أكدت حرم وزير العمل المهندس عادل فقيه وسيدة الأعمال مها فتيحي أن لديها مطالب غير معلنة وستكون بينها وبين الوزير، غير انها أعلنت عن ضرورة ايجاد أنظمة تكفل للمرأة العاملة التوفيق بين أداء واجبها العملي ومسؤولياتها كربة منزل حتى لا نجد انفسنا بعد عشر سنوات امام مشاكل جيل تربى على ايدي الخادمات المنزليات، نتيجة ابتعاد الأم وانشغالها بعملها على حساب بيتها.

واضافت ل"الرياض" ان وزير العمل الحالي تبنى دعم عمل المرأة قبل تسلمه الحقيبة الوزارية من خلال شركة صافولا التي يدير مجلس إدارتها، حيث كان متابعا بشكل دقيق للخطوة التي اقدمت عليها الشركة بتعيين محاسبات في احد فروع بنده، وكان حريصا على تذليل كل العقبات لإنجاح التجربة.

وفيما يتعلق بالآلية المتبعة في مكاتب العمل والتي يشتكي منها رجال وسيدات الاعمال قالت فتيحي" نحن بحاجة ماسة إلى موظفين مؤهلين يدركون ويعون توجهات قائدنا خادم الحرمين الشريفين نحو الرقي بكل مناحي حياة المواطن السعودي، من خلال تسهيل الخدمات الحكومية المقدمة له، ومواكبة اساليب إدارة العمل الحديثة التي تتواكب ومتطلبات العصر".

وتمنت فتيحي للوزير أن يوفق في عمله وان يكون عند حسن ظن ولاة الأمر في إمكانياته العلمية والعملية.