يعرض في العاصمة الاماراتية أبوظبي 8 قطع من أندر قطع السجاد في العالم تبلغ قيمة اغلاها 7 ملايين درهم ونصف المليون ، وهي يدوية الصنع من القرن الثامن تبريزية ، ومقاسها 30 مترا مربعا ، علماً بأن صناعات السجاد الفاخر والنادر المعروضة تتنوع ما بين التبريزي والقمي والأصفهاني والنائيني.

وكان الشيخ هزاع بن خليفة بن سلطان بن شخبوط ال نهيان افتتح بقصر الإمارات في أبوظبي معرض السجاد للتراث والفن الاسلامي والشرقي الفاخر والنادر الذي ضم عشرة آلاف و600 قطعة بمساحة تصل الى 600 متر مربع وبتكلفة اجمالية تبلغ المليار درهم ما يجعله واحدا من أضخم معارض السجاد في العالم من حيث عدد القطع المعروضة وقيمتها وتوج المعرض الذي يستمر حتى الرابع من اكتوبر المقبل بعرض حبة أرز نقش عليها اسم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات لا ترى إلا بالمجهر وذلك مواكبة للعودة السالمة من رحلة العلاج.

ويضم المعرض في أبوظبي 8 قطع من السجاد النادر تعود إلى القرن ال 18 الميلادي ست منها للعرض فقط الى سجادتين تحملان صورة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان إحداهما وهو يصلي والأخرى وهو يمتطي حصانا. وتعد صناعة السجاد من أشهر وأقدم الصناعات اليدوية في إيران ..ولاتزال هذه الصناعة تخطو خطوات مهمة لسد الحاجة المحلية من السجاد الإيراني الفاخر وتصدير الفائض منه إلى الأسواق العالمية ، وتعد أصفهان ونائين وكاشان وتبريز وقم وكرمان وأراك من أهم المدن الإيرانية التي تشتهر بصناعة السجاد.