أكمل الرائد استعداداته لمقابلة الحزم مساء اليوم (الاثنين) على ملعب الأخير في الرس، وقاد البرازيلي لوتشيو نيزو تدريبات الفريق التي فتحت للجماهير وللإعلام.

واعتمد مدرب الرائد على تقوية خطوط الفريق الأمامية، وطالب الثلاثي عبد المجيد الرويلي والمغربي صلاح عقال والبرازيلي تشارلز بتفعيل أدوارهم الهجومية، لشكل الثلاثي دعماً للمهاجم المغربي جواد أقدار، وأخضع لوتشيو اللاعبين لتدريبات خاصة بسبب ضيق مساحة ملعب الحزم. ولن يشارك مهاجم الفريق موسى الشمري في اللقاء بسبب الإصابة التي ستبعده أيضاً عن لقاء الفريق في الجولة الثامنة أمام النصر.فيما ستغادر عصر اليوم 5 حافلات تقل 250 مشجعاً رائدياً لدعم الفريق الرائدي في المواجهة، وتكفل بنقلهم وتأمين تذاكر دخولهم لملعب المباراة عضو الشرف أحمد المشيقح.

من جهته قال مدير الكرة في الرائد فارس العمري "إنه يتفهم رسالة العتب التي وجهها أنصار الفريق عقب تراجع نتائجه في الجولتين الماضيتين". وتابع: " نحن جاهزون لمباراة الحزم، والفريق عاد لتقديم مستوياته المميزة في مباراة الاتحاد، لكننا لم نوفق في اقتناص النتيجة، واليوم سنسعى للتعويض، على رغم الصعوبات التي سنواجهها أمام الحزم الذي يبحث عن الابتعاد عن شبح الهبوط، وهذا ما يجب أن يعيه اللاعبون جيداً، إذ حاولنا تهيئة اللاعبين لإعطاء الحزم حقه لكونه فريقا جديرا بالاحترام".

وعن غياب هداف الفريق موسى الشمري عن النزال، أضاف: " موسى لاعب جيد، لكن الفريق لن يتأثر بغيابه، بدليل المستوى الجيد لمهاجمينا في المباراة السابقة، والمدرب سعى لخلق الانسجام بين المهاجمين البدلاء ولاعبي الوسط، ونحن نمتلك لمهاجمين يحتاجون الثقة من الجمهور، بدليل أن أحمد الزعاق سجل هدفاً فور نزوله بمباراة الاتحاد، وهو لم يتواجد في قائمة الفريق الأساسية أو على كرسي الاحتياط هذا الموسم، ما يعني أنه يملك الكثير لتقديمه، بالإضافة لمازن الفرج وجواد أقدار اللذين يمتلكان خبرة تؤهلهما لقيادة هجوم الفريق".