أعلن طبيب الهلال البلجيكي كارل ويليم الذي انتهى عقده مع الفريق وعاد من معسكر الفريق بأبها قبل أيام دخوله للإسلام مساء أمس في مكتب دعوة الجاليات بالبديعة بعد أن أبدى رغبته بذلك لمدير عام الفريق سامي الجابر الذي قام بتزويده بهاتف المكتب ، وقام بالاتصال بمدير المكتب الشيخ فؤاد الرشيد الذي استقبله ولقنه الشهادة وتعليمه داخل المكتب الفروض والأحكام الإسلامية وكيفية الوضوء والصلاة التي أداها فور إسلامه وغير اسمه إلى ( فيصل ) و سيقوم بتأدية العمرة خلال الأيام المقبلة .

رحلتي إلى فرنسا كشفت لي أخلاقيات هذا اللاعب .. وأتمنى الاستمرار بأي عقد في السعودية

وقال طبيب الهلال كارل ويليم ( فيصل ) أنه تأثر بمعاملة لاعبي الهلال وبدأ التفكير بالدخول إلى الإسلام بعد ما رأى لاعبي الهلال وتمسكهم بأوقات الصلاة وحرصهم عليها ، وأخص من اللاعبين ياسر القحطاني وقال: "ياسر أدهشني بتواضعه الكبير وأخلاقه العالية فعلى الرغم من شهرته الواسعة إلا أنه يتعامل مع جميع الناس بكل لطف وبساطة وأنا أتذكر موقفا حصل خلال تأدية اللاعبين لأحد التدريبات إذ حان وقت دخول الصلاة فشاهدت أحد نجوم الفريق الكبار وهو ياسر القحطاني يصلي وبجانبه أحد عمال النظافة بالنادي فتأثرت كثيرا بما أشاهده من سماحة الإسلام ومساواته بين الجميع والتواضع الذي يتصف به المسلمون، كما أنني تأثرت كثيرا بمحمد الشلهوب الذي لا أعتبره إلا ابني داخل النادي فهو يملك أخلاقا مميزة وملائكية نادرة الوجود وتواضعا كبيرا حيث يحبه الجميع ، فأنا أحب هذا الشخص بشكل لا يوصف، ولا أنسى جهود الحارس حسن العتيبي الذي أهداني مصحفا " .

الشيخ الرشيد : لاعبونا قدوة للشباب والأطفال وأتمنى استغلالهم لشهرتهم للدعوة إلى الخير

وأضاف: " خلال رحلتي الأخيرة مع ياسر القحطاني إلى ليون الفرنسية للكشف على إصابته بالكتف كان يحدثني كثيرا عن الإسلام وأخلاقياته والأمور المحرمة فيه وكان من ضمنها المسكرات التي حرمها الشرع الإسلامي، وأنا كنت حريصا بحكم أنني طبيب للنادي على أن لا يقوم لاعبو الفريق بشرب مثل هذه الأمور وقد أردت اختبار ياسر وقوة تعلق المسلمين بأحكام دينهم في بعض المواقف فظهر قوياً ومتمسكاً بدينه وهذا ما جعلني أفكر أكثر بهذا الدين وبتمسك المسلمين بأحكام دينهم " .


كارل (فيصل)

وتابع كارل ويليم ( فيصل ): " أتمنى الاستمرار بأي عقد في السعودية لأنني أحببت لاعبي الهلال خصوصا ياسر والشلهوب، وأحببت هذا البلد الذي أتمنى أن أبقى فيه، وقد أجريت إتصالا هاتفيا فور إسلامي بزوجتي وأبلغتها بهذا الأمر وقد تلقت هذا الخبر بكل أريحية وقالت بأنها مع زوجها في أي قرار يتخذه " .

من جانبه فقد وجه الشيخ فؤاد الرشيد مدير مكتب دعوة الجاليات بالبديعة دعوة إلى جميع اللاعبين في المملكة حيث قال : " أنتم أصبحتم قدوة للكثير من الشباب والأطفال ، وتملكون كمية كبيرة من المحبة في قلوبهم لنجوميتكم مع أنديتكم فأتمنى منكم أن تقوموا بتسخير إمكانياتكم وتستغلوا محبة وإعجاب الناس بكم في أن تجعلوا لمجالكم قيمة كبيرة في الدين من خلال دعوتكم إلى الإسلام، وحسن الخلق والتواضع الذي يصل إلى قلوب الشباب، وهي رسالة كبيرة وسامية سيلقاها لاعبونا حينما يلقون وجه الله تعالى ، وقد سعدنا كثيرا بإسلام أخينا فيصل ( كارل ويليم ) الذي تأثر كثيرا بلاعبي الهلال وحدثنا عنهم وعن تواضعهم وحسن خلقهم مع الجميع إذ قال لي : "إن اللاعبين في الغرب يختلفون عن اللاعبين هنا على الرغم من أنهم يتمتعون بالشهرة والسمعة ذاتها"، وهذا ما أود أن أشدد عليه بأن تستغلوا هذا المجال في الدعوة إلى الخير والحث عليه، ولاعبونا أهل لهذا الأمر ولكنني أحببت تذكيرهم والشد من أزرهم في نشر هذه الرسالة للشباب والأطفال الذين يعتبرونهم قدوة لهم ، وأنا أشكر لاعبي الهلال على أخلاقهم العالية وتواضعهم الكبير الذي ساهم في دخول الإسلام إلى قلب هذا الشخص " .