برعاية الشيخ دعيج الخليفة الصباح وبحضور السفير اللبناني بالكويت الدكتور بسام النعماني ومدير مهرجان المميزون في رمضان تم تتويج الاعلامية حليمة بولند كأفضل اعلامية عربية للعام الثالث على التوالي عن برنامجها "مسلسلات حليمة" الذي حقق نجاحاً بين برامج رمضان المبارك, وعقد مؤتمر صحافي بعد استلامها الجائزة.

وقدمت حليمة بولند اثناء المؤتمر مفاجأة عندما كشفت عن عرض تلقته قبيل وصولها من بيروت قبل أيام معدودة من قبل الكاتب والمنتج حمد بدر لبطولة عمل درامي جديد من خلال عرض مفتوح يمنحها حرية وأفضلية باختيار فريق العمل الى جانب تلقيها عروض متعددة ما بين المسلسلات والسينما من منتجين ومخرجين خليجيين, منهم خيري بشارة. إلا أنها لا تزال تدرس تلك العروض بكل تأن ولم تقرر بعد خوض تجربة التمثيل، معلنة عن تقديم برنامج "مسلسلات حليمة 3" العام المقبل في محطة "أم بي سي" .

وقالت عن الشائعات التي رافقت تجربتها في برنامجها الرمضاني "مسابقات حليمة 2": انها التزمت الصمت جراء هذا الجو المشحون في الشائعات التي أطلقت بهدف ضرب نجاح برنامجها والتأثير على شعبيتها طالما أن البرنامج كان مستمرا, موضحة أن الضجة التي صاحبت البرنامج كانت لصالحها وساعدت على تغيير سياستها في التقديم وارتداء الأزياء المناسبة بعد عدة حلقات وجيزة من البرنامج، وأعلنت بولند عن تحضيراتها مع محطة "أم بي سي" للبدء بإطلاق برنامج حواري غنائي شبيه في "تاراتاتا" الى جانب أن هناك فكرة برنامج مسابقات فرنسي معرب مقارب لبرنامج "من سيربح المليون"، وكشفت عن إطلاق خدمة عبر الجوال مؤخرا تحمل اسمها "جوال حليمة" سجلتها مع محطة "أم بي سي" والتي تتضمن أعمالها وشكلها ونصائحها للآخرين وآخر أخبارها.