• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 1505 أيام , في الجمعة 28 ذي القعدة 1431 هـ
الجمعة 28 ذي القعدة 1431 هـ - 5 نوفمبر 2010م - العدد 15474

سفر المرأة..«الورقة الصفراء» قبل الجواز

الرياض، تحقيق - أمل الحسين

    «الورقة الصفراء»، أو ورقة التصريح للمرأة بالسفر من ولي أمرها، يعتبرها عدد من النساء، والرجال أيضاً انتقاصاً في أهلية المرأة، وعد بعض النساء هذه الورقة من أثقل الأوراق على نفوسهن، كما أنهن يعتبرنها مهينة، لاسيما أنّ بعض أولياء الأمور مع تباين موقع القرابة للمرأة يستخدمون تلك الورقة للضغط عليها مما جعل الكثير من النساء يتساءلن عن مدى جدوى وأهمية هذه الورقة، مجموعة من النساء أكدن على وجود صعوبات ومضايقات تعرضن لها بسبب هذه الورقة، وهذا ماتبين من خلال لقاءاتنا مع عدد من السيدات على اختلاف ثقافتهن وظروفهن.

الفاخري: سلطة بعض أولياء الأمور مسيئة أحياناً

السماح بيد ابني

في البداية تروي "فضة النجراني" -أرملة في السادسة والخمسين من العمر- وابنها هو المسؤول عن إعطائها ورقة تصريح السفر حالها قائلةً: "أكبر أولادي هو المسؤول عن إصدار التصريح لي من أجل السفر، أنا والدته التي حملت به، وهو من يعطيني إذن السفر ويمنعني، ولم أستطع أن أجدد جوازي منذ أكثر من ثلاث سنوات؛ لأن ابني لا يريد أن يجدده بسبب خلافات بيننا، فهو يريد أن أنفذ كل مايريده مني ومن أخواته أو لن تُجدد الجوازات، فأصبح جواز السفر كرت ضغط من ابني علي"، متسائلةً: كيف يكون القانون بهذا الشكل؟، أليس هذا نوعاً من العقوق؟.

كيف يصبح ولي أمري؟

وأوضحت "موضي البدران" -في الثامنة والخمسين من العمر- أنّ الابن يحق له أن يعترض في الجهات المختصة لو سافرت والدته بأي طريقة، وتمكنت من السفر من غير إذنه، ويقبل اعتراضه بحكم أنه ولي أمرها، قائلةً: "ابني أصبح ولي أمري، وهو من يتحكم في ذهابي وبقائي، كيف يكون هذا الأمر؟ كيف يصبح ابني ولي أمري والمتحكم بشأني؟".


خالد الفاخري

حضور المؤتمرات

وتذكر "فدوى الحمدان" أنّ إخوتها وبسبب الإرث منعوا عنها جواز سفرها مشترطين حصولها عليه بتنفيذ ما يريدونه، مضيفةً: رغم أنّي أبلغ من العمر أربعين عاماً؛ إلا أني لا أستطيع السفر حتى لحضور لقاء علمي كوني أعمل في مختبر طبي، أو للحصول على دورات تدريبية بترشيح من مكان عملي -حتى برفقة أحد منهم-، معللين ذلك أني لست بحاجة للعمل، مشيرة إلى أنّه عندما تمكنت إحدى بنات أخيها من الحصول على بعثة دراسية، طلب أخيها من أبناءه السفر مع أختهم، وعندما رفض الجميع مرافقتها، ذهب هو معها حتى يطمئن على وضعها ورجع وتركها بمفردها، وهي مازالت في العشرينات من عمرها، وتقول: "أنا فوق الأربعين لا أستطيع أن أتحرك، ومهما قدمت من شكاوى واعتراضات، لن أجد صدى لها، فقد حاولت أن أحصل على استثناء بسبب وضعي، وأنّي أستحق أن أكون مسؤولة عن نفسي ولكن دون جدوى، فهذه الورقة الصفراء لا أعرف هدفها، وحقيقة يجب أن يعاد النظر فيها".

يتحججون كثيراً

"منيره إبراهيم" -في الخامسة والخمسين من العمر ومطلقة وليس لديها أبناء ذكور-، أكدت أنّ جوازها منتهي منذ ثلاث سنوات، وطلبت من إخوتها تجديد جوازها وإعطائها ورقة التصريح، إلا أنهم يتحججون بانشغالهم الذي يمنعهم من القيام بهذه المهمة، متسائلةً: كيف وأنا إمرأة في هذا العمر ولدي أحفاد أبحث عن ولي أمر يعطيني موافقة من أجل السفر؟.

موضي: عمري 58 وإذن السفر بيد ابني

معضلة للمرأة

وتقول "نوال العنبر": "هناك قضايا مختلفة ومريرة تعرضت لها المرأة ولا أعرف لماذا لا يتم مناقشة هذا الموضوع في الحوار الوطني أو مجلس الشورى؟، فهو معضلة تتعرض لها المرأة لاسيما في هذا العصر الذي أصبحت فيه تحتاج إلى السفر من أجل عملها ودراستها، فكم فتاة ضاعت عليها فرص علمية أو معرفية بسبب هذه الورقة؟.

منتهية الصلاحية

وتقول "زينب عبدالرحيم": "لم أعرف أنّ ورقة التصريح التي معي منتهية الصلاحية، وأحتاج لورقة جديدة، وكنت في المطار أستعد للإقلاع مسافرةً برفقة أسرتي، من ضمنهم أحد أخوتي الذكور، ومع هذا رفض الموظف ركوبي للطائرة حتى أُحضر ورقة تصريح من زوجي الذي كان مسافراً، وثم حادثت زوجي بالهاتف الذي تحدث مع الموظف وأبلغه موافقته على السفر، إلا أنّ الموظف أصر على الورقة فكيف يتأكد أنه زوجي؟".

وأضافت: أنّ هذا الموقف كان أمام أفراد عائلتي بما فيهم والدتي وأخي، وتوترالموقف بسبب ضغط الوقت خوفاً من إقلاع الطائرة، فالرحلات الدولية ليست رحلات يومية، والحمد لله أن زوجي تمكن من إرسال ورقة تصريح عبر الفاكس مدون عليها رقم هويته وتوقيعه وبصمته، وأنه يتحمل المسئولية كاملة نظير سفري، متسائلةً: لماذا كل هذه التعقيدات وكأن المرأة مجرمة؟، هذا شك وتحقير للمرأة لا يليق، والغريب أن التشدد في هذه الورقة يختلف من مطار إلى آخر.

منيرة: لدي «أحفاد» ومازلت أنتظر موافقتهم

إجراء روتيني

وقال المستشار القانوني "خالد الفاخري" عضو الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان: "إن طلب تصريح السفر وموافقة ولي الأمر من الإجراءات الروتينية والاعتيادية المستخدمة للسماح للمرأة في السفر، إلا أنه قد يحدث أحياناً استغلال للمرأة في هذا الجانب من وليها، خاصةً إذا كان رجلاً غير سوي، وينظر للأمور بمنظوره الشخصي دون وضع مصلحة مَن هم تحت ولايته، مشيراً أنّ المرأة قد تخضع لمن بيده الولاية طمعاً في تسيير أمور حياتها والمتوقفة على موافقته، وهذا الأمر يتعارض مع كون المرأة بالغة راشدة كاملة الأهلية قادرة على اكتساب الحقوق وتحمل الالتزامات، إلى جانب مباشرة التصرفات القانونية بنفسها سواءً كانت إيجابية أو سلبية، فالمرأة كالرجل عند اكتمال أهليتها تكون تصرفاتها معتد بها شرعاً وقانوناً، بل وتحاسب عما يصدر منها من أفعال ذات أثر قانوني؛ لأنها تعامل على أساس أنها كاملة الأهلية معتد بأفعالها شرعاً كما يحدث مثلاً عند ارتكابها لأي جريمة، فهي تحاسب أصالة ولا يحاسب وليها.

فضة: لم أجدد جوازي منذ ثلاث سنوات

تنظيم مسألة السفر

وأوضح أنّ الشريعة الإسلامية نظمت مسألة سفر المرأة باشتراط وجود المحرم لها في السفر وهذا دليل على تسيير الشريعة الإسلامية لها في هذا المسألة، فضلاً عن أن الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة والمنظمة لها المملكة في عام 2000م، أكدت على ضرورة العمل على القضاء على كل ما من شأنه إحداث تمييز بحق المرأة، إلا أن مسألة اشتراط موافقة الولي أو الوصي على كل أمر تحتاج المرأة للقيام به؛ مخالف لما جاء في الاتفاقية، مؤكداً أن الدولة أوجدت تصاريح لعدة سفرات خاصة بسفر النساء يستخرجها ولي أمرها، وفيه من يستخرج تصاريح لعدة سفرات مما يعني أنّ الأمر فيه سعة، إلا أنه وللأسف قد يسئ بعض أولياء الأمور استخدام هذه السلطة والتضييق على النساء بسبب وبدون سبب، وهذه الأمر قد يحدث إشكالية خاصة إذا علمنا بأنه لا يوجد جهة مخصصة تتقدم لها المرأة لطلب الموافقة على سفرها عند تعنت وليها واستغلال سلطته للإضرار بها، ويفترض عند بلوغ المرأة سناً معيناً أن يكون فيه تيسير أكثر للمرأة للتحكم بمثل هذه الأمور والاكتفاء بسفرها مع محرم لها، حيث توجد نماذج نرى فيها الابن يأذن لوالدته ذات الخمسين عاماً بالسفر، وهذا بالتأكيد لا يرضاه الدين ولا العقل والمنطق وهو مدعاة لعقوق الأم والحط من قدرها أمام ابنها، الذي يفترض أن يأخذ الإذن والتوجيه منها.

يوجد لديها عائل

وعن وجود استثناءات بحيث تستطيع المرأة السفر من غير هذه الورقة، أوضح "الفاخري" أنّ المرأة التي لا يوجد لديها عائل تستطيع أن تتقدم للمحكمة لإصدار صك إثبات حالة ومن ثم تمكنها من السفر بدون الحاجة لمثل هذه الورقة، وفي حالة استخدام التصريح للضغط على المرأة نصح المستشار"الفاخري" المرأة بالتقدم للمحكمة لطلب إسقاط الولاية، قائلاً: "المرأة باعتبارها كاملة الأهلية من حقها تحديد مصيرها دون تدخل من أي شخص وفق مانصت عليه الشريعة الإسلامية من حقوق للمرأة".

وأكد على ضرورة تمكين المرأة من إكمال إجراءات سفرها بنفسها وتكون هناك إدارة معنية بهذا الأمر في الجوازات بحيث تمكن المرأة من تمتعها بحقها إذا أثبتت تسلط وليها، لأن جعل السلطة كاملة بيد الولي فيه إجحاف بحق المرأة وسلب لحريتها، مضيفاً: فالشريعة الإسلامية اشترطت وجود محرم للمرأة في السفر، ولم يرد نص على وجوب موافقة ولي أمرها على سفرها فقد ترغب المرأة في السفر ووليها الذي قد يكون أخاً لها أو ابناً لها يرفض ذلك ولديها أخ محرم لها سيرافقها في سفرها فلن تتمكن من السفر بالرغم من وجود المحرم معها بسبب عدم موافقة الولي.

تأثير سلبي

وعن مدى وجود تأثير على الوضع الأسري عندما يكون الابن مسؤول عن والدته وأخواته الأكبر سناً لإعطائهن تصاريح السفر، أكد "الفاخري" على وجود تأثير سلبي، بحيث قد تفقد الأم احترامها وهيبتها بسبب تنازلها عن بعض حقوقها كأم لضمان رضاء وليها، وعدم تعطل أمورها الشخصية والمرتبطة في هذه الحالة على موافقة منه، وحول وجود مساعي على مستوى شعبي أو قانوني من جهة المحامين والقانونيين لتغيير الوضع قال "الفاخري": "لطالما أنه يوجد سوء استخدام لسلطة الولاية لمن بيده ذلك فلا بد من وقوع الضرر، وبالتالي يوجد مطالبات ومساعي بطبيعة الحال، ولكن لم نر مساعي حثيثة في هذا الجانب خاصة حينما يكون السفر للعلاج أو لقضاء أمور هامة يتعذر قضائها دون موافقة ولي الأمر"، داعياً إلى وضع خطة وطنية للبدء في تغيير الأنماط الاجتماعية التي تعتبر المرأة في منزلة أقل من الرجل بما يترتب عليه إهدار للعديد من حقوقها المشروعة، وضرورة ربط الولاية بتمام الأهلية عن طريق تحديد سن الرشد للجنسين، وذلك بإيراد نص نظامي يحسم هذه المسألة ويمنع الممارسات الحالية لأسلوب الولاية الممنوحة للابن أو الأخ الذي تناهضه أسس شرعية معتبرة.

التصرفات القانونية

وأضاف: ونظراً لعدم وجود تقنين مدني للمعاملات عموماً فيمكن أن يستعاض عن ذلك بنص في الأنظمة والتعاميم المعنية بهذا الأمر وذلك بتحديد سن الثامنة عشرة عاماً للمرأة والرجل؛ لتمكينهم من إبرام التصرفات القانونية بأنفسهم وتحمل التزاماتها بما لايخالف الشريعة الإسلامية، كما يجب تجريم أي تمييز ضد المرأة يترتب عليه تعطيل أو إلغاء حقوقها المشروعة، واتخاذ كل ما من شأنه للنهوض بالمرأة وضمان تمتعها بحقوقها التي كفلتها لها الشريعة الإسلامية، داعياً إلى وجود قنوات واضحة تثقف المرأة وتوضح لها الطريقة النظامية والجهات التي يمكن أن تلجأ إليها إذا أصابها ضرر من وليها، وعمل إجراءات سريعة من الجهات الإدارية المختصة للنظر في مثل هذا الأمر والتحقق من شكوى المرأة التي أصابها ضرر من وليها بحيث يكون لهذه الجهة صلاحية إصدار تصريح للمرأة بالرغم من رفض وليها.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 340
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
الصفحات : 1  2  3  4   ...  >>   عرض الكل
  • 1

    يقول صلى الله عليه وسلم : لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم
    فهل رسول الله صلى الله عليه وسلم منتقص لأهلية المرأة ؟
    المرأة نكرمها بأن يكون معها مرافق في السفر لحمايتها.. كما يكون مع الملوك والأمراء مرافقين في السفر لحمايتهم

    تساؤل (زائر)

    UP 62 DOWN

    03:08 صباحاً 2010/11/05

  • 2

    هذه الورقة تعني عدم الثقة بالمرأة،،،على الأقل تمنحى للموظفة كالطبيبة والمتزوجة حتى الزوج يحترمها كامرأة وليس كعبده والتي فوق سن 30 وماأقول للراشده لتتحمل مسئواية نفسها،،، لمتى المرأة مظلومه مع الرجل

  • 3

    الدين حرم على المرأه السفر بدون محرم وهذا من مصلحتها اما اذن السفر المفروض يكون بيد الزوج واذا مو متزوجه بيد الاب او الاخ الاكبر يعني يكون بيد شخص اكبر منها ومتحمل مسؤليتها مو بيد اصغر احفادها ,,مشكله اذا كانت جده وتأخذ اذن رسمي من واحد من احفادها المراهقين اللي هو بحد ذاته يبغاله من يتولاه

    سعوديه وبانتحر... (زائر)

    UP 36 DOWN

    03:12 صباحاً 2010/11/05

  • 4

    اختي امل انا مادري وش الهدف من الطرح يعني خلاص تبون الحرمه مثل الرجال بالقوه
    ورقة اذن او تصريح انا ماشوف فيها شي بالعكس انا ارى انها تحمي اكثر من انها تضايق

    مواطن (زائر)

    UP 27 DOWN

    03:12 صباحاً 2010/11/05

  • 5

    المفروض الحرمه الي عمرها 35 أو 40 خلاص تسافر بدون اذن وتجدد جوازها بنفسها بدون ولي امر
    وبعدين بالله فيه وحده بتسافر لحالها أو بتهج مثلا
    مدري ما احس انها بتصير دايم الي يهجون مايسافرون برا
    الحمدلله والشكر لله الله يخليلي ابوي الي واثق فيني انا وخواتي وماعمرنا حسينا بهالاحساس
    كل وحده جوازها وتصريحها معها بدرجها وماتفلتنا الحمدلله خخ

    UP -19 DOWN

    03:13 صباحاً 2010/11/05

  • 6

    السن بحكم في هذا الدور اذا كانت حرمه كبيره مافيه داعي للورقه الصفراء عكس اذاكانت صغيره لااا

    ام شموخ (زائر)

    UP -24 DOWN

    03:24 صباحاً 2010/11/05

  • 7

    نعم أؤيد الورقة الصفراااء كثيراً
    ما وضعت الا تهدف الى أياء كثيرة مدروسة دراسة دقيقة
    واصلا خروج المرأة دون محرم هو الذي دمر البلاد ما بالك سفرها بدون محرم وهذا الشي مخالف للشريعة الاسلامية
    اذا تبون تتركون تطبيق الشرعية الاسلامية ياقلب لا تحزن
    بدا الاسلام غريب وسيعود كما بدا غريب

    freedom (زائر)

    UP 17 DOWN

    03:25 صباحاً 2010/11/05

  • 8

    اهااا وش تبون يعني

    بط بط (زائر)

    UP 14 DOWN

    03:29 صباحاً 2010/11/05

  • 9

    حسبنا الله ونعم الوكيل هذه إهانه للمرأة وعدم ثقةبعقلهاوبقدراتهاكيف مرأةتسلم لهابيتك وولادك وأنت واثق فيهالكن إذابغت تسافرسحبتواالثفه و الاهليه منهاوصارلازم ولي أمرحتى لوكان اصغراولادها!!طيب إذاكان بينهاوبين ولي أمرهامشاكل وعنادفيهارفض وصاريبتزهاتنحرم من السفر؟
    لازم المسؤلين يشوفوحل لظلم هاذا

    زهرةالسوسن (زائر)

    UP -17 DOWN

    03:33 صباحاً 2010/11/05

  • 10

    السؤال ويش المشكلة الي تزعل المراةفي الموضوع له وين تبي تروح من دون علم ولي امرها !! ولو سمحوا للمراة بي السفر مندون اذن ساعتها كل ما وحده تزعل من زوجها او ابوها تخد شنطها وتسفر بيروت او اي مكان ثاني
    بعدين اول شي يسمحوا المراة تسوق السيارة
    وبعدين تفكراذا بسمحوا لهاتسفر ههه

    قمرtdr

    UP 4 DOWN

    03:34 صباحاً 2010/11/05

  • 11

    -
    خلوا الورقه الصفراء --- ووظفو المراه -- المسكينه وحسنوا مستوى التعليم -- عندها
    -
    تدرس هالسنين --- وفي الاخير -- تعنس ولا حتى وظيفه

    المختار (زائر)

    UP 23 DOWN

    03:34 صباحاً 2010/11/05

  • 12

    (يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ) [التوبة، 3

  • 13

    المفروض يعطونهم ورقة حمرا مو صفرا شفهم في الصيف وش يسون ؟؟؟ اذا طلعت براء قالت انا حره واذا حطيتها في البيت ماتعرف تسوي حتى البيض والشاهي ؟؟؟ الله يخلي حريم اول لاشغاله ولاسواق ولاسفر؟؟

    canada (زائر)

    UP 22 DOWN

    03:40 صباحاً 2010/11/05

  • 14

    لابد من النظر في بعض القضايا مثلا ان يكون التصريح ملغيا اذا تعدت المرأة سن ال50 او الاريعين
    اما الغائه بتاتا فهذا يعني ياكثر البنات اللي بينحاشون

    حزام نجر المسترسل (زائر)

    UP -11 DOWN

    03:44 صباحاً 2010/11/05

  • 15

    بعض مايعاننه النساء من ولي الامر مثل حالة المقيم عند بعض الكفلاء حيث اراد المقيم السفر لايسافر الا يدفع رشوة لكفيله ( نقول البعض وقليل ايضا ) من ضعاف النفوس الذي لا يصلح ان يكون ولي امر.

    تركي (زائر)

    UP -6 DOWN

    03:46 صباحاً 2010/11/05

  • 16

    خافوا الله المرأه بمجتمع محافظ اسلامي وبلد مقدسات اذا سافرت بلا محرم اوقيود نكون مثل الدول التي تساعد على الرذيله لقد رأيت بنات صغار عددهم ثمانيه سعوديات لايتجاوز اعمارهن عن الثمانيه عشر بماربيا ويسكنن بفنادق اليس ذلك هو الافساد اين الحريه وهم خارجين بتصاريح ايه حريه وسيف مسلط خافوا الله

    المتوكل بالله (زائر)

    UP 19 DOWN

    03:48 صباحاً 2010/11/05

  • 17

    يبون يلغون الكرت الاصفر علشان اذا ساقوا الحريم يطلعون بسياراتهم مع المنافذ بس ماقول الا ان التطور الزايد سماجه لان ربعنا يتطورون بالشي اللي ماوراه منفعه

    الدوسري (زائر)

    UP 13 DOWN

    03:49 صباحاً 2010/11/05

  • 18

    ومااخفي ادهى وامر
    لو نملك نساء في مناصب عليا
    لما كنا على هذا الحال
    كل نساء العالم مكمات عزيزات
    الانساء السعودية
    وياما وجدنا الضحك والاستهزاء
    من الدول المجاورة
    قمة المهانة والذل لكل امرأة
    تربي نصف المجتمع
    الذي يستفزني هو لما يدعون اكرامها
    وحمايتها
    لاوالله انة اكرام لانفسهم وحماية لانفسهم
    مازلنا نملك الامل في الغد
    لاكثر تطورا وتقدما واكراما لحقوق الانسان

    غرام الرياض

    UP -22 DOWN

    03:54 صباحاً 2010/11/05

  • 19

    سافرنا كثير للخارج وشفنا امور الله وحده يعلم فيها
    لبنات سعوديات وخليجيات الواحد يستحي يذكرها
    وانا اشوف أن سفر المرأة بدون محرم لايجوز بتاتاً

  • 20

    أتوقع صاحبة التقرير مزجت بين مشاكل الافراد وبين نظام المحرم..
    بالطبع الكل ضد من يستخدم تلك المسئولية لأجل أن يضر المرأو، بل يجب محاسبته !
    + و تعليل "المحرم " أنه نقص في أهلية المرأة، تعليل غير مقنع ! "وهل الدولة وضعت هذا النظام إنتقاصا من أهليتها !!"
    بالطبع الكل يعرف الحديث النبوي الشريف الذي بنُيَ عليه هذا التشريع..
    :
    :

الصفحات : 1  2  3  4   ...  >>   عرض الكل


مختارات من الأرشيف