صدر حديثاً عن نادي الطائف الأدبي الثقافي كتاب (ناصر بن علي الحارثي بعد وفاته – زفرات المفجوعين وعبرات المحبين) للزميل هلال بن محمد الحارثي، وقد جاء الكتاب في 220 صفحة من القطع العادي بطباعة فاخرة، حيث اشتمل على رصد إعلامي لما كتب عن عالم الآثار الراحل الدكتور ناصر بن على الحارثي، أستاذ التاريخ والحضارة الإسلامية بجامعة أم القرى سابقاً منذ وفاته في 13 / 10 / 1430 ه، حتى الندوة التكريمية التي أقامها النادي الأدبي الثقافي بالطائف للراحل بمسقط رأسه ميسان بني الحارث في 15 / 7 /1431ه، وقد اشتمل الكتاب على عدة فصول، منها مقالات الرأي مما كتب عن الراحل في الصحف المحلية والعربية، وكذلك دراسة عن حياة وشخصية الراحل لرئيس مجلس إدارة النادي الأدبي الثقافي بالطائف الأستاذ حمّاد بن حامد السالمي، وهو كذلك الذي قدّم للكتاب، وشمل أيضاً الأمسية الوفائية التكريمية التي أقيمت له في ميسان بني الحارث، وكشاف تحليلي رصد جميع عناوين المواد الإعلامية التي كتبت عن الراحل، وتغطية خبرية للحدث، وصور شخصية للراحل منذ طفولته حتى تم تشييع جثمانه بمكة المكرمة، ثم اختتم الكتاب بصور لأغلفة إنتاج الراحل الفكرية.هذا ولاقى هذا الإصدار ترحيباً واسعاً خاصة من قبل معارف وأصدقاء وطلاب ومحبي الراحل، إضافة إلى أنه شكّل في الوقت ذاته لمسة وفائية يستحقها الراحل بعلمه الواسع الذي استفادت منه المكتبات العربية ومراكز الأبحاث والدراسات التاريخية.