تعول السعودية بشكل كبير على العاب القوى، وارسلت ترسانة من 33 رياضيا من اصحاب الخبرة والشباب، ويأتي في طليعة هؤلاء حسين السبع ومحمد الخويلدي (الوثب الطويل) وسلطان الحبشي (الكرة الحديد) ومحمد الصالحي وعبدالعزيز لادان وعلي الدرعان (400 م) ومحمد شاوين (1500 م) وأحمد المولد وسامي الحيدر (110 م حواجز) ومخلد العتيبي حامل ذهبية 5 آلاف و10 آلاف في بوسان عام 2002 (نصف الماراثون).

ويضم فريقا التتابع موسى هوساوي وياسر الناشري ويحيى حبيب وأحمد المولد وفارس شراحيلي ومحمد إبراهيم (4 مرات 100 م)، وحامد البيشي ومحمد البيشي وعلي الدرعان وعادل محبوب وفارس شراحيلي (4 مرات 400 م)، وهؤلاء سيشاركون في سباقات الفردي.

وسيحاول الصيني ليوجيانغ حامل الرقم القياسي السابق في سباق 110 م (88ر12 ث في 2006) وبطل اولمبياد اثينا 2004، رد الاعتبار لنفسه بعد غياب بسبب الاصابات، لكنه لا ينوي على الارجح استعادة الرقم القياسي العالمي من الكوبي دايرون روبلس (87ر1 ث في 2008).

من جهة ثانية كاد المنتخب السعودي لكرة اليد أن يفقد فرصة المنافسة على إحدى الميداليات بعدم تأهله للدور نصف النهائي من مسابقة كرة اليد على الرغم من خسارته في وقت مبكر من صباح امس السبت أمام اليابان بنتيجة كبيرة 36 -28 في ختام مباريات دوري المجموعات ليتوقف رصيد المنتخب السعودي عند سبع نقاط من ثلاثة انتصارات وتعادل مقابل ثماني نقاط لليابان، وانتظر "الأخضر" مباراة الصين وقطر على أمل تعثر العنابي وهذا ما حدث في آخر لحظة بتعادل المنتخبين 25-25 رغم أن المنتخب القطري أنهى الشوط الأول لصالحه بفارق أربعة أهداف.

وبذلك تأهل الأخضر لدور الأربعة لملاقاة كوريا الجنوبية يوم "الثلاثاء" المقبل في تمام الساعة الثالثة عصراً بتوقيت الرياض والفائز سيواجه المنتصر من مواجهة اليابان وإيران وسيقام نهائي مسابقة اليد يوم "الجمعة" المقبل في الساعة الثالثة عصراً ويسبقها مباراة تحديد الفائز بالبرونزية في اليوم ذاته.

اخفاق بالجملة

لم يكن يوم امس "السبت" أحسن حالاً من الأيام التي سبقته بالنسبة للرياضيين السعوديين المشاركين في ألعاب غوانغجو الآسيوية، إذ خسر بدر الياسين في نهائي فردي الدراجات وحل في المركز 14 بفارق سبع دقائق عن الكوري هيونغ مين صاحب الميدالية الذهبية، وأخفق لاعبو الغولف الأربعة في نهائي اللعبة الذي فاز به الكوري كيم مين، وحل خالد وليد في المركز 24 وجاء زملاؤه الآخرون في المراكز 60 و69 و71 من أصل 75 مركزا، وفي وزن تحت 54 كغم في فردي التايكوندو خسر خالد المالكي أمام الكوري كيم سيونغ بنتيجة 16- صفر وخسر زميله محمد المولد من الفلبيني روميروباول بنتيجة 12-2، وفي كرة الماء خسر المنتخب السعودي مباراته الثانية على التوالي وجاءت هذه المرة أمام سنغافورة بنتيجة 9-11، وتبقى له مباراة واحدة في الدور التمهيدي ستكون مع الكويت في السادسة والنصف من صباح غد "الاثنين" بتوقيت السعودية.

برونزية للاردن

حصلت الاردنية نادين دواني على برونزية وزن فوق 73 كلغ في اليوم الاخير من منافسات مسابقة التايكوندو، وحصلت الاوزبكستانية يفغينيا كريموفا على البرونزية الثانية وتغلبت الصينية روي ليوفي المباراة النهائية على جون غاه 4-3 ونالت الذهبية، وبرونزية دواني هي الميدالية الثالثة للاردن في هذه الدورة بعد ذهبية نبيل طلال وفضية دانا توران حيدر، والميدالية الحادية عشرة للعرب.

وفي وزن دون 73 كلغ، احرزت الصينية الميدالية الذهبية وعادت البرونزية لكل من الفيليبينية كريستي ايليني الورا، والتايلاندية باباتكورن براسوبسوك.

وفي منافسات الرجال، خطف التايلاندي تشوتشاوال كولاوور ذهبية وزن تحت 54 كلغ بفوزه على الكوري الجنوبي كيم سيونغ هو8-6 في النهائي، ونال كل من التايواني تشيا لين هسو والفيليبيني جون بول ليزارد وميدالية برونزية.

وفي وزن تحت 58 كلغ، حصل التايواني تشن يانغ ويي على الذهبية بالتفوق على التايلاندي بن ايك كراكيت، تقاسم الفيليبيني بول روميرو والصيني يونغ جنغ شو البرونزيتين.

وسيطرت كوريا الجنوبية على مسابقة الغولف واحرزت الذهبيات الاربع المخصصة لهذه المسابقة واحرز الكوري كيم مين وهي ذهبية الفردي، وجاء امام الفيليبيني ميغل تابوينا والكوري الآخر تشين ياوهونغ كما احرز المنتخب الكوري ذهبية الفرق وتقدم على الهند (فضية) وتايوان (برونزية).

وفي منافسات السيدات، كانت الذهبية من نصيب الكورية الجنوبية كيم هيون سوو على حساب الصينية جينغ يان (فضية) والكورية الاخرى كيم جي هي (برونزية).

واحرز المنتخب الكوري ذهبية الفرق وجاء امام الصين، فيما ذهبت البرونزية الى تايوان.

واضافت كوريا الجنوبية الى رصيدها ذهبيتي سباق ضد الساعة في مسابقة الدراجات فاحرز تشوي هيونغ مين ذهبية فردي الرجال وحل امام القيرغيزستاني يوجين ويكر والايراني حسين عسكر، واحرزت مواطنته لي مين هاي ذهبية فردي السيدات متقدمة على الصينية فان جيانغ والتايلاندية تشانبغ نونتاسين، واستولت اليابان على ذهبيتي قفز الحواجز للفردي والفرق في مسابقة الفروسية.

وفاز كينكي ساتوفي المركز الاول لترتيب الفردي وتقدم على الكوري الجنوبي تشيون جاي سيك والياباني الاخر يوشياكي اويوا.

وتقاسمت الصين واندونسيا الذهبيتين الاخيرتين في مسابقة دراغون بوت فاحرزت الاولى ذهبية 250 م للسيدات امام اندونيسيا بالذات وتايلاند، والثانية ذهبية 250 م للرجال امام ميانمار، وجاءت الصين ثالثة كما تقاسمت الصين واندونيسيا ذهبيات هذه المسابقة (3 لكل منهما)، الاولى في منافسات السيدات، والثانية في منافسات الرجال.

اليوم تدق ساعة الحقيقة للقوى

تسعى العاب القوى العربية المشاركة في دورة الالعاب الاسيوية لتعويض الفشل الكبير في معظم الرياضات الاخرى، ولم يحصل العرب حتى الان بعد انتهاء نصف الالعاب (238 ذهبية من اصل 476) سوى على 3 ذهبيات و4 فضيات و3 برونزيات اي 10 ميداليات فقط من مجموع 786 ميدالية من مختلف الالوان وزعت حتى اول من امس.

وتقام اليوم ست نهائيات هي 20 كلم مشيا ورمي المطرقة و5 آلاف م للرجال، والكرة الحديد و10 آلاف م و3 آلاف م موانع.

وعلى رغم من نجاحها في اسياد 2006 في الدوحة، لم تعد العاب القوى القطرية قبلة الانظار كما كانت في السابق، وان كانت تضم عددا من الاسماء "الابطال" مثل صامويل فرانسيس الذي يخوض سباقي 100 و200 م والى جانبه فيمي سيون اغوندي (أغوندي 200 و400 م) ومبارك سلطان النوبي (400 م حواجز) ومصعب عبدالرحمن بله (800 م)، فيما يشارك في السباقات الطويلة كل من جيمس كواليا وفيليكس كيبوري (5 آلاف م) وعيسى إسماعيل راشد (10 آلاف م) وثامر كمال وزكريا علي كميل (3 آلاف م موانع) ومبارك حسن شامي وجمال بلال (الماراثون).

وتشارك البحرين بنخبة من نجوم اللعبة في العالم يتقدمهم يوسف سعد كامل صاحب ذهبية سباق 1500 وبرونزية 800 م في بطولة العالم الاخيرة في برلين 2009، وبطلة العالم في 1500 م مريم جمال، إلى جانب العداءة الواعدة ميمي بيليتي في سباق 1500 م، وبلال منصور في 800 و1500 م، وطارق مبارك طاهر في سباق 3000 م موانع، وفاطمة فوفانا في سباق 100 م حواجز، واللاعبات الواعدات جميلة شامي في سباق 800 و1500 م، وتاج بابا وشمة مبارك في سباقي 5 آلاف و10 آلاف م، وكريمة صالح في 10 آلاف م ونصف الماراتون، وخالد كمال في الماراتون، ومحمد يوسف سلمان في الوثبة الثلاثية.