لا أدري ماذا أقول؟، في حال وجود موقع إلكتروني يتبع لجهة حكومية، ولكن لا يوجد به أي محتوى بتاتا، هذا هو حال بعض مواقعنا الإلكترونية، فقد كنا نتحدث في الأعداد الماضية عن وجود محتويات مواقع لا تناسب الزائر أو العميل المستهدف، ولكن الآن أصبحنا نشتكي من عدم وجود المحتوي بحد ذاته مناسبا كان أو غير مناسب. موقعنا لهذا العدد هو من النوع الثاني الذي فضل عدم وضع أي محتوى حتى إشعار آخر، أو لحين صدور خطة تطويرية وميزانية خاصة أخرى.

عموما هذا هو رابط الموقع http://rge.gov.sa الذي قال عنه زائروه وبنسبة أكثر من 70% بأن تصميم الموقع ضعيف، وذلك حسب الاستفتاء الموجود في نفس الموقع.

النظرة العامة:

الموقع من النظرة الأولى لا بأس به، وخاصة تنسيق الألوان، وتوزيع الإيقونات، ووجود شريط الأخبار الذي يوحي بديناميكية الموقع نوعا ما، بالرغم من عدم استخدامه حاليا من قبل المطورين الجدد.

ملاحظة واحدة، وهي أنه لو وضعت عبارة (الإدارة العامة....) والخاصة باسم الموقع في منتصف أعلى الصفحة الرئيسية لأوحت بالتوازن البصري للموقع، بدلا من وجودها حاليا في يسار أعلى الصفحة.

تحديث المحتوى:

لا نستطيع الحكم على أمر التحديث في ظل عدم وجود أي محتوى بالموقع، ولكن يمكن هنا الإشارة إلى وجود تاريخ حفظ الحقوق، والمدون أسفل الموقع، وهو مكتوب بصورة نموذجية، وتلك خطوة إيجابية يشكرون عليها.

جودة المحتوى:

أكثر عيوب الموقع تتركز في عدم وجود محتوى من أساسه، فلا تعريف بالإدارة، أو وسائل الاتصال بها أو بالمسؤولين فيها.

إن أقسام مثل (أخبارنا)، (اللوائح والأنظمة)، (الموقع الجغرافي ) يجب ألا يبقى فارغا، وطالما أن الإدارة قد كلفت نفسها بتدشين موقع إلكتروني فلا بد من تجهيز بعض المعلومات البسيطة والضرورية على أن يتم إكمال الباقية فيما بعد، لا أن يترك الموقع فارغا برمته، ولا يوجد به أي خبر أو موضوع سوى خبر افتتاح الموقع، والرؤية والرسالة، وصورة الهيكل التنظيمي فقط.

كما نود الإشارة إلى أن الرؤية الموجودة في قسم (الرؤية والرسالة)، لا تعبر عن الإدارة، حيث إنه توجد العبارة التالية:(بيئة تقنية تنظيمية تطور البيئة التربوية والتعليمية بقيادة فاعلة ومعلمة متفاعلة وطالبة واعية ومشاركة مجتمعية وإعلامية)، فمثل هذه الرؤية تكون لقسم إدارة التقنية المعلومات أو إدارة الحاسب الآلي، أو ما شابههما، لا أن تكون لإدارة التعليم.

إن استفتاء بالموقع يوضح أن أكثر من 70% من زوار الموقع يرون أن تصميمه ضعيف، فالسؤال الذي يطرح نفسه هو ما هو دور مطوري الموقع والمسؤولين عنه من تلك الإحصائية التي جاءت عكس ما هو مأمول.

وللتوضيح فالموقع بالرغم من حداثته فلم يفتتح إلا في الشهر الماضي، ومع ذلك فقد بلغ عدد زواره حوالي 22 ألف زائر، وهذا عدد لا بأس به، وسوف يتضاعف أضعافا كثيرة في الأيام المقبلة، فموقع الإدارة من المواقع الهامة.

الأخطاء البرمجية:

بالرغم من عدم وجود محتوى، وظني المبدئي أن الأخطاء ستكون محدودة إن وجدت، ولكن بعد تفحص الموقع ، تم رصد أخطاء كثيرة جدا، حيث بلغت في خاصية الرابط التشعبية HTML 115 خطأ و51 تحذيرا، بينما في خاصية CSS يوجد 131 خطأ 164 تحذيرا.

السؤال أن هذه العدد الهائل من الأخطاء والموقع خال من المحتويات فكيف به إذا تم إضافة محتويات واستقبل عددا كبيرا من الزوار، فنرجو التنبه لذلك.

أهم الملاحظات التي تعبر عن الموقع:

• الموقع بخبر يتيم وموضوع وحيد ألا وهو خبر الافتتاح.

• (الرؤية) لا تعكس توجهات الإدارة، وكأنها رؤية إدارة التقنية وليست الإدارة العامة.

• أرقام الاتصال بالرغم من سهولته توفيرها وإيجادها، إلا أن الموقع لم يقدمها.

• هناك أكثر من 70% من زوار الموقع، يرون أن تصميم الموقع ضعيف، فما هو ردة فعل المسؤولين.

• الموقع يعمل مع متصفح ميكروسوفت فقط، فهو غير متوافق مع المتصفحات الأخرى

• بالرغم من خلو الموقع من المحتوى إلا أنه مليء بالأخطاء والتحذيرات البرمجية (461 خطأ وتحذير)

@ للحصول على نسخة من التقرير الفني يرجى مخاطبة الصحيفة رسميا. (خاص بمسؤولي الموقع)

@ للتواصل أرسل رسالة قصيرة على الرقم 88522 تبدأ بالرمز444 يتبعها النص والاسم، أو من خلال البريد الالكتروني للصفحة Ask@alriyadh.com