صدرت الموافقة السامية على إنشاء مطار أم الملح لحرس الحدود جنوب الربع الخالي بالقرب من محافظة الخرخير بكلفة إجمالية تقدر ب (86.318.104) مليون ريال وبهذا تغطي مطارات حرس الحدود كامل حدود الربع الخالي لخدمة المواطنين القاطنين في تلك المناطق النائية .

صرح بذلك مدير عام حرس الحدود اللواء الركن / زميم بن جويبر السواط مبيناً أن ذلك يأتي في إطار حرص ولاة الأمر حفظهم الله على توفير كل ما من شأنه خدمة أبناء الوطن وتذليل الصعوبات وقال إن صدور هذه الموافقة السامية على إنشاء مطار أم الملح في جنوب الربع الخالي بالقرب من محافظة الخرخير يهدف إلى تقديم المساندة والنقل والمراقبة والإخلاء الطبي إضافةً إلى خدمة المواطنين القاطنين في تلك المناطق النائية.

وبيّن اللواء زميم السواط أنه بسبب صعوبة تضاريس صحراء الربع الخالي وما تمثله من تحديات لأعمال حرس الحدود فقد قامت الدولة حرسها الله في فترة سابقة ممثلة بوزارة الداخلية بإنشاء عدد أربعة مطارات لحرس الحدود في الربع الخالي وهي ( البطحاء – شبيطة – عردة – ذعبلوتن) وذلك لتسهيل أعمال النقل والدعم اللوجيستي والإخلاء لمراكز حرس الحدود.

اللواء السواط : المطار يقدم المساندة والإخلاء الطبي للمواطنين القاطنين في المناطق النائية

وأكد السواط أن هذا المشروع يعتبر إحدى الركائز الأساسية في منظومة تطوير حرس الحدود والتي تحظى بدعم سمو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وسمو نائب وزير الداخلية وإشراف مباشر من قبل سمو مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية يحفظهم الله جميعا.

من جهة أخرى أوضح مدير إدارة شئون الطيران بحرس الحدود العميد الطيار / خالد بن عبدالله الرزيحان بأن إدارة شؤون الطيران بحرس الحدود قامت بإعداد المواصفات اللازمة مستعينةً بالمكاتب الاستشارية المتخصصة المحلية والخارجية لضمان مطابقة المواصفات العالمية وإشتراطات السلامة الدولية المتبعة في إنشاء المطارات.


تصوير جوي للمطار.

وأضاف العميد الرزيحان بأن المطار الذي تم ترسيته بمبلغ إجمالي وقدره (86.318.104) مليون ريال يشتمل على مدرج بطول 3 كلم وبعرض 60 مترا قادر على استيعاب مختلف أنواع الطائرات المدنية والعسكرية وبأحجام مختلفة بما في ذلك طائرات بوينغ 747 إضافةً إلى ساحة وقوف طائرات تم تصميمها لاستيعاب عدد يصل إلى أربع طائرات من نفس الحجم ، كما يتضمن المشروع الخدمات المساندة ومنظومة الاتصالات والأجهزة الملاحية المتطورة والمعتمدة من هيئات الطيران الدولية لضمان سلامة الطيران وعلى أعلى المواصفات العالمية والتي تؤهل المطار للاستخدام في مختلف الأحوال الجوية.

الجدير بالذكر أن حرس الحدود وقع قبل عدة أشهر عقدا  مع الرئيس التنفيذي لمدرسة الطيران بجامعة شمال داكوتا بالولايات المتحدة الأمريكية لتدريب  30 طيارا من منسوبي حرس  الحدود  ضمن إستراتيجية وزارة الداخلية لتطوير القدرات الأمنية وتعزيز البنية التحتية للأجهزة الأمنية.