ملفات خاصة

الاربعاء 23 شعبان 1431 هـ - 4 اغسطس 2010م - العدد 15381

حول العالم

شعوب تقشر موتاها

فهد عامر الأحمدي

حول غابات بركان باتور في جزيرة بالي الأندونيسية تعيش قبيلة وثنية تمارس طريقة غريبة في التخلص من الموتى .. فبدل دفنهم أو حرقهم أو حتى إلقائهم في البحر يلبسونهم أفضل ثيابهم ثم يجلسونهم في الغابة مستندين على جذع شجرة .. وبعد بضعة أشهر يعودون للتأكد من أن الحيوانات أكلت الجلد واللحم وأن الديدان تكفلت بتنظيف العظام وتجاويف الجمجمة فيربطون الهيكل بالجذع بحيث يبقى مستندا إليه الى الأبد . وبمرور الأيام امتلأت الغابة بالهياكل العظمية "الجالسة" وتحولت الى موقع لهواة الرعب وكدت أنجح في زيارتها في مايو 2008 لولا أن قائد الدراجة النارية (التي استأجرتها لزيارة البركان) رفض بقوة وهدد بتركي حيث أنا !!

... على أي حال ؛ هذه القبيلة ليست الوحيدة في العالم التي تستعين بالمخلوقات المفترسة للتخلص من موتاها .. فطائفة البارسيس فى الهند مثلا تعتقد أن الجثة كلما أسرعت فى التخلص من لحمها الميت أسرعت فى دخول الجنة ؛ ولهذا السبب كانوا يعرضون موتاهم عراة على منصات عالية كي تلتهمهم العقبان بسرعة .. وإن لم تنته العقبان من مهمتها خلال يوم واحد فقط كان على أهل الميت "تقشيره" بأنفسهم !

.. ونفس التصرف كان شائعا في التيبت حتى عام 1950 حيث كان الميت يترك عاريا فوق هضبة مرتفعة كي تأكله العقبان والغربان .. وحين تنتهي من مهمتها يسحب الهيكل العظمي لإكمال طقوس الوفاة وتخزينه في أحد الكهوف الخاصة !

.. أما أفراد قبيلة ساوناكي في غينيا فكانوا يتخلصون من موتاها برميهم الى "التماسيح المقدسة" التي ينظرون إليها كتجسيد حي لأرواح أسلافهم القدامى (والغريب أنهم يعمدون لدفن التماسيح حين تموت على الشواطئ) !!

.. وشبيه لهذا الاعتقاد نجده لدى قبائل الصيادين في شرق كمبوديا التي لا تمانع في رمي أجساد الموتى لأسماك القرش كونها ستتحول بدورها إلى تجسيد حي لهؤلاء الأموات (والغريب أن ابتلاع القروش لأحد الصيادين يعد في نظرهم بمثابة استدعاء مقدس من أحد الأسلاف) !

.. ومساهمة الضباع والعقبان والقروش بهذا الجانب "الإنساني" يذكّرنا بمهمتها الأساسية على كوكب الأرض .. فهي تصنف من الحيوانات الرمامة أو القّمامة التي خلقت لتنظيف الأرض من بقايا المخلوقات الميتة والجيف النتنة .. وإيماناً منه بهذه الحقيقة اقترح وزير الصحة السابق في سيراليون (التي تعاني من مجاعات وحروب أهلية مستمرة) تربية مجموعة من الضباع تطلقها الوزارة بصفة دورية لالتهام جثث الموتى المتناثرة في كل مكان !!

... أما الأكثر غرابة (من دور الضباع والعقبان والقروش في التخلص من الموتى) فهو قيام بعض البشر بهذا الدور .. فهناك جماعات بدائية كثيرة حول العالم تعمد الى أكل موتاها بدافع الحب والاحترام وليس القسوة أو التوحش في مناسبات وظروف خاصة ..

  • ففي شرق الهند مثلا كانت تنتشر عادة أكل الوالدين كي لا يُهانا بدفنهما في التراب !!

  • وكانت قبائل الدييري الملاوية تأكل ذوي العاهات لضمان استقرار أرواحهم المتعبة..

  • وفي عشائر الميورونا الهندية كانت الأمهات يأكلن أولادهن الرضع بدافع العطف والحنان..

  • وفي غينيا الجديدة كان الاقرباء يأكلون أحباءهم إكراما لهم من ان يصبحوا طعاما للدود والحيوانات المفترسة !

  • وفي وسط أستراليا كانت البنت الصغيرة تذبح ليأكل منها أبوها العجوز أو أخوها المريض كي تنتقل الصحة والقوة إليهما !!

... وقبل أن أختم المقال دعوني أخبركم بنصيحة (تناسيت عمدا) إخباركم بها منذ البداية...

لا تقرأوا هذا المقال قبل طعام الغداء..


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 169

1

  م سعود

  أغسطس 4, 2010, 6:10 ص

سبحان اللذي اكرمنا بدفننا بالتراب بلا تمييز ولا تعصب منها تخلقون واليها ترجعون

2

  بدر

  أغسطس 4, 2010, 6:17 ص

صباح الخير..معلومات رائعه وجميله فعلا الانسان يعيش ويشوف عالم عجيب ملئ بالقصص الخياليه...اشكرك ايه المبدع ربي يعطيك العافيه (اشوى قراته قبل الفجر)

3

  بيدق

  أغسطس 4, 2010, 6:25 ص

مشكور يافهد بس لو تكتب عن التاريخ افضل من ان تكتب عن عادات الشعوب ارجو ان يكون ندائي مسموعا مشكور مره اخرى

4

  نبض القلب

  أغسطس 4, 2010, 6:27 ص

الحمد لله على نعمه الاسلام

5

  oooDa

  أغسطس 4, 2010, 6:27 ص

الحمد لله على نعمة الإسلام (منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة اخرى) تحياتي لك استاذنا الفاضل

6

  نجدية..

  أغسطس 4, 2010, 6:29 ص

ههه اعجبني توقيت النصيحه.. عموما الحمد لله اني ما صرت وحده من افراد هالشعوب ! مقال رائع شكرا أ.فهد..

7

  محمد بن فهد

  أغسطس 4, 2010, 6:31 ص

مصائب قوم عند قوم فوائده :) ومصائب الانسان عند الحيوان فوائد :)

8

  صالح ابن ابي صالح

  أغسطس 4, 2010, 6:35 ص

هؤلاء ياسيدي ليسم من فئة أكلة لحوم البشر من الغرباء لاسيما البيض,لأن ما أتيت على ذكره يعتبر من درجة أعلى في القصد وأوطأ درجة في الصفة,والفرق بينهم وبين من يأكل لحوم البشر بالغيبة والنميمة أن أولآئك يعلمون مايمارسون وهؤلاء قدلآيعلمون ما يفعلون.

9

  محبكم

  أغسطس 4, 2010, 6:35 ص

الحمد لله على نعمه الاسلام

10

  خلود 99

  أغسطس 4, 2010, 6:36 ص

فعلا رغم أننا على نفس الكوكب ولنا نفس الصفات الجسدية والعقلية (تقريبا) إلا أن الشعوب تختلف تماما عن بعضها !! فما يعتبر أمرا مقززا في مكان ما يعتبر شيئا جميلا وله مكانة في مكان آخر !! ان المتتبع لأحوال البشر يعرف أن الانسان اذا ترك على هواه (وابتعد عن الطريق المرسوم من الخالق سبحانه)فانه سيضيع وسيقلب الفطرة,وان لم يتبع الطقوس التي وضعها الله سبحانه سيبتكر لنفسه طقوسا أخرى ! # البارسيس مجموعة مسالمة سافرت من فارس واستوطنت الهند وديانتها غير سماوية اختلطت بالبوذية والهندوسية(لايؤذون ولايؤذون)!

11

  فلوجة11

  أغسطس 4, 2010, 6:47 ص

الحمدلله الذي كرمنا بالإسلام فإكرام الميت دفنه والقبر ستر الميت فلا يبان ما يحصل له من تحلل وتغير بل يدفن مغسل ومكفن معزز مكرم اللهم ارحمنا برحمتك يا رحمن الدينا والآخرة

12

  دانة مخفية

  أغسطس 4, 2010, 6:47 ص

شي لا انساني وغير فطري.. الحمد لله على دين الاسلام واللهم صل ع نبينا محمد هادي الامة و جالي الظلمة.. طريقة المسلمين طريقة فطرية.. مقال رائع ومميز وجذاب ورهيب وحلو ومفيد ونادر

13

  ابراهيم العتيق

  أغسطس 4, 2010, 7:10 ص

ههه اخر شي النصيحة لكن مقال جدا جدا جدا رائع بلا ادنى مجاملة اشكرك

14

  Medifro

  أغسطس 4, 2010, 7:12 ص

و اللي يتغدى قبل الفجر إيش يسوي >___< ؟؟

15

  خالد الحاتمي

  أغسطس 4, 2010, 7:12 ص

ههه الحمد لله قرأت المقالة بعد عشائي المتأخر أو لنقل.. سحوري.. الذي انتهيت منه قبل دقائق. يا الله.. عادات مقززة جداً , ولكن هم البشر هكذا إن لم يرتبطوا بدين , وب رب , يصبحون كالحيوانات بل أضل منها. اللهم أحينا مسلمين , وأمتْنا مسلمين , نحن ووالدينا , وكل أقاربنا وأحبائنا , وكل المسلمين.

16

  المحاميه اعرف حقوقك

  أغسطس 4, 2010, 7:18 ص

تحيه لااستراليا التي كنت افكر بزيارتها في يوم ما والغيت هذه الفكره منذ قرآءه المقال :( معزومه عالغداء سأذهب للنوم ربما انسى ماقرأته .. وصبآآحكم فرح..

17

  الإتحاد قوة

  أغسطس 4, 2010, 7:26 ص

يا بوعامر انت تسافر لوحدك ولا معاك احد؟

18

  أبو عتب

  أغسطس 4, 2010, 7:29 ص

الله يرحم والديك نصيحة جت متأخرررة مرررة الله يهديك بس طلعت كل الوجبات اللي أكلتها خلال الأيام الماضية.

19

  جآمعيه

  أغسطس 4, 2010, 7:31 ص

اقرأ المقال الفجر و مع هذا انقرفت الحمدلله على نعمة الاسلام

20

  نصراوي حلمي المركز الرابع

  أغسطس 4, 2010, 7:32 ص

الحمدلله على نعمة الاسلام...

21

  عاطل سيارتة بدون مكيف

  أغسطس 4, 2010, 7:32 ص

ههه فيه ناس مفهيه عاد تصدق اني جعت من البر جوعان وجلست اكل باقي بروستد قبل لا اطلع اكلت شوي منه واقرا مقالك يوم قريت اخر سطر تذكرت ولاعت تسبدي

22

  ندوووش

  أغسطس 4, 2010, 7:34 ص

الحمد لله على نعمة الاسلام

23

  عبدالله البتال

  أغسطس 4, 2010, 7:39 ص

الحمدلله على نعمة الإسلام وإكرام الميث دفنه كما حثنا ديننا الحنيف (منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى )

24

  عبدالمجيد..

  أغسطس 4, 2010, 7:40 ص

حلوه النصيحه بالاخير أستاذي..ههه وأمامن ناحية الموضوع أنا شايف كذا صور بالأيميل, صور تقشعرّ لها الأبدان صرراحه, واللي لاحظته انه أغلبهم إذا مو كلهم من دول شرق آسيا! تعددت الاديان والخزعبلات هناك, حتى وصلت الى الميت وعدم أحترامه,الحمد لله على الاسلام الدين الصحيح السوي.

25

  saad colorado

  أغسطس 4, 2010, 7:40 ص

ههه تسلم اناملك. دائما مواضيعك مميزه

26

  محمد

  أغسطس 4, 2010, 7:46 ص

جميل المقال ابوحسام تحياتي

27

  تضحك وأنا لأجلك أموت

  أغسطس 4, 2010, 7:51 ص

عيشتني فلم رعب أعوذ بالله يقشرونهم!!‏ أولآ كنت أكل وأنا أقرأ المقال أحس إني في رعب وتركت أكلي كان ودك ترتاح؟؟ .. والله إنك لئيم حبتين.. عمومآ يعطيك العافيه والف مليون ترليون حمد وشكر لك يا رب على نعمة الأسلام.. وإكرااام الميت دفنه يا بشر،، وإذكروا محاسن مواتكم،، الله يرحمك إمي مزنه وابوي عبدالعزيز رحمة واسعه وأسأل الله أن يوسع مدخلكم ويرفعكم درجة الصديقين والشهداء وأن يغفرلكم.. وجميع موتى المسلمين والمسلمات.. ،، ،،، بهايط عليك بقصة رعب قبل وقت غداك بكره ‏==‏ ‏'وحده بوحده''‏ والبادي أظلم. ههه

28

  طير مهاجر

  أغسطس 4, 2010, 7:57 ص

لاحول ولاقوة الابالله... الحمد الله على نعمه الاسلام...

29

  ام عبد الحمن

  أغسطس 4, 2010, 7:58 ص

صباح الخير كاتبي المفضل ,, لاول مره اعلق على مقالاتك لكن صدقا انت دائما رائع , على فكره قرأت المقال بعد صلاة الفجر ,, تحياتي

30

  صقر الهيلا

  أغسطس 4, 2010, 8:01 ص

لا ماعليك صايمين

31

  حصة

  أغسطس 4, 2010, 8:02 ص

زمن غريب0

32

  bisho

  أغسطس 4, 2010, 8:07 ص

ففي شرق الهند مثلا كانت تنتشر عادة أكل الوالدين كي لا يُهانا بدفنهما في التراب >> اللحين مآ رح يهآنون بالترآب أوكي بس رح يصيروون *ق خخخ عليهم جوو يعني ال*ق عآدي لكن الترآب لآ ؟!! والله انهم هنووود بقوه خخخ  والعجيب بالموضوع ان كل وآحد يخلي أمه ولآ حبيبته ولا زوجته أو ولده يتآكل من تمسآح أو حمآر طيب مآفيه رحمه حنآ لآ دفنآ اهلنآ بالترآب شوي ونموت معهم ذول يآكلونهم لحيوآنآت ,, سبحآن الله كنه مآفي رحمه بقلوبهم مشكوور أستآذي مررره , وبعدين شدعوآ يعني مثلا مآ بنآكل بنآكل بيدينآ ورجلينآ خخخ

33

  وفاآء

  أغسطس 4, 2010, 8:13 ص

الحمد لله على نعمة الاسلآم والعقل

34

  ZeToOoOoR

  أغسطس 4, 2010, 8:15 ص

ياابوحسام تتعذر بصاحب الدراجة بحجة تركك هناك طيب فيه غيره ألف سائق أذا كنت من محبي الأستطلاع والأكتشفات مافيها شئ كلنا نخاف ونكذب في الساعة ست كذبات.

35

  ابو ارياف

  أغسطس 4, 2010, 8:16 ص

الحمدلله على نعمة الاسلام ونعمة العقل. المشكله اني انتضر الفطور

36

  yasser.b.f

  أغسطس 4, 2010, 8:27 ص

ههه مقال رااائع

37

  يوسف التميمي

  أغسطس 4, 2010, 8:33 ص

ههه أحلى شيء بالمقال أخره بس قريت المقال للأسف قبل القهوه في الصباح الباكر شي غريب فعلا أخ فهد ما نقوو ل غير اللهم لك الحمد على نعمة العقل وأهنئك أخ فهد على رحلاتك المتتاليه لبقاع الأرض وينبغي أن يطلق عليك ( بن بطوطه الألفيه العشرين) أتمنى أصبح مثلك في الرحلات

38

  مجرد قارئ..

  أغسطس 4, 2010, 8:41 ص

واللي قراه قبل ما يتغدى وش يسوي..

39

  الراصد

  أغسطس 4, 2010, 8:42 ص

صراحه مقال شيق..جاى بوقت غريب انا اليوم قايله لبنتى كولى علشان تكبرى وتتربربى ونذبحك على الضحيه زى منتى عارفه الضحياء غاليه..طبعابنتى وقفت اللقمه بزورها وقلتلها لاماعليكى امزح...وبصراحه لاحظت ان حلوتى الصغيرة ماقدرت تكمل الاكل غررريبه !!!

40

  السيده العجوز

  أغسطس 4, 2010, 8:46 ص

قارينها قارينها قلت ولا ماقلت ههه والله كويسه مثل هالمقالات تخلينا نصوم ههه لو إنا في غينيا كان أكلتك إكراما لك ههه

41

  Time Value

  أغسطس 4, 2010, 8:55 ص

الحمد لله الذي جعلني مسلما عربيا وجعل العرب يقرفون من هذا كله ولكن هناك مجرمون جدد يلتقطون الحيوانات النافقه المحلله والمحرمة منها ليقومو بفرم لحمها وبيعه وإطعامه للناس لجني المال

42

  حابك

  أغسطس 4, 2010, 8:57 ص

تناسيت عمدا... المشكله انا متعود ابدا صباحي بفنجان قهوه وصوت فيروز ومقالة الاحمدي... يامعلم صك على الطلب بلاش فطور وتنشالله بس نقدر نتغدى

43

  جمآنة

  أغسطس 4, 2010, 9:02 ص

(تناسيت عمدا)

44

  نواف..

  أغسطس 4, 2010, 9:09 ص

الحمد لله إني مسلم والله يا ناس ديننا نعمة.. ياكاتبنا العزيز دائماً مبدع ياليت تخصص احدى مقالاتك القادمة لتتكلم فيها عن اختبار IQ المسمى اختبار الذكاء صباح الخير للجميع

45

  سنامس

  أغسطس 4, 2010, 9:12 ص

انا اقرا لك بشكل شبه دائم وألاحظ انها غريبة بعض الشئ لكني اعتقد ان غرابتها هي احد اهم الأسباب التي جعلتني احب ان أقرأ لك فهي بعيدة عن حروب السياسة التي نشاهدها بين فترة وأخرى وبعيدة عن سوق الاسهم الذي أرق مضاجعنا وبعيدا عن الرياضة التي جعلت كثيرا من كتابنا يعلموننا ان الخيانة لم تخلو منها حتى في رياضتنا بأن يكتبوا بأعين انديتهم لا بأعين الحقيقة كل ذلك اراه في مقالاتك الخفيفة المقتبسة والجيدة شكرا لك ياأبا عامر ( معذرة فأنا لا اعرف إسم إبنك )

46

  مشاعل الرياض

  أغسطس 4, 2010, 9:17 ص

لا غداء ولا اي طعام الله يصلحك على هالمقال

47

  majed

  أغسطس 4, 2010, 9:21 ص

الله يسامحك ما قلت لنا النصيحة في البداية.. قراءتها بعد الفطور مباشرة يا ساتر وش هالعادات... الحمد لله على نعمة الاسلام

48

  المرور السري

  أغسطس 4, 2010, 9:27 ص

الله يقلع شيطانك يا الاحمدي توي بافطر...

49

  yasser

  أغسطس 4, 2010, 9:38 ص

ههه كبييير يااستااذ فهد

50

  متابع بصمت

  أغسطس 4, 2010, 9:42 ص

مبدع

51

  farhan farhan

  أغسطس 4, 2010, 9:45 ص

قريت المقال بعد الفطور مباشرة(علاج) بطل يابطل

52

  سالم مهندس المستقبل

  أغسطس 4, 2010, 9:48 ص

حلووه والله مقالاتك

53

  داحم الداحم

  أغسطس 4, 2010, 9:52 ص

"لا تقرأوا هذا المقال قبل طعام الغداء" بدري توك تكلم ابشرك قريته قبل الفطور تحياتي لك

54

  غيداء

  أغسطس 4, 2010, 9:53 ص

والله نمل جسمي.. لا حول ولا قوة الله يديم علينا نعمة الدين

55

  داحم الداحم

  أغسطس 4, 2010, 9:54 ص

الله يهديك مفروض الجملة الأخيرة تكتب في أول المقال لاني باقي ما أفطرت تحياتي لك

56

  منى على

  أغسطس 4, 2010, 9:58 ص

ههه للاسف قريتها مشكور استاذ فهد على المقال الرائع اول مره اعرف هذي المعلومات يعطيك العافيه

57

  القلم القادم

  أغسطس 4, 2010, 9:59 ص

وينهم من غراب قابيل وهابيل

58

  محمد

  أغسطس 4, 2010, 9:59 ص

أستاذ فهد العقبان ليست من آكلات الرمم بل النسور هي التي تأكل الرمم وتعتبر من زبالي الغابة لكن في اللغة الإنجليزية العقاب والنسر لفظهم واحد هو Eagle

59

  Dr. Saad Bsata

  أغسطس 4, 2010, 10 ص

لالزوم للخاتمة حيث أتصفّح "الرياض" مع تباشير الصباح الباكر.. أما عن العادات الغريبة لإكرام الميت، فهي تتناسب طردا ً مع العادات الأغرب لتعامُل الأحياء بأصقاع عالمنا المختلفة ! ذكرت "الإيكونوميست " قبل سنوات المزيد من تلكم الفظاعات؛ ولله في خلقة شؤون!! د.سعد بساطة/ استشاري أعمال- حلب

60

  عصام المهندس

  أغسطس 4, 2010, 10:01 ص

غرائب وعجائب حقاً والحمد لله الذي أنعم علينا بالإسلام وأكرمنا بالمعلم الهادي عليه الصلاة والسلام

61

  ابو دهمش الحريملاوي

  أغسطس 4, 2010, 10:03 ص

يسعد صباحك ابو حسام وصباح جميع قراء الرياض بالخير,, بالفعل طقوس وعادات غريبة,, ومانقول الا (( الحمدلله اللي أعزنا بالإسلام ))

62

  منصور

  أغسطس 4, 2010, 10:08 ص

شكرا يا اخ فهد مقال شيق واعجبني مع اني قريته قبل الغداء بس لاتخاف انفتحت شهيتي اكثر خخخ

63

  نايف

  أغسطس 4, 2010, 10:09 ص

مبدع كعادتك الحمدلله على نعمة الأسلام

64

  سقم

  أغسطس 4, 2010, 10:10 ص

بالعكس , الآن فُتحت شهيّتي للطعام. و بالنّسبة للغابة الإندونيسيّة , سأزورها سأزورها

65

  عبدالله ابومازن

  أغسطس 4, 2010, 10:13 ص

أو قبل الافطار..لكن الحمدلله على نعمة الاسلام. اكيد انك كتبته بعد وجبة الغداء... وجزاك الله خير...

66

  شهد

  أغسطس 4, 2010, 10:20 ص

غابه شكلها تخوف وانت تبى تروحلها!!ما اجرئك..مااقول الاحمدالله الذي انعمنا باإسلام..يووه من الى راح ياكل امه وابوه ولا واحد من عياله. مهم مقاله حلوه ومخيفه ومقززه واروع كاتب..

67

  سمابي

  أغسطس 4, 2010, 10:29 ص

اشعر بدني يا عزيزي، وشكلي ببطل سفر الا الى الدول الاسلامية، على امل الا اصادف شخص قمام، استغفر الله العظيم

68

  أبو يحيي

  أغسطس 4, 2010, 10:30 ص

نقول الف مليار حمد علي نعمة الاسلام والحمدلله الذي جعلنا مسلمين وندين بدين الاسلام والشريعه السمحه

69

  محمد

  أغسطس 4, 2010, 10:30 ص

يووه تصدق قلت مستحيل اقرا المقال بدون ما اجهز الكفي وصراحه ندمت بس شاربه شاربه

70

  محمد بن سعد

  أغسطس 4, 2010, 10:31 ص

ههه الله يهديك انا قريت مقالك الصبح الحين وشلون افطر...^_*

71

  ترركي

  أغسطس 4, 2010, 10:38 ص

الله يهديك يااستاذ فهد وش حال اللي قرا مقالك على الريق اتمنى ان نسافر سويا الى غابات النيبال لأريك الناس الذين يأكلون الغنم

72

  خالد

  أغسطس 4, 2010, 10:39 ص

ههه والله انك مبدع

73

  ZECOZIZ

  أغسطس 4, 2010, 10:45 ص

ههه الله يهديك يأستاذ فهد كنت ناوي انام بس طار نوم مشكور على مقاله رائعة

74

  عبدالهادي المطيري

  أغسطس 4, 2010, 10:47 ص

شكراً أخي فهد الاحمدي على المعلومةلكني قرئتها قبل أفطر أحس مالي نفس أفطر أما هذي عجيبة أما أكل لحم أمي قوييية شر البيلة مايضحك عادات غبية مثل هاي ماقريت  * ففي شرق الهند مثلا كانت تنتشر عادة أكل الوالدين كي لا يُهانا بدفنهما في التراب !! * وكانت قبائل الدييري الملاوية تأكل ذوي العاهات لضمان استقرار أرواحهم المتعبة.. * وفي غينيا الجديدة كان الاقرباء يأكلون أحباءهم إكراما لهم من ان يصبحوا طعاما للدود والحيوانات المفترسة ! * وفي وسط أستراليا كانت البنت الصغيرة تذبح ليأكل منها أبوها العجو

75

  تلميذ صدام حسين

  أغسطس 4, 2010, 10:59 ص

مقال في الصميمم رائع استاذنا وصراخة شي مخيف بعد ماوصلتني المقال بالصور من قروب m--9 لم اتخيل هذا ابدا ابدا شكرا لكم و خليها تمشي

76

  المجد نت

  أغسطس 4, 2010, 11 ص

لا زين قريته بعد الفطور معلومات مهمة وشيقة اكثر من كونها مقززه الحمد لله على نعمة الاسلام

77

  ساره22

  أغسطس 4, 2010, 11:03 ص

الحمدلله على نعمة الاسلام

78

  قرية جبر

  أغسطس 4, 2010, 11:03 ص

حاولت بكل تجرد ان احاول احترم اي طريقة من الطرق فوجدتها كلها طرق بشعة ولا يوجد فيه احترام للميت وجميعها تضهر جثتة الميت بشكل بشع والاسوء من يقوم بأكل الميت حتى لا يأكله الدود ولكن ينسى انه حين يأكل الميت فأنه يخرجه في نهاية المطاف كفضلات --- وبكل تجرد وجدت ان الاسلام سبحان الله امرنا بدفن الميت وبطريقة خاصه احترام له وتقديرا واحتراما لعائلته وحتى تبقى صورته الجميله في اذهانهم لم تتغير ولم تتحول حتى ان الدعس بالقدم على القبر يعتبر اهانة ولا يجوز ذلك --- الاسلام دين الاحترام والعقل 

79

  عبد الرحمن ابوزيد

  أغسطس 4, 2010, 11:05 ص

الحمد لله علي نعمة الإسلام

80

  فهد

  أغسطس 4, 2010, 11:09 ص

مبدع كالعادة... تمنيت انك نشرت المقالة قبل شهر من الان لاني كنت في بالي (اندونيسيا)

81

  ذات دل بختريه

  أغسطس 4, 2010, 11:15 ص

بالله وش تحس به وانت تكتب هالمقال !! ههه اضحك الله سنك يا ابو حسام،، بخصوص جزيرة بالي الاندونيسية بصراحة غاباتهم ترووع وهي كذا شلون لا صار مدفون فيها ناس اقصد ملفوفين حول شجرة ورؤسهم مقرمشة ! الحمد لله اللي كرم المسلم بدفنة ومواراته بالتراب ! رحم الله امواتنا واموات المسلمين آمين

82

  خالد

  أغسطس 4, 2010, 11:30 ص

الله يستر على اولادك يافهد ينخاف منك اخاف تذبح وتاكل وتكون مصدر لظاهرة جديدة في مجتمعنا، معلومات جيدة كاتبنا العزيز

83

  قالت الأعراب آمنا

  أغسطس 4, 2010, 11:30 ص

... وقبل أن أختم المقال دعوني أخبركم بنصيحة (تناسيت عمدا) إخباركم بها منذ البداية... لا تقرأوا هذا المقال قبل طعام الغداء.. = شوف النذالة !! حشاااك ابوحسام :)

84

  شااامي

  أغسطس 4, 2010, 11:33 ص

أما أفراد قبيلة ساوناكي في غينيا فكانوا يتخلصون من موتاها برميهم الى "التماسيح المقدسة" التي ينظرون إليها كتجسيد حي لأرواح أسلافهم القدامى (والغريب أنهم يعمدون لدفن التماسيح حين تموت على الشواطئ) !! الحمد لله على نعمة الاسلام

85

  albadrani2010

  أغسطس 4, 2010, 11:36 ص

ابوحسام أنا مستعد لزيارة غابات بركان باتور في جزيرة بالي الأندونيسية بصحبتك يوم 3 شوال وش قلت ؟ أتوقع ان قائد الدراجة النارية لم يكن هو الذي خاف...!

86

  EagleEyes

  أغسطس 4, 2010, 11:38 ص

يمنون عليك أن أسلموا قل لا تمنو علي إسلامكم ولكن الله يمن عليكم أن هداكم للإيمان إن كنتم صادقين نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء إنما يتذكر أولوا الألباب كلها آياات تدلنا على نعمة الإسلام اللي احنا عايشينه فلله الحمد في الأولى والآخرة.

87

  Delle

  أغسطس 4, 2010, 11:50 ص

يعجبني في مواضيعك أيها المتميز: فهد عامر الأحمدي هو روعة وقوة الربط والانسحاب بهدوء من تبعيات مقالك في آخر المقال ولذا أحب ان أقدم لك إعجابي وتعلّمي من تلك الطريقة التي تعرض فيها مواضيعك دون أن تلتصق أفكارها بك دمت مبدعاً ونحن لك قراء

88

  ابو لمار الدانه

  أغسطس 4, 2010, 11:50 ص

الحمد لله عدد ماكان وعدد ما يكون وعدد الحركات والسكون على نعمة الاسلام ابو حسام انسان مبدع مقال رائع كا العادة افا يا جزيرة بالي انا كنت هناك في اكتوبر 2009 وبروح ان شاء الله في اكتوبر الجاي وبحاول اروح المنطقة هاذي بس عساني القا سواق ما يتركني ويرجع

89

  نايف سلمان

  أغسطس 4, 2010, 11:57 ص

مرحبا أستذ فهد, مقالاتك رائعه جدا, واتمنى يكون عندي صديق مثلك نايف سلمان

90

  عاشق الفورد

  أغسطس 4, 2010, 11:57 ص

ياخي سبحان الله العظيم نعيش في رغد وامن وإيمان مع هذا الدين العظيم اللهم امتنا على قول لا إله إلا الله محمد رسول الله ولو انك جبت العيد يابو حسام قلبت قلبي لكن تمون الله يحفظ لك عيالك ولا ياكلهم لا ضبع ولا قرش ولا احد ياكلهم على سفره ياحبني لك

91

  the one X

  أغسطس 4, 2010, 12:12 م

طيب والي قار المقال وهو يفطر

92

  abufaisal2

  أغسطس 4, 2010, 12:27 م

مقال ممتع والحمد لله على نعمة الاسلام والعقل ومانحن فيه والحمد لله على ان فضلنا على كثير من عباده دفضيلا

93

  وااي

  أغسطس 4, 2010, 12:27 م

مقالاتك مميزة عن غيرها حين تقرئها تحس بعالم اخر جميل والله جميل ربما هذا سر الاعجاب فيك

94

  سفير النوايا الحسنة

  أغسطس 4, 2010, 12:29 م

مقال مميزا كما عودتنا دائما استاذنا الكريم فهد

95

  رجل مثالي

  أغسطس 4, 2010, 12:32 م

ابوحسام واللي يخلي لك ام حسام عندي سؤال بمناسبة الحديث عن جزيرة بالي. كنت مره هناك وشاهدت مجموعه تمشي ومعهم طفل راكب على ظهر فيل والجميع معهم سكاكين طويلة والى الان لم اجد تفسير لما شاهدت. هل في اعتقادك ان معهم جثة مثلا ام ماذا؟

96

  الفدعاني

  أغسطس 4, 2010, 12:34 م

الله يسامحك لو انك قايل النصيحة اول المقال وش ذا الاجرام شي اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

97

  خالد الثبيتي

  أغسطس 4, 2010, 12:35 م

الحمدلله الذي أكرمنا بنعمة الإسلام

98

  panadool

  أغسطس 4, 2010, 12:45 م

ثقافات غبية

99

  ناصر2010

  أغسطس 4, 2010, 12:51 م

احمدوا ربكم أن جعلكم من أمة محمد صلى الله عليه وسلم...

100

  خالد مكي

  أغسطس 4, 2010, 12:53 م

الله يقرف... إبليسك

101

  ام فاتن11

  أغسطس 4, 2010, 1:04 م

الحمدالله على نعمه الاسلام والعقل

102

  عاشقة الشمس

  أغسطس 4, 2010, 1:04 م

الحمدلله على نعمة الاسلام والعقل ونصيحتك في وقتها بالضبط :) بصراحة عالم غريب واللي استفزني فيهم انهم ياكلون موتاهم بدل الديدان ليه؟!حاسدين الديدان على رزقهم عجبي! والشئ الثاني اللي لفت نظري وعرف الحين المعضلة وهي ليه الضبع والغراب واي حيوان مفترس عندنا تقول عايش بمجاعه ضلوعه طالعه وشعره حات ولما اشوف اللي بالخارج القاهم دببه وعيال نعمة من النفخه وشعورهم واصله لين الركب اثاريهم عيشين بنعمة المتخلفين صدق اللي قال (رزق الهبل على المجانين)

103

  أخو بتلا القيسي

  أغسطس 4, 2010, 1:14 م

وللناس فيما يعتقدون مذاهب.. طيب اللي يأكلونهم بدافع الحب والاحترام ما تجيهم حالة من السعار بعد أكلهم ؟ ما يصيرون يبحثون عن المزيد من اللحم البشري ؟ وكيف يأكلونه طبخ والا شواء ؟ تخيلوا كبسة بلحم فهد الاحمدي ؟!!

104

  n.n

  أغسطس 4, 2010, 1:15 م

الحمدلله على نعمة الاسلام.. مقال جميل كالعاده..! :)

105

  الحرق المحلي

  أغسطس 4, 2010, 1:18 م

افضل ان تاكلهم الدود والارض واهينهم بالتراب الذي هي منهم على ان اكلهم او ياكلهم غيري سواء من الحيوانات او البشر ويتحولون الي فضلات ترمي في المجاري.. اخي فهد نكبتنا وقرينا المقال بعد الغداء وتحول من مقال الي مقالب.. ^_^

106

  مسالم غيور محب

  أغسطس 4, 2010, 1:23 م

سبحان الله.. ولله في خلقه شئون.. والإنسان يظل يبحث عن الهداية وتطوير نفسه ويخترع ويبتدع لنفسه طرقًا يعيش بها في شتى شئون حياته.. ويبقى دين الله هو دستور الحياة الشامل الكامل الأنسب لكل شيء في حياة الإنسان من المهد إلى مابعد اللحد والذي به يتحصل الإنسان على كرامته من قبل أن يولد وحتى ينهي آخر ثواني حياته وبعد أن يوسد في لحده.. فالحمد لله على نعمة الإسلام ونسأله الثبات.

107

  وردةبلادي

  أغسطس 4, 2010, 1:25 م

((* ففي شرق الهند مثلا كانت تنتشر عادة أكل الوالدين كي لا يُهانا بدفنهما في التراب !!)). ابشع من البشاعه وافضع من الفضاعه لووصف بأنه من اشدانواع العذاب النفسي بجهنم يوم القيامه لصدقت ذلك اي نوع من الشهيه والعاطفه يمتلكون هؤلاءالبشر وهم يتناولون والديهم.رحمتك يارب استاذفهداصابتني حاله بعد قراءة هذه المقاله بكاء واسفراغ وكرهت جميع انواع اللحوم.

108

  صباح الخير

  أغسطس 4, 2010, 1:40 م

يا اخي و الله حومت كبدي بهذا المقال على الصبح...

109

  anwar2010

  أغسطس 4, 2010, 1:40 م

استاذ فهد مبدع دائماً كعادتك والحمدلله على نعمة الإسلام... اللهم نسألك العفو والعافية

110

  حكيم العتيبي

  أغسطس 4, 2010, 1:51 م

مشكور ع هالمقال أ.فهد جميل

111

  سمو ذاتي

  أغسطس 4, 2010, 2:21 م

صبااحك لووز طيب هاللي يأكلون امواتهم مو رايح يتحولون ( اعزكم الله ) الى غائط ويتم اخراجهم عنوه اين عقول هؤلاء اللحمدلله اننا على سنة رسولنا الكريم اعتذر عن جالفة

112

  واحد تاني من الناس

  أغسطس 4, 2010, 2:35 م

مقال جميل اضحكنى والنصيحة متاخرة

113

  فيصل العنزي

  أغسطس 4, 2010, 2:42 م

جميعنا يعلم ان الاسلام خير دين وقد كرم الاسلام الانسان منذ ان يلد الى ان يموت ولدينا في الاسلام دفن الميت وهذا من اكرامه.. وجزاكم الله خيرا

114

  abufiras

  أغسطس 4, 2010, 2:44 م

اتابع مقالتك بشكل يومي تقريبا" وافضل قرأتها بدون ذكر اى تعليق حيث اننى اشعر ان بعض مقالتك اقرب الى الخيال منها الى الواقع ويصعب على التعليق على موضوع خيالي تحياتي لك وصباحك سعيد...

115

  ابوايمن

  أغسطس 4, 2010, 3:13 م

من العادات الغريبة فى الفلبين ان المسيحيين منهم لدى وفاة اقاربهم ينتظرون حضور بقية الاهل المتشرون فى قارات العالم وفى خلال ذلك يعمدون الى فتح بطن الميت خلال السرة ويخرجون كل الامعاء ويتم التخلص منها ثم يحشىالجوف بمواد تحفظ الجسدمن التعفن انتظارا لحضور الاهل مراسم الدفن

116

  يوسف الحناكي

  أغسطس 4, 2010, 3:14 م

طيب الي ياكلون والديهم وعيالهم هل ياكلونهم وهم يصيحون والا وهم يسولفون زينا على السفره؟

117

  مساعد السبيعي

  أغسطس 4, 2010, 3:17 م

الحمد لله على نعمة نعمت الإسلام.. شعوووب متخلفه.. ومشكور اخي الكاتب على المعلومات الغريبه

118

  أبي أطير

  أغسطس 4, 2010, 3:26 م

رائع دائماً..

119

  حنتوش

  أغسطس 4, 2010, 3:26 م

وفي عشائر الميورونا الهندية كانت الأمهات يأكلن أولادهن الرضع بدافع العطف والحنان.. يعني الحجة ام كومار تسوي بنتها ميري مفطح للجيران!!! ما اقول الا الحمد لله على نعمة الاسلام!!

120

  الادميرال

  أغسطس 4, 2010, 3:38 م

ههه ياحليلك,,أجل مانقراه قبل الغدا؟؟

121

  ان الله قوى وعلى كل شئ قادر

  أغسطس 4, 2010, 3:52 م

مقال رئع لاتقنطو من رحمته الله ان الله ارحم الراحمين لاحول ولا قوة الا بالله واحمدوا الله على نعمته الاسلام

122

  Latifa - Bahrain

  أغسطس 4, 2010, 4 م

مقال شيق يستاهل القراءة، الكتابة عن عادات الشعوب ممتعة جدا..رجاء لا تسمع نصيحة أحد و ابتعد عن كتابة التاريخ...

123

  الأسطوورة

  أغسطس 4, 2010, 4:02 م

ههه المشكلة اني اقرا والأهل يحطون الأكل...!

124

  عبدالله بن محمد الصبيحي

  أغسطس 4, 2010, 4:02 م

الله يسامحك نصيحة متأخرة جدا يبغا لي سنين عشان انسى اذكر مقال لك عن اكل مخ القرود وهي حية سبب لي ازمة اذا تذكرته قبل الاكل اتركه وتعافه نفسي رجاء عندما يتضمن المقال شيئا يسبب التعب لنا (فئة التقرف الزائد ) اجعل النصيحة او _التحذير _ في المقدمة دمت بود

125

  charry

  أغسطس 4, 2010, 4:03 م

قمه في التخلف

126

  استشاري نكد

  أغسطس 4, 2010, 4:06 م

مشكووور على المعلومات الثقافيه وابشرك اني قريتها قبل الاكل وشهيتي مفتوحه للاخر...

127

  تفاؤل01

  أغسطس 4, 2010, 4:10 م

الحمدلله الذي أعزنا بنعمة الإسلام.. واللهم جعلنا من الشاكرين.. وجزاك الله خير أستاذنا العزيز..

128

  أ.د. دجة بن فاهم

  أغسطس 4, 2010, 4:22 م

ههه حسبي الله عليك.. جوعان وقاعد أفكر بالغدا.. مندي مظبي؟ لحم دجاج؟ بقلبها جبن وصامولي

129

  بو عزوز

  أغسطس 4, 2010, 4:25 م

الحمدلله اني قريت المقال بعد الانتهاء من الغداء ^_^ والحمدلله على نعمة الاسلام

130

  محسن الغامدي

  أغسطس 4, 2010, 4:33 م

إذا كان سعرها في مصر 30 مليون جنيه فسعرها في السعودية 60مليون... لماذا يهربها إلى مصر؟؟؟ الموضوع فيه إن.

131

  ملح القصب

  أغسطس 4, 2010, 4:34 م

الحمد لله اني قريت المقال من تحت لفوق واجلنا الغداء حتى اشعار آخر..

132

  may alanazi

  أغسطس 4, 2010, 4:40 م

ههه الله يصلحك يا أستاذ , بعد ايش !! اللهم ثبت عقولنا , نحن في نعمة الاسلام لا احد يعلم عظمها الا من هو فاقدها.. سبحان من كرم الانسان بالعقل شكرا لك يا استاذي الكبير على هذا المقال الذي ذكرني بنعمة جليله قد انسى شكر الله عليها احيانا.. اللهم اعز الاسلام والمسلمين في كل مكان

133

  مهاوي

  أغسطس 4, 2010, 4:51 م

سبحان الله كأنك داري اني جالسه اقرأ المقال وبعدها بتغدى !!!

134

  خkssالد

  أغسطس 4, 2010, 4:53 م

بالعكس يا عزيزي , اشوا اننا قريناه قبل الاكل ولا لو كان بعد الاكل لكان جبنا العيد.

135

  sunflower 2009

  أغسطس 4, 2010, 5:04 م

الحمدلله على نعمة الأسلام.. دائما أتشوق لمقالاتك أستاذ فهد.. لأنها تكشف عن واقع غريب وخيالي وأنا من محبي هذه الأشياء عادات غريبة لقبائل المتخلفة والغريب في النهاية يا استاذ ذكرت بإن بعض القبائل تأكل أحبائها، كيف تقدر تستهضم هذا الشيء وتذوقه.. يعني الحين دفنهم بالتراب أهانة.. ما اقول الا الله يخلف على عقولهم.. والحمدلله أن وقت غدائي ما حان وشكلي بأجله حق العشاء وبامتنع عن أكول اللحوم ^_^

136

  كل الاسامي موجودة

  أغسطس 4, 2010, 5:04 م

حتى هنا في المملكة حسب ما سمعت أن هناك فئة لا أريد ذكر اسمها لا يقبرون موتاهم ولا يعرف أين يذهبون بهم حتى قال البعض أنهم يأكلونهم-والله أعلم-

137

  ابوربيع

  أغسطس 4, 2010, 5:11 م

الحمد لله على نعمه الاسلام

138

  هتان نجد

  أغسطس 4, 2010, 5:21 م

حتى هنا ياكلون بعضهم بعض بالحش ونميمه

139

  طامي محمد آل طامي المتحمي

  أغسطس 4, 2010, 5:30 م

الحمدلله اللي اكرمنا بنعمة الاسلام

140

  خليفه الكبيسي

  أغسطس 4, 2010, 5:38 م

اما تمساح مقدس عجيبه اشلون يعني يقرأ عليه قبل لا ياكله.

141

  صاحب نصيحة

  أغسطس 4, 2010, 5:42 م

معظم المعلومات الواردة بالمقال أساطير وخرافات. صحيح في ديانات تتخلص من موتاها بالحرق أو برفع الجثة عاليا للنسور وموجودة إلى الآن.

142

  bandro0123

  أغسطس 4, 2010, 5:50 م

يا زين عاداتنا الحمدالله ع نعمة الاسلام اما ناحية الغداء ما عندي مشكله لاني ما استغربت من فتره شفت صور تقطيع الانسان وطبخه وع ههه

143

  باتل101

  أغسطس 4, 2010, 5:57 م

لا تقرأوا هذا المقال قبل طعام الغداء.. الله يهديك ياأستاذ فهد المفروض هذي النصيحه في بداية المقال مو في آخره.

144

  قلب شجاع

  أغسطس 4, 2010, 6:04 م

مقال رائع ولكن اعتقد ان هذه الظواهر بدأت بالانحسار

145

  عبدالله العاصم

  أغسطس 4, 2010, 6:18 م

سمعت انا من اكل لحم الأنسان اصيب بالإدمان والإنغلاث إن لم يجده الحمدالله الذي اخرجنا من الظلمات إلى النور

146

  زائرة

  أغسطس 4, 2010, 6:38 م

اللهم لك الحمد على نعمة الإسلام اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك و عظيم سلطانك

147

  noly yosef

  أغسطس 4, 2010, 6:40 م

الحمدلله على نعمة الاسلا م

148

  دبلوماسية

  أغسطس 4, 2010, 7 م

والله معدتي قامت تقلب علي بس معلومات حلوة واتمنى تكتب لنا عن التاريخ وقواد العالم

149

  s.k.a

  أغسطس 4, 2010, 7:42 م

ههه دايم يعجبني آخر تعليق لك بالمقال أحرص إني أقراه أحيانا قبل المقال =) الحمدلله على نعمة الإسلام

150

  ذات الشجون الدفينة

  أغسطس 4, 2010, 8:05 م

هذا ما فعلتها رسالة عبر الجوال فتحتها عند نهاية الدوام تحدثتم فيها عن قبيلة في الهند تأكل الفئران ومن لقافتي ذهبت أسأل زميلي الهندي وبعض العمال حتى أتأكد من صحة الرسالة وما صدمني كان الأمر حقيقة طبعاً ذاك اليوم لم أتناول وجبة الغداء بل كلما رأيت وجبة دسمة شهية استخدمت رجيمي الخاص وهو تخيلهم يأكلون الفئران وعن لحوم البشرة هناك قصة لفلم أمريكي شاهدته في المرحلة الإبتداية اعتقد يأكلون الكبدة فقط وهذا ما فعلته هند في حمزة عليه السلام وأقول الله يستر علينا بس مع الغلاء المعيشي

151

  ماجستير تاريخ

  أغسطس 4, 2010, 8:43 م

...وقديماً كان العرب من اكثر الشعوب قسوه ووحشيه فكانوا يأدون بناتهم ويقتلون اولادهم خشية الفقر او إذا كانوا مرضى او معاقين ولكن من غيرهم وجعلهم حملة اعظم دين واعظم فكر وحضاره في التاريخ ؟؟؟ . . الجواب اتركه لكم

152

  حكمتي بصمتي

  أغسطس 4, 2010, 8:54 م

مقال رائع فعلا الحمدالله على نعمة الإسلام والعقل وأنا من فتره شفت بعض الصور لجماعات ينتمون للصين يأكلون الفتيات بعدذبحهم بطريقة تذبح بها الخنازير ولي شهرين وأنا لا آكل أي نوع من أنواع اللحوم والمواشي كفانا الله وإياك موتة القلب اللي تشتهر بها بعض الأجناس البشرية التي تلتهم لحوم بني البشر وتحياتي

153

  العتيبي

  أغسطس 4, 2010, 9:12 م

1 الله يبعد ديرتهم 2 أمحق من بشر 3 يكرمونهم بأكلهم أمحق كرامة 4الحمد لله على نعمة الإسلام 5 الله يعز الإسلام والمسلمين 6 ألإسلام وبس؟

154

  الوايلي

  أغسطس 4, 2010, 9:37 م

اول شئ الحمدلله على نعمه الاسلام. 2- العقل نعمه. 3- اشكر الاستاذ والاديب فهد عامر على المقالات.

155

  الجوهرة بنت عبدالله

  أغسطس 4, 2010, 10:05 م

مساء الخير جميعاً.. ذات الشجون الدفينة تحياتي لك ضحكتيني وانتبهي من المطاعم الصينية ترى بعضها يقدم لك الفئران مقلية بزيت الصويا مع الخضار على الطريقة الصينية! خخخ أستاذي الكريم // لقد قرأت عن شعب واري البرازيلي عندما يكون الميت من الأقرباء يجري دعوة جميع الأقارب الى الحفلة الهائلة " لدفن" جسد الميت التي تستمر ثلاثة ايام. وفي حين تقوم النساء بخبز الخبز من طحين الذرة يجمع الرجال الحطب الذي يجري تزيينه بالأشرطة الملونة وريش الطيور>>يتبع

156

  الجوهرة بنت عبدالله

  أغسطس 4, 2010, 10:06 م

>>تابع وعندما تصبح جميع الإستعدادات جاهزة يقطع الجسم إلى قطع صغيرة، الذي جرى تزيينه باللون الأحمر، بإحترام كبير وحرص شديد على أنغام الأغاني والتمتمات الحزينة الصادرة عن جميع أعضاء القبيلة،،بعد غسل اللحم يوضع على مشوى من الخشب لينضج على نار هادئة. بعد ذلك يبدأ الجميع بالأكل بهدوء وحسب التقاليد المتبعة منذ الغروب وحتى الشروق. في النهاية تحطم العظام الى قطع صغيرة وتدفن في مكان نوم العائلة.

157

  ابو عبدالله

  أغسطس 4, 2010, 11:07 م

اول مرة اقرى لك مقال بس والله استفدت معلومة الا معلومات عن غرائب وعادات شعوب بس سؤال ولو كان متاخر لاني تصفحت الجريدة بعد المغرب في استراليا يذبحون الفتاة الصغيرة لاطعام ابوها العجوز اواخوها المريض سؤالي الفتاة تكون ميتة اصلا والا يذكوها ياساتر اللهم احفظنا والمسلمين تحياتي لك استاذ فهد وللرياض

158

  نصراوي الشمال

  أغسطس 4, 2010, 11:10 م

اللهم لك الحمد على نعمة الأسلام التي اعزنا به في حياتنا ومماتنا

159

  أوركيدة

  أغسطس 4, 2010, 11:13 م

الحمد الله على نعمة الاسلام الحمد لله أني ما قريته وقت أكل تشكر على المقالات الرائعة

160

  19/27

  أغسطس 4, 2010, 11:47 م

اوووه توك تنصحنا عقب ما انقرفنا يااستاذ فهد كما ان لدي ملاحظه الا وهي ان العقبان ليست من الطيور القمامة

161

  بنت وخلاص

  أغسطس 5, 2010, 12:19 ص

ههه اما اكل الوالدين الله يلعنهم سبعين لعنه!! حسبي الله عليهم وربي الباهيم اشرف منهم وافى..} عواافي خيو على هالمقاله التوووحفه ^_*

162

  محمد عبدالملك

  أغسطس 5, 2010, 1:55 ص

لن اقرأ هذا المقال

163

  سمو المعنى

  أغسطس 5, 2010, 3:16 ص

الحمدلله على نعمة الإسلام...ماهذا الضلال والجهل المدعق!!!انها غياهب الحياة بدون العقل.

164

  saud

  أغسطس 5, 2010, 3:59 ص

جميل ومبدع

165

  أم صالح

  أغسطس 5, 2010, 5:13 ص

الله لا يبلانا الجهل بيعمل اكثر من كذا والحمد لله اللذي انعم علينا بنعمة الدين الاسلامي دين العلم والانسانية والعقل والحكمة

166

  الطهوي

  أغسطس 5, 2010, 5:43 ص

في غابات اندنيسيا يأتون بعظام الميت بعد تعلقه بشجره عاليه عدة أشهر ثم تخلط العظام مع مشروب معين ثم يتقاسمها الأهل،عند مناسبه معينة.

167

  shoOo

  أغسطس 5, 2010, 5:43 ص

على العكس تماما المقال رائع ولا يقرأ بعد الغداء بل قبله.. أ/ فهد ما نوع الكتب التي تقرأها ؟ وشكرا على هذا المقال المميز

168

  تركي الطب

  أغسطس 5, 2010, 5:51 ص

الحمد لله على نعمة الاسلام مشكور على المقال واهنيك على روح المغامره رغم رفض اهل البلد لطلبك...

169

  السهم الحضرمي

  أغسطس 6, 2010, 4:31 م

كاتب مميز ومقالات مفيدة ومنوعة الله يسعد أيامك أخي الدكتور فهد وأطال الله في عمرك في طاعتة

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة



محرر زاوية حول العالم في صحيفة الرياض

فهد عامر الأحمدي

للاشتراك بقناة (حول العالم) أرسل الرقم 10 إلى 808588‎ للجوال، 616655 لموبايلي، 707707 لزين

مساحة إعلانية