صدرت موافقة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية على تبني "كرسي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز للدراسات الحضرية والإقليمية بكلية العمارة والتخطيط بجامعة الدمام"، وذلك على نفقة سموه الكريم.

صرحت بذلك صاحبة السمو الملكي الأميرة نوف بنت محمد بن فهد بن عبدالعزيز التي أمر سموه الكريم بتولي سموها الإشراف العام على هذا الكرسي، وأوضحت سموها أنّ الكرسي يستهدف مجالات التنمية الحضرية والإقليمية ومنها التنمية الحضرية والتنمية الريفية (القرى والهجر) ودراسات الإسكان وتنمية الخدمات والبنى التحتية والمرافق.

وأضافت صاحبة السمو الملكي الأميرة نوف بنت محمد بن فهد بن عبدالعزيز أنّ هذا الكرسي هو كرسي بحثي يستهدف تقديم مساهمات علمية وتطبيقية هامة لخدمة المجتمع على المستويين المحلي والوطني.

وعبّرت سموها الكريم عن بالغ الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية على هذه المبادرة الكريمة التي تُعد إضافة جديدة لمبادرات سموه المتتابعة في كافة المجالات وفي مقدمتها مجالات العلم والمعرفة والتنمية والتطوير، ودعت سموها العلي القدير أن يوفقها والعاملين مع سموها لتحقيق آمال وتطلعات سمو أمير المنطقة الشرقية بهذا الخصوص.