توج الشباب بكأس النخبة في نسختها الثالثة بعد فوزه مساء أمس على الهلال بركلات الترجيح بعدما احتكم الفريقان اليها بنتيجة التعادل في الوقت الاصلي صفر-صفر، وسجل للبطل ناصر الشمراني وعبده عطيف وعبدالملك الخيبري والبرازيلي تفاريس وعبدالله الشهيل، وللهلال الروماني رادوي وعيسى المحياني وسلطان البرقان والبرازيلي نيفيز واهدر ياسر القحطاني الركلة الثانية، وقد اقيمت المباراة النهائية برعاية امير منطقة عسير الامير فيصل بن خالد الذي سلم الشبابيين الكأس وميداليات المركز الاول فيما سلم اعضاء الهلال ميداليات المركز الثاني، وحفلت المباراة منذ بدايتها بالندية والاثارة والشد العصبي وإشهار الحكم لبطاقات عدة ابرزها كانت من نصيب مدافع الشباب حسن معاذ نتيجة مخاشنته لمهاجم الهلال نواف العابد، وافتقد الفريقان للتركيز امام المرمى على الرغم من الفرص العديدة التي سنحت لهما، ولعب الشباب في الشوط الثاني بعشرة لاعبين بعد طرد معاذ وعلى الرغم من ذلك إلا ان الهلال لم يتعامل مع ذلك بالصورة الصحيحة، واهدر المهاجم عيسى المحياني فرصة الحسم في الوقت الضائع عندما سدد الكرة بيد الحارس الشبابي.

وجاء الختام للمناسبة متوافقا واهمية البطولة والرعاية من امير المنطقة الذي هنأ البطل وواسى الخاسر.