طالبت خريجات "دبلوم الكلية المتوسطة" أن يتساوين مع حملة البكالوريوس من حيث العدل في التعيينات، لأنهن استبعدن من التعيين. وقالت مريم النجيدي نيابة عن زميلاتها: "في كل عام أقوم أنا وزميلاتي بالتقديم في الديوان على الوظائف الشاغرة حيث يتم استبعادنا ويقال لنا إن رقمنا الوظيفي لن نحصل عليه إلا بعد أن يكون هناك احتياج في عدد حاملات البكالوريوس يتم اختيارنا بعدها وهذا هيهات أن يكون حتى أن الموظفات أشرن لنا أن فرصتنا الوظيفية قليلة جدا، فإذا لم يكن لنا نصيب في التعيينات فلماذا يتم الإعلان عن تلك الوظائف، ولماذا تم فتح تلك الكليات في المحافظات، فآخر دفعة تم تعيينها كان قبل ثماني سنوات مع العلم أن تلك الكليات المتوسطة تم تحويلها لكليات تربوية". وأضافت: "نحن خريجات دبلوم الكلية المتوسطة نناشد خادم الحرمين الشريفين بالنظر لموضوعنا هذا نظرة الأب الحاني الرءوف بأن تشملنا المكرمة الملكية بتعيينات معاهد المعلمات المتوسطة بالعمل الإداري فنحن أقرب وضع لهن أو مساواتنا بكليات التربية فنحن تخصصنا بتدريس المرحلة الابتدائية حيث الأولوية لنا".