورة اللي تبونها تتغير في المناهج وتسيء للمرأة ؟

28

  عيد القحطاني

  نوفمبر 25, 2010, 11:38 ص

نحتاج لتصحيح وتقويم صورة المرأة والمجتمع ككل والدين والوطن في صحافتنا قبل كل شيء!

29

  ام فهد

  نوفمبر 25, 2010, 11:58 ص

المناهج كلها بحاجة الى تطوير ! هل يعقل ان بهذا الزمن اوقات الصلاة الين الحين توقيتها بظل الشمس ؟ وارتفاع قدر رمح والظل مرتين..الخ ليش مايدخلون مثلا الحجاب الساتر للمرأة وقضايا تهمها دينيا بطريقة مبسطة بدون تعقيد حسب متطلبات الحياة الواقعية والشباب مفروض يشرحون التشبه بالنساء وصوره المعاصرة

30

  helah

  نوفمبر 25, 2010, ظهراً

يا كثر مواضيع المرأه عموما مجتمعنا بالكامل و ليس قضية المرأه فقط بحاجه ماسه لتطبيق مبادئ الدين الحنيف و السنه النبويه فلدينا منهج واضح و لكن اين التطبيق ؟؟ و لو مناهجنا مستمده من مبادئ ديننا الحنيف لما وصل بنا الحال الى ما وصلنا إليه ,,,و خذوها مني لن يتطور تعليمنا بفكرنا الحالي صح لسانك

31

  شيخ شمر

  نوفمبر 25, 2010, 12:05 م

لماذا لم يبحث المكاتب عن (صورة المرأة في القران الكريم )

32

  حكاية ورق

  نوفمبر 25, 2010, 12:26 م

المراءه هكذا خلقها ربها لماذا تريدون منها المزيد المرأه لم تهمش في القراءن

33

  ارجوان

  نوفمبر 25, 2010, 12:36 م

انا مراح اعلق على الموضوع لاننا نعلم مكانتنا مو محتاجين صوره ولاغيرها المهم اللي يقهر امثال تعليق 18 اللي فاهم الدين خطا هذا بس اللي فهمته من الدين وهذي بس الصوره اللي قدرت تشرحها لنا اقول الله يخلف بس على العلم اللي تعلمته والله يفتح على عقلك

34

  فاروق المفلحي

  نوفمبر 25, 2010, 12:36 م

لا تنصف المراة في مناهج وادبيات وتاريخ الكثير من الدول الاسلامية ربما الاستثناء الوحيد في اليمن بسبب شواهد تاريخية قوية على حكمة الملكات اليمنيات ومنهن بلقيس واروى بنت احمد الصليحية والتي يعاني ضريحها من الاهمال بسبب خلافات دينية. المراة في التاريخ الاسلامي كانت لها حضورا قويا بداء يحجب عنوة

35

  حسن اسعد الفيفي

  نوفمبر 25, 2010, 12:41 م

ما عندكم الا المرأه الهدف معروف عندكم هو افساد المجتمع ولكن هيهات ان تفسد المرأه المرأه هي الأم وهي محترمه وصورتها اجمل من صور مقدمات برامج التفلزيون والفنانات ولراقصات ولا بسات السراويل المايوه على الشواطىء نعم نريد توظيف 200 الف جامعيه عاطله عن العمل ان كنتم فعلا تريدون ابراز صورة المرأه

36

  الحائر

  نوفمبر 25, 2010, 12:44 م

ماتعلمنا من المناهج عن المرأة إلا أنها شقيقة الرجل،وتعلمنا قول الرسول(صلى الله عليه وسلم):أوصيكم بالنساءخيرا. بل تلعب الدور الأهم في بناءالمجتمع، فدسناالبيت: الأم مدرسة إذاأعددتها...أعددت شعباطيب الأعراق. وعبرعن نظرتناللمرأة خادم الحرمين شفاه الله حين قال:ماشفنامن النساالاكل خير. إذاماالمطلوب؟

37

  ولد الديره

  نوفمبر 25, 2010, 12:45 م

هه اذا التعليم كله يبيله اعاده الله يخلف.. ولا المراءه لها لها صورتها بكامل الوضع.. المراءه هي التعليم لا تعليم بلا امراءه,, تحياتي للمراءه السعوديه..

38

  خالد الحربي

  نوفمبر 25, 2010, 1:06 م

الحمد لله الدين الاسلامي وضح لنا اهمية المراة في الاسلام ومافي داعي انكم تدافعون عن المراة باسم الحرية والتبرج وحقوقها... صدق من قال لديكم مشاريع ثلاثة 1- المراة 2- المراة 3- المراة

39

  ابوعمر1430

  نوفمبر 25, 2010, 1:08 م

أما يكفي مانحن فيه من غلاء معيشه وشح مساكن وعطاله كبيره !! فقد سرنا رغم عنا خلف مخططاتكم التي لآحت بالفشل ولا أدري الى أين تذهبون وماذا تريدون بهذا المجتمع الطاهر ,,

40

  لورااا

  نوفمبر 25, 2010, 1:48 م

صورة المرأة المسلمة موجودة في القرآن وفي السنة النبوية أم وزوجة وإبنة.. ولا حاجة لنا لإظهارها في المناهج,,

41

  mazeno

  نوفمبر 25, 2010, 1:58 م

الدين اظهر صوره المرأه واعطاها حقوقها كامله واي تصرف اخر هو تصرف شخصي واذا كنا نفهم الدين جيدا نفهم ان المرأه نصف المجتمع وهي الام المربيه التي تبني الجيل والاخت والابنه رفقا بالقوارير

42

  تركية العتيبي

  نوفمبر 25, 2010, 2 م

صورة المرأة وهل هناك ما يسمى امرأة انها شيء اقرب للمتاع الكل يمتلكه ويسيطر عليه وتنتقل ملكيته من رجل لآخر يخلقها الله كاملة لينتقصها الرجل السعودي الناقص ويتصرف فيها كما يتصرف في الاشياء وتتكلمون عن صورتها انتم جعلتموها لا شيء فكيف يكون له صورة

43

  سلمان الرشيدي

  نوفمبر 25, 2010, 2:01 م

اذا اصبحت المرأه تعمل ك ( كاشيره ) في الاسواق.. فأعتقد ان هذي ابشع صوره للمرأه اتمنى توفير الوظائف المناسبه للمرأه في الدوله.. وخصوصا في مجال التعليم.. ! ومن بعدها لكل حادث ً حديث،

44

  أبو رزان

  نوفمبر 25, 2010, 2:11 م

آمل عدم الاغترار بدعوات الغرب والمفسدين فالمرأة لدينا مكرمة ومحترمة والمرأة لديهم أضاعت دينها وعرضها.

45

  الشملانية

  نوفمبر 25, 2010, 2:17 م

هناك مسئولين بالوزارة أكل عليهم الدهر وشرب - كيف سيتطور العلم والتعليم وعقلياتهم مازالت بتاريخ 1920 واكثر -استغلو توظيف الشباب الجيل الجديد -هم اعلم بأحتياجات هذا العصر - ( لا تجبرو اولادكم علئ عاداتكم فهم خلقو بزمان غير زمانكم ) مقولة الصحابي ( علي رضي الله عنه ) الناس الي تفهم مو هذولا العنجهيين

46

  سعود الرماحي

  نوفمبر 25, 2010, 2:36 م

صورة المرأة علمنا اياها ديننا الحنيف فهي الام والاخت والزوجة ولاينتقص من المرأة الا الانسان الناقص اصلا!!! ولكن مناهجنا ليست بحاجة اظهار صورة المرأة مناهجنا بحاجة الى التطوير العلمي والاهتمام بالمعامل والمختبرات وتنمية المواهب ومواكبة التطور العلمي بجميع اشكاله وتشكيل لجان تعليمية في كل مدرسة لمتابعة الميول لدى الطلاب والمواهب والقدرات وتوجيههم بعد الثانوية كلا على حسب قدرته وموهبته وميوله..

47

  ام شمس

  نوفمبر 25, 2010, 3:09 م

سبحان الله خلصت المشاكل إلا هالموضوع... !!!؟

48

  الهتان

  نوفمبر 25, 2010, 3:56 م

كل هاذي الضغوط تولد كذا سبحان الله المرأة معززة ومكرمة الحمدالله وإن وجد بعض الظلم ع المرأة فهذا حالات وليس الكل ياسادة ياكرام

49

  صباح الورد

  نوفمبر 25, 2010, 4 م

طيب نحن الي الان وبعد نهاية التحقيق ما علمتوناا المناهج عندنا كيف تتكلم عن المرأة او ماهي صورة المرأة في مناهجنا كل التحقيق مطالبات بتغيير صورتها اللي ماعرفنا وش هي؟اصلا؟؟! ركزوا تري فيه ناس تقرا !!!

50

  البرنس10

  نوفمبر 25, 2010, 4:14 م

اقول لااله الا الله بسسس كل شئ مراة مراة ونبتل على هالموال خلاص ياناس اهتموا بالشباب الشباب هو اللي محتاج بالهوقت وضفوهم ودرسوهم احسنلكم اتركوا المراة معززة مكرمه في بيتها

51

  الوطني

  نوفمبر 25, 2010, 4:35 م

نحن الشعب الوحيد في العالم الذي يحتقر المرأة ينظر لها انها مخلوق مملوك للرجل يتزوجها متى شاء ويطلقها بدون سؤاله عن السبب وبدون حقوق او واجبات ويعتبرها عوره يجب سترها عن الانظار ولا يثق بها دائما تغلق عليها المنازل المدارس والجامعات ولا تسافر لوحدها لعدم ثقته بها. بعكس الرجل يرتكب الموبقات وعادي

52

  عبدالله ابو محمد‏

  نوفمبر 25, 2010, 4:44 م

بالامس تكلمتم عن صور الممثلات على حقائب الطالبات واليوم عن صورة المرأة فى المناهج يعنى العملية مطبوخة

53

  عبد الرحمن السعدي

  نوفمبر 25, 2010, 4:56 م

تحية طيبة/ يجب اخراج العقول المتحجرة من جميع الوزارت والتي تحنطت مع طول الزمن وبقيت متواجدة حتى بعد رحيل اصحابها والأخذ بتجارب الدول المتقدمة مثل اليابان وبريطانيا في مجال التعليم وكل ماهو في شأنه وليس في ذلك شي من الصعوبة فكلها مكتوبة ومسجلة ولاتحتاج لعناء كبير. باي

54

  الترجمان

  نوفمبر 25, 2010, 5:07 م

حينما يذكر في كتاب الفقه في المرحلة الثانوية (عندما تخرج المرأة من البيت فسدت وأفسدت) أتهام مباشر لفساد المرأة ونظرة دونية لها. لا تعليق بصراحة!

55

  أبوزايد بايحيى

  نوفمبر 25, 2010, 5:48 م

بالتوفيق...

56

  طالبه الجنه

  نوفمبر 25, 2010, 6:08 م

يعني( صوره) المرأة هو التطور ومواكبه العصر ومحاربه التخلف عندكم!! ما أقول إلا الله يخلف على العقول بس.

57

  كاتم العبرااات

  نوفمبر 25, 2010, 6:27 م

الله يعينكم قدامكم خمسين سنه وتتغير الاوضاع يتفتح الشعب شوي وتروح العنصره عند البعض من الناس الله يخارج بس.

58

  soso 2011

  نوفمبر 25, 2010, 6:38 م

تبا للذي لايريد وضع صورة المرأه يجب وضعها لان الظاهر في حديث عني النبي صلى الله عليه وسلم حث على وضع الصوره اقول بلا سخافه تبا للغزاة الفكر... احسن شي نمشي بشعار لا اله الا الله محمد رسول الله ونعمل فيه

59

  الشمرية

  نوفمبر 25, 2010, 6:45 م

اه يا جافا تايم.. بلا مناهج جديدة بلا هم.. أول شي وضفونا وبعدين نشمر عن ذراعينا للمناهج الجديدة.. تعطون هالعجز المنهج الجديد وتقولون لهن ياله أبدعن !! عطو الشابات فرصة خلو الأبداعات تظهر والتطور يوضح قبل ندفن بالتراب

60

  خالدين

  نوفمبر 25, 2010, 6:52 م

@ المرأة والمرأة.. !! نسقوا مع ناسا في اقرب رحلة فضائية وذلك بإرسال امرأة سعودية للفضاء (خلوها تعمل لها شي برمة او برمتين حول الغلاف الجوي) ولو رجعت عينوها في احدى الجمعيات وساعتها بنيتهي موضوع المرأة السعودية ونطلع من هالاسطوانة الى ماهو اهم (المجتمع ككل) وليس نصفه.

61

  طالبة ثانوية

  نوفمبر 25, 2010, 7:14 م

اول شي حسنو من المناهج الدراسية وطوروها مثل الدول العربية مش التطوير هذا الي بتطوروة وما في حدا مستفيد منو بعدين لكل حادث حديث

62

  أيمن البهلال

  نوفمبر 25, 2010, 7:17 م

كلام صحيح واتفق معه شكرا

63

  مقيمة عربية

  نوفمبر 25, 2010, 7:47 م

يكفيهم قعدتهم في الكوفي شوب...والله المرأة هنا بالسعودية محترمة ومكرمة وموناقصها شي يكفي دراسات عن المرأة في السعودية والله انها اميرة بحجابها وبدينها...

64

  ]هوازن

  نوفمبر 25, 2010, 8:34 م

ان موضوع المراة ليس باولى من مناقشة التالي: اسباب انتشار المخدرات بين الشباب ؟ البطالة بين الشباب ؟ العنوسة بين الجنسين , واسباب العزوف عن الزواج ؟ تكاليف المعيشة ؟ الفساد المالي والاداري ؟ انتشار الرشوة بعد ازمة سوق الاسهم؟ مناقشة مواضيع المراة من قبل المراة هو الاجدى لمعرفتها بمصالحها.

65

  ابوناصر - الرياض

  نوفمبر 25, 2010, 9:17 م

عندنا المراه منبوذه بكل شي مو بس بالمناهج.

66

  فهد السليس

  نوفمبر 25, 2010, 9:18 م

عادي

67

  مساهم بشركة العيد بالشرقية

  نوفمبر 25, 2010, 9:23 م

انا مع التطوير المناهجي دون إغفال اي جانب من الجوانب البشرية سواء رجال او نساء كما ارجو عدم طمس النساء من مناهجنا وبطولاتهن وبحوثهن نراهم يرتقون ويستحوذون اعلى الشهادات التقديرية العالمية ونحن نتجاهلهن الى متى ياوطن

68

  محمد ابن راشد

  نوفمبر 25, 2010, 10:32 م

للاسف الشديد هناك من يريد المراه في حاجه للرجل حتى يسنوا لها حياتها ويخرج زواج المسيار والمصياف والفرند ويمكن يطلع واحد جديد اسمه زواج ما بعد الغدا مستغلين حاجتها

69

  سما2000

  نوفمبر 25, 2010, 10:33 م

ما الفائده من تطوير وتعديل صورة المرأه فى المناهج التى تدرس للفتيات فقط..هم على يقين بصورتهم ووضعهم الاهم تدريس هذا المنهج وتطوير هذه الصوره فى المنهج الذى يدرس للطلبه الذكور حتى يتعلم ويعى دور المرأه فى حياته ومجتمعه ويعلم انها ليست جاريه ولا غنمه ليس لها كيان ولا رأى وانها ليست مجرد تابع

70

  عبدالسلام قارئ

  نوفمبر 25, 2010, 10:41 م

المرأة ياأخي أمي وأمك وأختي وأختك وجدتي وجدتك وزوجتي وزوجتك وبنتي وبنتك فهل منا أحد يريد صورة غير مشرفة لهؤلاء،كل منا إكرام هؤلاء واحترامهن وتقديرهن هم من ربونا وسهروا علينا حتي صرنا رجالا.فما أكرمهن إلا كريم وما أهانهن إلا لئيم ومهما تكن البرامج التعليمية فيجب أن تهتدي بتعاليم الدين الإسلامي في التعامل مع صورة المرأة فقد كرمها الإسلام ومنحها من الحقوق ما لايوجد في أي دين أو ديمقراطية شرقية أو غربية.لو أن مجتمعاتنا تعيش حياتها على هدي الدين الإسلامي الحنيف ما طرح الموضوع من أصله.

71

  أم زياد الرحيمي

  نوفمبر 25, 2010, 10:52 م

وليش حاطين تشيز كيك ومكياتو تبون تشهونا

72

  احمد بن عبدالرحمن

  نوفمبر 26, 2010, 12:35 ص

نحن نتعلم شيئاً ونطبق شيئاً آخراً، ونؤمن بشيء ونطبق عكسه، ونردد شعارات معينة بدون قناعة ونتخلى عنها في أول موقف>>> في ذي صدقت

73

  um raouf

  نوفمبر 26, 2010, 1:08 ص

موضوع كبير ويحتاج الى مناقشة ومراجعة

74

  هتان نجد

  نوفمبر 26, 2010, 1:11 ص

عقول متحجره تريد كبت المرأه

75

  خاطري عمس

  نوفمبر 26, 2010, 1:30 ص

اركدوا خلو الحريم بحآلهم ان شاء الله نحترق وش عليكم منا؟ صرنا جدل للرايح والجاي كل ماتحركوا ,قالوا المراه والمرأه ,, ( تصيح تقول ياحرمه تحسب انك تعايرني ! شنبك اللي تفاخر به ترى اللي جابته حرمه )

76

  الهدوء المجنون

  نوفمبر 26, 2010, 1:42 ص

المراة المسلمة سطرت اروع الصور في مشاركة الرجل في جميع المجالات وفي ظل الاسلام المعتدل (حقيقتا لا ادعاء) فقد شاركت في الغزوات والمعارك اللاحقة وكان لها حضور في الفتوى وجميع مناحي الحياة دون ان يشار الى تعرضها للاحتقار او الظلم او ان ينظر لها بدونية او النظر لها بعين الريبة كما يتعمد بعض المرضى والسفهاء من رؤوس المتنطعين والارهبين في التعامل معها

77

  أوابد

  نوفمبر 26, 2010, 2:19 ص

ذبحتونا بالصورة النمطية للمرأة المناهج ماشفناها دعمت الشباب أيضا مب هذا اللي ينقص مناهجنا واللي يرحم والديكم المرأة عندنا عاقلة وتفهم يعني الصورة اللي فوق من جدكم أنهم بنات يبحثون عن صورة تعززهم... :)

78

  متى استعبدتم الناس وقد..احرار

  نوفمبر 26, 2010, 2:49 ص

اللهم احفظ المسلمين من هذه الافكارالشيطانيه اللهم احفظنا وجميع المسلمين

79

  مهندس محترم

  نوفمبر 26, 2010, 2:54 ص

انا حاليا في صدد رفع قضيه ضد وزارة التربية والتعليم... بسبب أن مناهج السنة التحضيريه للبنات تحتوي - كيف تقوم الفتاة بمقابله صديقها واختيار المكان المناسب لذلك - كيف تقوم الفتاة بالعمل في النادي الليلي وتقوم بملء الاكواب الخمر - صور فاضحه تظهر فتى يضم فتاه بصوره عاريه

80

  إمام مصطفى

  نوفمبر 26, 2010, 3:35 ص

بدون لف ودوران المرأة مظلومة في العالم العربي والإسلامي بفضل الآراء الجاهلية التي تعتبرها عوره ومتاع.. المرأة إنسانة قادرة على حماية نفسها والتعبير عن متطلباتها.. لنترك جانبا حجة حمايتها ورعايتها وحفظها وصونها فهي ليست صندوق نضعه في البراد.

81

  abo malik

  نوفمبر 26, 2010, 4:21 ص

المناهج ما تكلمت عن الرجل ايضا ولكن من نقصت رجولته يريد اثبات العكس باهتمامه بقضايا المرأة وكأني ما زلت مهتما بك وما زلت رجلا ونحن نعلم من تكون

82

  فيصل الرياض

  نوفمبر 26, 2010, 4:23 ص

ما اقول الا حسبي الله عليكم ونعم الوكيل تعلمنا وتربينا على المناهج ولا اخذنا الا صورة حلوة وكريمة عن المرأة اختنا وامنا وخالتنا وعمتنا عيب عليكم انشغلوا فيما يطور البلد وينكم عن الصناعات والاهتمام في حياة المواطن وايجاد حياة كريمة وربي للاسف ما تستاهلون حتى فتح المجال لكم

83

  لمياء1

  نوفمبر 26, 2010, 5:54 ص

نحتاج مواكبة الاحداث في المناهج وتبصير الطالبات بأمور خفيه عنهن والابتعاد عن المواضيع التي لافائده منها ( يعني تدخل من الاذن وتخرج من الثانية ‘)!

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة