كشف نائب المدير التنفيذي لبرنامج الأمان الأسري الدكتور ماجد العيسى عن أن موعد إطلاق خط مساندة الطفل 116111 سيكون في غضون الأسابيع القليلة المقبلة، مشيرا إلى أن عملية الإعداد تسير حالياً في المراحل النهائية.

وقال الدكتور العيسى إن بدء عمل الخط سيمر بمرحلة تجريبية لعدة أشهر وعلى نطاق محدود بالعاصمة الرياض بهدف تلمس أية مشاكل فنية قد تعترض عمل الخط وذلك في خطوة تسبق تعميمه على مستوى المملكة.

جاء ذلك في تصريحات صحافية عقب ترؤسه الاجتماع الأول للجنة شباب برنامج الأمان الأسري الوطني والذي عقد يوم أمس بمقر البرنامج.

وأوضح الدكتور العيسى أن أوقات عمل الخط خلال المرحلة التجريبية ستكون خلال ساعات العمل الرسمية بواقع 9 ساعات يومياً قابلة للزيادة مستقبلاً بهدف تقديم الخدمة على مدار الساعة، حيث سيقدم الخط ومن خلال أخصائيين مدربين الاستشارات للمشكلات المتعلقة بالأطفال والمراهقين، ومعالجة ما يلزم منها مع جهات الاختصاص بمؤسسات الدولة ذات العلاقة.

وفيما يتعلق بأهداف لجنة شباب برنامج الأمان الأسري الوطني التي تضم 25 من الأطفال والشباب، قال الدكتور العيسى إنها تهدف إلى معرفة آراء الأطفال والشباب (من عمر 11 إلى 17 سنة) حول المشاريع المستقبلية للبرنامج والمتعلقة بالطفولة والتصدي للعنف الموجه للأطفال والحصول على اقتراحاتهم وتوصياتهم في البرامج التي تخدم مصالحهم كونهم هم المعنيين بالدرجة الأولى، كما تهدف لإشراك الشباب المتطوعين في مشاريع وطنية مما يساعد على تنمية شخصياتهم وآفاقهم، واعتبارهم ممثلين عن البرنامج في محيط بيئتهم وذلك من خلال إشراكهم في اللقاءات والمناسبات التي ينظمها البرنامج في سبيل مناهضة العنف ضد الأطفال.


شباب برنامج الأمان الأسري الوطني في أحد لقاءاتهم