نفى المهندس عبدالله بن محمد نور رحيمي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني بالمملكة ما تداولته الصحف الجزائرية مؤخراً عن تكدس المعتمرين الجزائريين في مطارات المملكة بسبب سوء برمجة رحلات العودة بعد ان اتهمت في وقت سابق الخطوط الجوية الجزائرية إدارة المطارات السعودية بسوء التسيير في برمجة رحلات عودة المعتمرين الجزائريين، فيما أكدت أنها قامت بنقل جميع المعتمرين عبر خطوطها إلى الجزائر قبل غلق مطار الحجاج بجدة.

وأكد رحيمي رداً على سؤال (الرياض) أن الصحف الجزائرية نقلت معلومات خاطئة مبيناً أن الطيران الجزائري كان متأخراً إبان وصوله للمدينة وتم تهيئة طائرتين من قبل شركة الخطوط السعودية بتوجيهات من هيئة الطيران المدني ومعالي وزير الحج.


رحيمي يتجول في أروقة مطار المدينة

وحول الخلاف الجاري بين مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة ومطار القاهرة بيّن رحيمي أن هنالك مباحثات مع الجانب المصري لحل الخلاف قريباً وقد كانت وجهة نظر واضحة للأخوان المصريين في هذا الجانب معتقدا أن الخلاف لا يستحق أن يخرج على السطح ومشيراً لوجود لقاء قريب مع الجانب المصري لفتح الأجواء بين المطارين.

جاء ذلك عقب زيارة تفقدية لرئيس الهيئة العامة للطيران المدني بالمملكة للمدينة المنورة افتتح خلالها صالة المغادرة الجديدة التي سوف تستقبل حجاج بيت الله الحرام في حج هذا العام حيث تستوعب الصالة مئات الحجاج وصممت بطريقة هندسية آمنة وذات مساحة واسعة لاستيعاب الحجاج حيث كان في استقباله مدير عام مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة وقد تجول رحيمي في صالات المطار واستعداداته لاستقبال ضيوف الرحمن واستمع لشرح موسع عن الخدمات والمشاريع الجديدة الجاري تنفيذها بالمطار.