اسدل الستار مساء امس الأول الجمعة عن فعاليات مهرجان صيف ارامكو السعودية بالرياض بالعرضة النجدية التي اعلنت انتهاء خمسة وعشرين يوماً من الفعاليات والبرامج المنوعة والتي اقيمت بساحة جامعة الامير سلطان بن عبدالعزيز زار خلالها المهرجان مايزيد على 160 ألف زائر من الرجال والنساء والأطفال، استمتعوا خلالها بتعدد وتنوع الفعاليات حيث كانت مزيجاً بين الترفيه والتثقيف والتعليم احتضنتها خيمتا المعرض والفعاليات واشتملت على دورات تدريبية وتطويرية تثقيف صحي ومحاضرات متنوعة، حيث التقى زوار المهرجان خلال ايامه بنخبة من العلماء والدعاة والمتخصصين الذين اثروا المهرجان بأطروحاتهم وبمشاركة 150 متطوعاً ومتطوعة من الجهات المختلفة.

كما حظي المهرجان بزيارات من قبل عدد كبير من المسؤولين في القطاعات المختلفة ورجال الاعمال الذين اشادوا بالمهرجان وتنظيمه مطالبين بتواصله في كل عام.


جانب من الحضور

وكان المهرجان قد اختتم بحفل خطابي تضمن كلمة لمدير شؤون ارامكو السعودية بمنطقة الرياض الأستاذ عبدالله العيسى أكد خلالها حرص أرامكو السعودية في إطار دورها التنموي ومسؤوليتها الاجتماعية، على إقامة هذا البرنامج، والذي اقيم هذا العام ضمن إطار مهرجانات الرياض الصيفية للعام الثالث على التوالي، من أجل تعزيز التواصل المستمر مع المجتمع..

وقدم العيسى شكره لكل من ساهم في إنجاح فعاليات المهرجان.

كما اثنى العيسى على جهود المتطوعين والمتطوعات الذين ساهموا في تنظيم المهرجان وكانوا عنصرا أساسياً في نجاح فعالياته، كما شكر المسؤولين في أرامكو السعودية وإداراتها في منطقة الرياض الذين قدموا الدعم الكبير لإنجاح فعاليات هذا الصيف، وموظفي الشركة الذين خططوا للفعاليات ونفذوها بكل تَفَانٍ وإخلاص، مثنياً على الدور الكبير الذي قامت به وسائل الاعلام وكانت شريكاً اساسياً في نجاح المهرجان.

بعد ذلك تم تكريم المتطوعين رؤساء اللجان والمتطوعين والمتطوعات والعاملين في المهرجان، ثم شاهد الحضور عرضاً مرئياً لرحلة المهرجان منذ بدء الفعاليات، ثم اختتم المهرجان بالعرضة النجدية التي تفاعل معها الحضور وشارك بها مسؤولو أرامكو.