قصة شعار «سيفين ونخلة»

الرياض - منصور العساف

يقول الباحث الأستاذ «عبدالرحمن الرويشد» في حديث ل «الرياض»: إن شعار المملكة يتمثل في سيفين متقاطعين ووسطهما نخلة، حيث اقتبس ذلك من نفس العلم الوطني في الأصل، حيث اقتبس السيف من العلم، وأضيف إليه رمز النخلة إشارة إلى أنه لا يتحقق الرخاء إلا بالعدل، ويستخدم هذا الشعار في أسفل العلم الوطني مما يلي السارية محاذياً، أو دون مقبض السيف.

وأضاف أن هذا العلم بهذه الشعارات خاص بالملك، ولذا يعرف ب (علم الملك)، مضيفاً أن أقدم شعار سعودي معروف وضع على مادة صلبة هو نفسه الذي طبع على وجه فئة الريال الذي يمثل وحدة من النقود في المملكة وهو الريال الذي صدر عام 1346ه (1927م)، كما تم إصدار عدد من الطوابع تحمل هذا الشعار في أول عام 1348ه (1929م) بمناسبة ذكر الجلوس على العرش، لافتاً إلى أنه قد عدل موقع النخلة بحيث أصبحت أعلى السيفين المتقاطعين في الوسط، ولم يستعمل هذا الشعار على المطبوعات الورقية إلا بعد ذلك بزمن، وبعد تعديله إلى أن استمر ما هو عليه الآن.

وأشار إلى أن نص النظام الأساسي للحكم الصادر بالأمر الملكي رقم أ/90 في 27/8/1412ه (1993م) في مادته الثالثة أكد على أن يكون علم المملكة متميزاً باللون أخضر، وأن يكون عرضه يساوي ثلثي طوله، وأن تتوسطه عبارة (لا إله إلا الله محمد رسول الله)، تحتها سيف مسلول، بحيث لا ينكس العلم أبداً (نظراً لوجود الشهادتين فيه)، موضحاً أن المادة الرابعة نصت على أن يكون شعار الدولة: سيفين متقاطعين مع نخلة، توضع وسط فراغهما الأعلى، أي بينهما من أعلى.












التعليقات





انتهت الفترة المسموحة للتعليق على الموضوع