قدم الفنان الكوميدي عبدالله السناني اعتراضه على القرار الذي صدر من لجنة النظر في مخالفات المصنفات الفنية في وزارة الثقافة والإعلام والتي قضت قبل أيام بتغريم عبدالله السدحان وناصر القصبي بمبلغ مليون و300 ألف ريال لصالح المخرج عامر الحمود في قضية الحقوق الفكرية لمسلسل "طاش ما طاش".

وأكد السناني بأنه هو صاحب الفكرة الأساسية للمسلسل وبالتالي لا صحة للحكم الأخير لأن اللجنة لم تأخذ في الاعتبار "حقّه" في ملكية الفكرة وأصدرت حكمها لصالح عامر الحمود على اعتبار أنه المالك الوحيد لفكرة "طاش" و"هذا غير صحيح إطلاقاً" على حد تعبير السناني. موضحاً بأنه قام قبل يومين برفع خطاب إلى وزارة الإعلام يطالب فيه بإعادة النظر في القضية وأرفق مع الخطاب المستندات التي تثبت أحقيته بفكرة المسلسل.

قدمت شكواي منذ العام 1427.. ولم أجد أي تجاوب

وهذا نص خطاب السناني المرفوع لوزير الثقافة والإعلام د. عبدالعزيز خوجه: (معالي وزير الثقافة والإعلام سلمه الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد إشارة إلى الخبر المنشور في الصحف المحلية المتضمن تعويض المخرج عامر الحمود عن فكرة مسلسل "طاش ما طاش" وانتهاء موضوع الشكوى المقدمة منه ضد مؤسسة الهدف للإنتاج، أفيد معاليكم بأنه سبق لي وأن تقدمت بشكوى للإعلام الداخلي منذ عام 1427ه ومفادها بأني صاحب فكرة المسلسل وأطالب فيها بحفظ حقوقي إلا أنني تفاجأت بصدور أمركم المتضمن تعويض المخرج عامر الحمود واستبعاد شكواي مما أدى إلى ضياع حقي، أرجو تفضل معاليكم بالأمر على من يلزم في إعادة التحقيق والاطلاع على المستندات المقدمة مني، هذا وتجدون برفقته صورا منها.

كيف يُبتّ في القضية دون علمي.. وأنا طرف أساسي فيها!

ومن أهم المستندات التي يمتلكها السناني، والتي قدم نسخة منها ل«الرياض» مستندٌ خطي من المخرج عامر الحمود كتبه في العام 1413 ه يشكر فيه السناني على تقديمه لفكرة مسلسل اسمه "طاش" وذلك قبل عرض المسلسل بسنة واحدة حيث عرض جزؤه الأول في عام 1414ه. وهذا نص ما كتبه عامر الحمود بخط يده في ذلك المستند: "عبدالله السناني مع تمنياتي بالتوفيق في فكرة طاش ما طاش". ووضع الحمود توقيعه على الورقة بتاريخ 24 - رمضان - 1413ه. ويعتبر هو المستند الوحيد الذي يمتلكه السناني لإثبات امتلاكه لفكرة "طاش".


عبدالله السناني يتحدث للزميل العنزي أثناء زيارته لمقر الجريدة أمس

هذا وكان السناني قد قدم شكوى إلى ديوان المظالم في العام 1427 ه يعترض فيها على وزارة التجارة ومؤسسة ليالي للإنتاج الفني التي يمتلكها عامر الحمود في قضية تسجيل العلامة التجارية لطاش إلا أنه لم يجد أي تجاوب يذكر. كما تقدم بشكواه إلى وزارة الثقافة والإعلام في ذات السنة وقد جاءه الرد من الوزارة "بأنه لا يوجد لدى الوزارة إجراء ما يُسمى تسجيل حقوق وأن ما لديها هو الفسح الإعلامي من المديرية العامة للمطبوعات". وهنا يتساءل السناني عن التغيّر الذي جعل لجنة المخالفات تَبُتّ في القضية أخيراً "فلماذا لم ينظر في قضيتي في ذلك الحين ما دامت نفس اللجنة قد حكمت الآن لصالح عامر الحمود وفي نفس القضية؟".


ضوئية من الخبر الذي نشرته ثقافة اليوم قبل أربع سنوات

وكانت ثقافة اليوم قد نشرت تفاصيل القضية حينها - في العام 1427 عدد 13854 - حيث طالب السناني عامر الحمود بمبلغ 20 مليون ريال كتعويض عن فكرة "طاش" وسيتبرع بنصفها للمعاقين والأطفال المصابين بالسرطان والأيتام.


صور المستند الذي يحمل توقيع الحمود وفيه شكر للسناني على فكرة «طاش»


عبدالله السناني