ذكرت الأمم المتحدة إن نصف سكان العالم سيتمكنون من الحصول على الإنترنت فائق السرعة في غضون خمس سنوات. وقال حمدون توريه، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، إن حكومات العالم يتعين عليها وضع الحصول على الإنترنت على قمة جداول أعمالها.

وأضاف " قادة العالم متحدون: المستقبل سيبنى بشبكات النطاق العريض" .

ولم تصل شبكات النطاق العريض، حتى في البلاد المتقدمة، إلى 50% من السكان إلى الآن. ويقدر الاتحاد الدولي للاتصالات أن النسبة تقترب من 30% في العالم المتقدم و10 % فقط في البلدان النامية. بينما تقترب النسبة في البلدان الأشد فقرا من 1%. ومع ذلك، لا يوجد تعريف متفق عليه عالميا لما يشكل "النطاق العريض".