خفضت محكمة الجنايات الكبرى في الأردن امس حكما بالاعدام شنقا حتى الموت الى السجن المؤبد على متهم اغتصب شقيقته البالغة من العمر 9 سنوات وقتلها بعد اغتصابها خوفا من افتضاح امره.

وافاد مصدر قضائي ليونايتد برس إنترناشونال ان الجريمة وقعت في منطقة الجيزة، شرق عمان، في الثاني من شهر نوفمبر-تشرين الثاني من العام 2008، موضحاً انه وبينما كانت الطفلة تلعب امام منزل الاسرة مساء ذلك اليوم خرج شقيقها (19 عاماً) من المنزل واصطحبها الى منطقة خالية من السكان بحجة احضار ثمار الزيتون من تلك المنطقة.

وهناك طلب منها ممارسة الجنس معها الا انها رفضت عندها اقدم على الامساك بها وهتك عرضها وعندها قامت الطفلة بتهديده بانها سوف تقوم باخبار والده عما فعله وخوفا من انكشاف امره اقدم على الامساك بشقيقته من رقبتها بكلتا يديه وقام بالقائها على الارض وقام بالضغط على رقبتها بكل قوة الى ان تأكد من انها فارقت الحياة.

وبعدها وضعها داخل كيس بلاستيكي والقاه في قناة للصرف الصحي وقام بتمزيق ملابسها الداخلية ودفنها بالتراب في المكان ذاته وعاد إلى المنزل.

وعندما فقد ذوو الطفلة اثرها قاموا بالبحث عنها وكان شقيقها القاتل يساعدهم في البحث.

وبعدها قام بالاستحمام والنوم حتى صباح اليوم التالي، فخرج متظاهرا بانه سوف يقوم بالبحث عن شقيقته فتوجه الى مكان وجود جثتها وعاد وابلغ عائلته والدفاع المدني بالعثور عليها، وتمكنت الشرطة من التوصل، من خلال تحقيقاتها، إلى حقيقة ان شقيق الطفلة هو من قام بقتلها بعد اغتصابها.