أكّد رئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية لمنتجي الدواجن في منطقة عسير الدكتور عبدالله بن سعيد كدمان وجود فجوة غذائية وإنتاجية في الدجاج اللاحم بالمملكة تقدّر نسبتها 50%، معرباً عن أمله في أن تجد مشاريع الجمعية الدعم الكافي للإسهام في تقليص هذه الفجوة وسدّ النقص الكبير في هذا الجانب المهم للأمن الغذائي في المملكة، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن الاستثمار في صناعة الدواجن يعدّ رابحاً.

واضاف كدمان أن الجمعية العمومية غير العادية لتعاونية عسير وافقت على طلب قروض من صندوق التنمية الزراعية بقيمة 400 مليون ريال خلال الأعوام الثلاثة القادمة لاستكمال مشاريعها، كما وافقت على زيادة رأس مال الجمعية إلى 30 مليون ريال لمقابلة الاحتياجات الملحة لاستكمال مشروع ثلوث المنظر في محافظة المجاردة، وإتاحة الفرصة لمساهمي الجمعية لرفع مساهمتهم بنحو 16 مليون ريال حتى نهاية شهر شوال المقبل، مطالبا الجهات التنفيذية بالعمل على تذليل العوائق التي يتعرض لها الاستثمار في قطاع الدواجن في المنطقة الجنوبية.

وكشف كدمان اعتزام الجمعية إنشاء خط إنتاج إضافي في مشروع مسلخ ومصنع لحوم مجاراة لمواجهة الزيادة المضطردة، ومشروع فراخات بطاقة 40 مليون صوص سنوياً ومشروع مزارع الأمهات بطاقة 60 مليون بيضة مخصبة سنوياً ومشروع العلف بطاقة 40 طنا في الساعة، متوقعاً أن يتعدى عدد مزارع الدواجن في المنطقة 200 مزرعة خلال السنوات الثلاث القادمة نظراً للمناخ المميز المساعد على إقامة صناعة الدواجن.

وطالب كدمان وزارة العمل بإزالة العقبات الروتينية أمام طلب الجمعية لترخيص إفتتاح مكتب استقدام أهلي ليتسنى لها توفير العمالة الفنية المتخصصة في قطاع الدواجن سعياً للنهوض بمشاريعها كافة.