عرض القصر الذي توفي فيه ملك البوب الأميركي مايكل جاكسون في حزيران/يونيو 2009 للبيع بسعر يصل الى 28 مليون دولار. وذكر موقع "تي أم زي" الأميركي ان قصر "هولمبي هيلز" الذي أخذ فيه جاكسون جرعة مفرطة من مخدر البروبوفول أدت إلى وفاته في 25 حزيران/يونيو 2010 مطروح للبيع مقابل 28 مليون دولار، أي أقل ب10 ملايين دولار من المبلغ الذي طلبه مالكوه قبل رحيل ملك البوب.وأشار إلى ان القصر يضم 7 غرف نوم ، و7 مرائب سيارات، و13 حماماً والسعر المطلوب تحديداً هو 28 مليونا و995 ألف دولار.

ونقل عن مصادر مطلعة على الموضوع قولها ان بعض محبي جاكسون عبروا عن رغبتهم بشراء القصر، لكن مالكيه يفضلون الانتظار لمعرفة كل ما سيطرحه الشارون.

يشار إلى انه في العام 2008، حاول مالك القصر إيد هاردي بيعه مقابل 38 مليون دولار لكنه لم ينجح بذلك . ووافق على السماح لجاكسون بالسكن فيه وإجراء تمارين جولته الموسيقية التي كان الجميع بانتظارها لولا وفاته المفاجئة في 25 يونيو /حزيران 2009.