تواصل شركات استثمارية تحركاتها في محاولة لتضييق الفجوة في الإنتاج المحلي للدواجن حيث أنهت مؤخراً الشركة العربية للخدمات المتكاملة "إيمكو" المراجعة الفنية واعتماد دراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع الدواجن لصالح الشركة الدولية للاستثمار الزراعي والغذائي (أجرو إنفست) والذي يعتبر أحد مشاريعها المستهدفة بالاستثمار ضمن مجال الأمن الغذائي داخل المملكة. وأوضح الأستاذ إبراهيم على الثنيان الرئيس التنفيذي لشركة "إيمكو" والتي تعتبر من الشركات الرائدة في مجال المشاريع المتكاملة لإنتاج الدواجن والإنتاج الحيواني وعضو مجلس المؤسسين في الشركة الدولية للاستثمار الزراعي والغذائي (أجرو إنفست) أن الدراسة قد تمت بناءًً على الاتفاق المبرم مع مكتب تيم للاستشارات.موضحاً أن الإنتاج الوطني من لحوم الدواجن كان في المتوسط 550 ألف طن حسب الإحصائيات الرسمية لعام 2009م في حين أن إجمالي احتياجات المملكة كان 1.1 مليون طن أي أن الإنتاج الوطني بالكاد يغطي 50% من نسبة الاستهلاك، حيث تتم تغطية هذه الفجوة بالاستيراد من الخارج، وطبقاً لمعدل النمو السكاني الحالي فإن التوقعات تشير إلى أن معدل الطلب على لحوم الدواجن بالمملكة سوف يصل إلى 1.5 مليون طن في عام 2015م ونظراً لدخول كثير من الدول كمستهلكة للدواجن مثل دول شرق أوروبا ووسط أفريقيا فمن المتوقع خلال الخمس سنوات القادمة عدم وجود أي لحوم دواجن متاحة للاستيراد والجدير بالذكر أن لحوم الدواجن تعتبر من أرخص مصادر البروتين الحيواني الهام للإنسان.


إبراهيم الثنيان

كذلك فإن التطور في طرق تصنيع وتجهيز لحوم الدواجن قد ساهم في إنتاج وتنويع منتجات لحوم الدواجن لتغطية ما يقارب المليون طن سنوياً خلال الخمس سنوات القادمة وهذا يعطي أهمية قصوى للاستثمار في صناعة الدواجن والذي يعتبر من الاستثمارات الواعدة والمطلوبة لتغطية احتياجات المملكة من لحوم الدواجن.الأمر الذي دفع حكومة خادم الحرمين الشريفين – أيدها الله- متمثلة في وزارة الزراعة وصندوق التنمية الزراعية وتشجيع الاستثمار في مجال صناعة الدواجن على صعيد متصل وفي إطار تفعيل نشاطات شركات ذات صلة بالمنطقة , صرح الدكتور / عبد الله الثنيان رئيس مجلس إدارة الشركة العربية القطرية لإنتاج الدواجن ( فروج الواحةو ) تسير بخطى ثابتة تؤكد مقدرتها على تحقيق أهدافها ومتانة مركزها المالي واتساع رقعة انتشار منتجاتها من لحوم الدواجن وبيض المائدة ذات المواصفات العالمية والجودة العالية مع اعتدال أسعارها ، من خلال الإستراتيجية التي وضعها مجلس الإدارة ويعمل على تنفيذها خبراء عرب في هذا المجال الحيوي خلال ما يزيد عن خمسة وعشرين عاما من التشغيل الإنتاجي

وأضاف بأن الشركة حققت خلال فترة نشاطها أرباحا تراكمية حوالي (270) مليون ريال قطري بما يعادل نحو (167٪) من رأس مال الشركة ، كما رفدت الأسواق بكميات من فروج اللحم بلغت حوالي (96) مليون فروج ، بالإضافة إلى نحو (1.25) مليار بيضة مائدة .واستطرد الدكتور / عبد الله الثنيان بأن شركة ( فروج الواحة) حققت نتائج جيدة خلال النصف الأول من عام 2010م فاقت ما حققته خلال نفس الفترة من العام الماضي ، حيث بلغ إجمالي إيراداتها نحو (58) مليون ريال أثمرت عن تحقيق أرباح تزيد على (15) مليون ريال وبلغ إنتاجها نحو (4) ملايين فروج لاحم وحوالي (32) مليون بيضة مائدة إضافة إلى (2000) طن لحوم دواجن مجهزة ومصنعة .وفي إطار حرص الشركة وسعيها المستمر لتلبية رغبات واحتياجات الأسواق والمستهلكين الصحية والعمرية المختلفة ، تقوم الشركة حاليا بتنفيذ توسعة لزيادة الطاقات الإنتاجية في قطاع بيض المائدة ليصبح إنتاجه (125) مليون بيضة سنويا ، إضافة إلى توسعة قطاع إنتاج الفروج اللاحم ليصل إلى (12) مليون فروج سنويا ، كما تقوم الشركة بمتابعة المستجدات التكنولوجية في صناعة الدواجن واستخدام أحدث النظم والتقنيات في النواحي الإنتاجية والتسويقية والإدارية للاستمرار في تحقيق أفضل مستويات أداء.

وأفاد الدكتور عبد الله الثنيان بأن الشركة تهتم بتأهيل وتدريب الكوادر الشابة في مجال إنتاج الدواجن بما يتواكب مع التطور العلمي وما يصاحبه من تقنيات حديثة ونقل للمعرفة لإعداد جيل جديد على مستوى متميز من العلم والخبرة فقد تعاونت الشركة مع كلية شمال الأطلنطي في تنفيذ برنامج تدريبي ميداني لطلابها في مجال صحة وسلامة الأغذية حيث اطلع وتدرب المشاركين على أحدث التطورات في مجال تصنيع لحوم الدواجن ، وتطبيق الاشتراطات الصحية والبيئية المحلية المطابقة للمواصفات العالمية. يذكر أن الشركة العربية القطرية لإنتاج الدواجن (فروج الواحة) تأسست عام 1984م برأسمال قدره 161.4 مليون ريال قطري مشاركة بين الشركة العربية لتنمية الثروة الحيوانية (أكوليد) بنسبة 60٪ وحكومة دولة قطر بنسبة(40٪) وتعتبر الشركة المنتج الرئيسي للحوم الدواجن وبيض المائدة في دولة قطر