بعد رحلة طويلة في خدمة الوطن انتقل إلى رحمة الله تعالى صباح أمس (السبت) في احد المستشفيات بجمهورية ألمانيا الاتحادية فضيلة الشيخ علي بن مديش بجوي عضو مجلس الشورى السابق وذلك بد معاناة طويلة من المرض، وسيتم نقل جثمانه بعد انتهاء الترتيبات إلى المملكة لدفنه في مكة المكرمة.

ويعتبر الشيخ ابن مديش احد وجهاء المجتمع واحد رجالات الدولة المخلصين. حيث عمل فضيلته في بداية حياته قاضيا في منطقة جازان فرئيسا للمحاكم ثم رقي إلى قاضي تمييز ورئيسا لمحاكم منطقة مكة المكرمة ثم مستشارا لوزارة العدل في الديون الملكي ومع اول تشكيل لمجلس الشورى عام 1412ه حضي فضيلته بثقة ولاة الأمر فتم تعيينه عضوا بمجلس الشورى. كما ان فضيلته كان عضوا في اللجنة الحدودية السعودية اليمنية، وقد عرف عن الفقيد حبه لأعمال الخير ومساهمته الفعالة في هذا المجال عبر الجمعيات الخيرية والمساعدة للمحتاجين وقضاء حوائجهم.

«الرياض» تتقدم بأحر التعازي وصادق المواساة لأبنائه ولشيخ قبيلة بني شبيل بمحافظة صامطة الشيخ منصور بن حسين مديش وأشقائه وكافة أفراد أسرته، سائلين الله ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته وان يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

"إنا لله وإنا إليه راجعون"