تحدث سمو الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العليا للسياحة والآثار لإحدى الصحف المحلية الصادرة بتاريخ 4/8/2010 عن معوقات السياحة وقال : " أجزم تماما بأن من أهم العوامل التي تهدد السياحة، هي الأسعار المبالغ فيها للمنتجعات والقرى السياحية المتوافرة، وأضاف أن غياب البنية التحتية وعدم توافر الرحلات الجوية وانقطاع الكهرباء من أهم معوقات السياحة ، وضرب مثلا بمنطقة الباحة، وقال إنها تتمتع بجو أخّاذ، وقبل هذا سكانها الأصليون كرماء ولديهم استعداد لتقديم سياحة متميزة وتساءل عن عدم وجود مستثمرين، وعزا ذلك إلى غياب البنية الأساسية وصعوبة الوصول إليها من خلال شبكة الطرق القائمة وندرة الرحلات الجوية، ولقد أصاب سمو الأمير جوهر الحقيقة، ولكن ما يقال عن الباحة يمكن أن يقال عن مناطق كثيرة فهذه فرسان أو على الأصح مجموعة جزر فرسان، إنها تتمتع بكل مقومات السياحة ، وقد تحدث عنها جميع من زاروها وخاصة أعضاء الهيئة الدبلوماسية في المملكة، وقالوا إنه لو توفرت لها البنية الأساسية ورحلات الطيران والفنادق لأصبحت منتجعا سياحيا يضاهي شرم الشيخ بل يتفوق عليه، أما المستثمرون فلن يغامروا بأموالهم ما لم تتوفر كل إمكانيات السياحة وخاصة البنية الأساسية، ولعل مدينة الطائف خير مثال على ذلك إذ لا تشتكي من قلة المستثمرين ولو أنها تشتكي من شح المياه.