• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 1582 أيام , في الخميس 12 رجب 1431 هـ
الخميس 12 رجب 1431 هـ - 24 يونيو 2010م - العدد 15340

لماذا لا تمكث الزوجة في بيتها وبين أولادها وتتنازل عن «برستيج العادات»؟

«أربعين النفاس».. الأزواج في ورطة!

أبها، تحقيق- مريم الجابر

    بمجرد أن تلد المرأة.. تذهب إلى بيت أهلها!، وتمكث هناك أربعين يوماً.. هي فترة النفاس.. والسؤال: من الذي قرر هذه العادة الاجتماعية الملزمة؟، ومن الذي يمنع أن تمكث الزوجة هذه المدة الطويلة في بيت زوجها ومع أولادها؟.. فالزوج بأمس الحاجة إلى زوجته، خاصة أن كثيراً من الأسر لديها خدم يقومون بخدمة المنزل.. وستبقى الزوجة مرتاحة طوال هذه المدة، كذلك بقاء الزوجة في بيتها يمنع تشتت الأطفال، خاصة في أوقات المدارس، كذلك عدم احراج أهل الزوجة لمدة طويلة.

بعض الأزواج يعيش مأساة حقيقية خلال فترة نفاس زوجته، وتحديداً عندما تختار أن تذهب لقضاء فترة الأربعين يوماً عند أهلها، مما يجعله يفكر كيف سيعيش هذه المدة؟، خاصة إن كان أهله وأهل زوجته بعيدين عن المنطقة التي يسكنان فيها، فحياته تتحول إلى فوضى بعد أن تعود على النظام والهدوء والاستقرار العاطفي والأسري، فيعود مرة أخرى لحياة العزوبية المملة.

من هذا المنطلق يتساءل الأزواج من أعطى الزوجة الحق أن تقضي فترة نفاسها عند أهلها؟ وما الذي يمنع بقاءها في بيتها وبمرافقة زوجها؟.

وهناك سؤال آخر ذو صلة وهو: هل يحق للزوج أن يكون له نصيب من هدايا زوجته التي تأتيها بهذه المناسبة كبدل تعويض عن الإهمال وعدم الاهتمام به أثناء نفاس زوجته؟

الموضوع طريف وذو شجون ..استطلعنا آراء الرجال والسيدات حول الموضوع وخرجنا بالتالي:

إحراج أهل الزوجة

يقول "فهد اليتيم" أنا أؤيد أن المرأة تذهب لبيت أهلها لقضاء نفاسها عندهم، ولكن يجب أن لاتطيل أكثر من اسبوعين وتعود لبيت الزوجية، حيث إن لنا احتياجات ومتطلبات عديدة مثلنا مثل المولود الجديد، ونحتاج فيها الزوجة وحتى نتعود أكثر على الضيف الجديد ونتقرب منه، هذا غير أننا كرجال نصاب بالحرج من كثرة المرور على بيت أهل الزوجة!.

أخصائية«سلوي»:احتياجات الرجل ليست جنسية غالباً وإنما البحث عن استقرار عاطفي وأسري

أما عما يأتي الزوجة من هدايا سواء مادية أو معنوية، فيقول هذا يعتمد على الزوجة، فإن كانت تحب أن يشاركها الزوج فيها فسوف يشاركها بدون تردد، وأن استأثرت بها لنفسها فهي من يتولى ردها مستقبلاً!.

تجربة ناجحة

ويقول "محمد صالح": أنا متزوج منذ تسع سنوات، ولدي ثلاثة أطفال، وعند المولود الأول ذهبت زوجتي لأهلها قبل الولادة، وقد كنت بحالة نفسية سيئة، خاصة أن أهل زوجتي في الشرقية وأنا مرتبط بعملي في أبها، فلم أستطع أن أكون متواجداً معها وقت ولادتها ولا أثناء حاجتها لي، وكذلك أنا كنت مرتبطاً بزوجتي كثيراً، وعند المولود الثاني اتفقنا على ولادتها بأبها وأن يأتي لمرافقتها أحد من أهلها فكان الوضع مريحاً جداً لكلينا، فهي وجدت من يهتم بها وهي تهتم بي أيضاً.

وعن الهدايا المادية لزوجته يقول: هي من حق الزوجة، وهي من يتصرف فيها وبالغالب زوجتي تجمع ما يأتيها وتشتري بها هدية لوالدتها، ولمن قام برعايتها والاهتمام بها أثناء نفاسها.. ولا أتدخل في هذا الموضوع ..فهو شأن نسائي بحت.

غير مؤيد

ويشير "عوض الأسمري" إلى أن العادات والتقاليد فرضت علينا أن المرأة تذهب لبيت أهلها فترة نفاسها حتى تستطيع أن تعود لبيت زوجها، وهي بكامل صحتها، ولكننا كرجال لسنا متعودين على هذه المدة الطويلة من البعد؛ لذلك أفضل أن تقضي فترة نفاسها في بيتها، ومع زوجها وأولادها، ويأتي أحد من أهلها للقيام بها أو أن تسافر لهم بعد النفاس، فبالنسبة لي لا أؤيد ذهاب زوجتي عند أهلها مدة نفاسها، فأنا لا أصبر على زوجتي أو أطفالي.

وعن مشاركته لها في الاهتمام بالمولود،يقول: "أنا أفعل ما أستطيع.. يكفي أنني أسهر معها الليل بأكمله، رغم عملي، ولكن كل ذلك يهون مقابل أن تضم أسرتك تحت جناحك".

وبالنسبة لهدايا زوجته، فيقول: "طبعاً هي حق لنا الاثنين، فنحن شراكة في هذه المناسبة، فغالبية ما كان يأتي زوجتي من مبالغ مالية نصرفه على الضيافة، واحتياجات المولود ونفقات البيت أثناء النفاس، واعتبره تعويضاً لي عما أقوم به".

عائشة: المدة طويلة ..هند:انحراف «أبو العيال» وارد!

راحة نفسية

أما "علي مبارك" فيرى أنه من حق الزوج أن يعيش هذه اللحظات مع زوجته، وأن يكون بجانبها ويعطيها الحق في اختيار المكان الذي يريحها، فهي تقوم على خدمته طوال عمرها، فمن حقها أن ترتاح وتختار المكان الذي يريحها نفسياً وجسدياً، فالمرأة مخلوق حساس وفترة الحمل والولادة تكون مرحلة متعبة لها؛ لذلك قد ترتاح كثيراً عند أهلها وتستفيد من نصائح والدتها واخواتها، ومن اهتمامهم بها وبصغيرها بعكس لو أنها في بيتها، صحيح أن في بيتها ستجد الراحة والخصوصية ولكنها بحاجة لمن يقوم بالاهتمام بها، فلا بأس من قضاء فترة نفاسها عند أهلها، مشيراً إلى أنه طوال هذه المدة يقضي وقته مابين العودة للعزوبية والطبخ بالمنزل والتنقل بين بيت الأهل والمطاعم، وغالباً أختار أن تكون إجازتي من عملي وقت نفاس زوجتي، فأسبوعان أقضيهما وحدي وأسبوعان مع أصدقائي، مؤكداً على أن هدايا الزوجة حق لها، وهي المتصرفة الوحيدة فيه، إلا إذا اختارت عن طيب خاطر مشاركة زوجها فيه.

*كانت هذه آراء الأزواج، ولكن: ماذا عن النساء؟، وكيف ينظرن لأزواجهن في فترة النفاس؟، وهل لهم حق بهداياهن؟.

زيادة الشوق

وتشير "نورة عسيري" إلى أن ظاهرة بقاء الزوجة طوال مدة نفاسها في بيت أهلها أصبحت واجبة عند كثير من النساء، خاصة الولادة الأولى وربما تستمر إلى الثالثة، وقالت:"أرى ان ذهاب الزوجة الى بيت أهلها له فوائد لها، منها تكون متعبة ومرهقة، وتريد أن تستريح عند أمها لرعايتها وطفلها، خاصة الأيام الأولى إلى أن تسترجع نشاطها وصحتها، وأيضاً جميل أن يبتعد الزوجان عن بعضهما مدة معينة لزيادة الشوق، وأنا أرى أيضاً أن الزوجة في ولادتها الأولى تكون في أمس الحاجة لأهلها ووالدتها، أما الولادة الثانية والثالثة مقدور عليها"، وبالنسبة للهدايا، فتقول:"إن كان الزوج بحاجة لها فهو الأولى، خاصة أن مصروفاته ستكون كثيرة بحكم زيادة عدد أفراد الأسرة".

انحراف الزوج

وترى "هند الدوسري" أنه في بعض المجتمعات المرفهة اعتادت المرأة أن تقضي كل فترة نفاسها عند أهلها، وهذا من أخطاء بعض المجتمعات، صحيح أن المرأة تتعب من الولادة ومن مخاضها، ولكن هذا التعب ينتهي غالباً بعد أسبوع واحد أو أسبوعين، فلماذا تحرم زوجها وتجلس مرفهة عند أهلها كل فترة الأربعين يوما؟، وتضيف: بل بعض النساء تطهر خلال ثلاثين يوماً وتجلس عند أهلها حتى تكمل الأربعين، ظنا منها أن الشوق لها سيكون أكبر، وحتى لو زارها زوجها لا تتجمل له ولا تلبس إلا طرحة مثل "العجائز"، وشالاً وتردد المثل المدمر (لا تتجملي خوفاً من العين)!، مشيرة إلى أن كثيراً من انحرافات الرجال تكون في هذه الفترة للأسف؛ لأنه ينحرم من زوجته فترة طويلة ومع ذلك تمنعه من التعدد فيعيش بعض ضعفاء الرجال بين نارين، ولا تمانع "هند" من مشاركة الزوج الهدايا المادية.


رجل أعتاد على تناول وجبة الأفطار في إحدى البوفيهات طيلة نفاس زوجته

جسدان في روح

وتوضح "عائشة الفالح" أن ترك المرأة زوجها فترة طويلة تستمر إلى أربعين يوماً له سلبياته الخطيرة على العلاقة بينهما، والأفضل أن تقضي فترة النفاس بالقرب من زوجها؛ لأن ذلك يوطد العلاقة بينهما و يزيدها قوة، فالزوجة سوف تثبت لزوجها أن لا غنى لها عنه، و أنه أقرب الناس اليها حتى أقرب اليها من أبويها و هو بالمقابل سوف يشعر بها و بآلامها و حاجتها الماسة اليه، فيبذل قصارى جهده من أجل مساعدتها بأي طريقة ممكنة، و بذلك يكونان فعلاً جسدين بروح واحدة يشعران ويتآزران ببعضهما البعض، مؤكدة على أنها مع الرأي الذي يبقي المرأة فترة نفاسها في بيتها مع زوجها وأولادها.

مهمة مستحيلة

أما "حنان العاطفي"، فتقول: المرأة في فترة الحمل تتعب وتمر عليها مصاعب كثيرة، والرجل مستحيل يشعر بتعبها حتى لو تعاطف معها، وفترة النفاس تكون في حاجة لأي مساعدة من والدتها في الأمور النسائية التي قد تتحرج من طلبها من زوجها وهي في بيتها صحيح ليس هناك حياء بين الأزواج في هذه الأمور، ولكن هناك نساء تستاء نفسيتها عندما يراها زوجها في وضعيات تثير اشمئزازه، ولذلك هي محتاجة مساعدة الأم وليس مساعدة الزوج، وتضيف: المرأة تكون محتاجة لرعاية الطفل، وخصوصاً إذا كان الطفل الأول؛ لأنها تكون خارجة من ولادة صعبة وتحتاج للراحة، فطبعاً أم الزوجة هي التي ستساعدها في رعاية الطفل هذا غير واجبات البيت والضيوف، وبالنسبة لما يأتيها من هدايا مالية، فتقول:"لا أكلف على زوجي أو أهلي بضيافة الزوار، فأقوم بشراء مستلزمات الضيافة من قيمة الهدايا، ومافاض أضعه لأمي أو أشتري به هدية لها".

زوج مثالي

أما الزوج المثالي فنجده عند "سميرة القحطاني"، حيث تحكي قصتها، وتقول:أنا زوجي أخذ إجازة اسبوع قبل ولادة طفلي، ولمدة شهر وقام بمساعدتي في كل صغيرة وكبيرة، فكنت ارضع وهو يحمل الطفل، وانظف وهو يلبس الطفل، وكان يحضر لي الغداء، ويخرج بي للنزهة وأنا نفساء في اسبوع، حتى لا يصيبني اكتئاب، والحمد لله "فترة وعدت"، مشيرة إلى أن هداياها المادية هي ملك لزوجها بحكم أنه ساعدني وقام على رعايتي وأبنائي.

اتفاق ودي

وتؤكد الأخصائية الاجتماعية "سلوى العامر" أن الرجل قد يتأذى نفسياً ببعد زوجته عنه لمدة أربعين يوماً، وعادة قضائها هذه الفترة عند أهلها ليست من العادات الحميدة، ويجب أن يتخلى عنها المجتمع، خاصة أن أضرارها أكثر من فوائدها، وأنا لا أقول أن لا تذهب إلى أهلها، ولكن لا تزيد على أسبوعين حتى تستعيد صحتها، خاصة ممن لديها أطفال بالمدارس، وزوج عمله يتطلب توفير الراحة والهدوء له.

وقالت: إن الرجل ليست غالبية احتياجاته جنسية، ولكنه يحتاج إلى استقرار عاطفي ونفسي وأسري،حيث وجود الزوجة ومولودها بمنزل الزوجية يحمل الزوج المسؤولية ويعي حجمها، ويعوده على مشاركة زوجته في أعمال المنزل وتربية الأولاد ولا يمنع من العناية بالصغير والاهتمام بشؤون المطبخ.

وبالنسبة هل يحق للزوج مشاركة الزوج في هدايا زوجته قالت "العامر": هذا الموضوع يتفق الزوجان عليه ودياً، حيث إن الفائدة ستعم عليهما وعلى طفلهما وقد تساعدهما في تلبية احتياجات مولودهما وتلبية متطلبات المنزل والضيوف.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 429
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
الصفحات : 1  2  3  4   ...  >>   عرض الكل
  • 1

    الموضوع جيد بس ابعدوه عن العزاب وحطوه في الصفحة الاخيرة
    ترى ماعاد نتحمل بنلحق شركة الكهرب

    سعدون _ مهد الذهب (زائر)

    UP 11 DOWN

    03:07 صباحاً 2010/06/24

  • 2

    ووع نفاس حالتها حاله ميب فاضيه لزوجها
    وبعدين فررصه اجازه من بعض
    ومدة 40 يوم اتوقع معروف ليش
    وفهد اليتيم أجل لك احتياجات ومتطلبات مثلك مثل المولود الجديد !!!

    UP 13 DOWN

    03:09 صباحاً 2010/06/24

  • 3

    اتسائل عن اساس وسبب هذه الايام الاربعين ؟!
    هل هو خوف من العين ام دلع ام ماذا ؟!

    ابو عبدالعزيز (زائر)

    UP -6 DOWN

    03:11 صباحاً 2010/06/24

  • 4

    انا اعيش الحالة ومنحرج من كثر روحاتي وفي نفس الوقت ابي اشوف ولدي

    خالد سعيد عبداللطيف

    UP 5 DOWN

    03:12 صباحاً 2010/06/24

  • 5

    بصراحه حق من حقوق الزوجه الاستراحه بجانب اهلها حتى نهايه الاربعين وحتى تنظف

    محمدسعد (زائر)

    UP 10 DOWN

    03:14 صباحاً 2010/06/24

  • 6

    ههه حلوه. الصرااحه اتخيل شكلي جالسه عند زوجي في فترة النفاااس يؤ. قلق...
    عند ااهلي احسن لي.. وفوق كيذا.
    والزوج والزوجة ضروري يبعدون عن بعض فترة...
    علشان كل وااحد يشتااق للثااني...

    جوري الوليد (زائر)

    UP 10 DOWN

    03:15 صباحاً 2010/06/24

  • 7

    الواحد لازم يرجع شوي لحياة العزوبية ( الله على أيام الشباب)
    ناس تفكر في النفاس و أنا أفكر أن بعد 40 يوم مباراة النصر العالمي مع نجران,,,
    الله يوفق نصري والى الامام يا كحيلان ( عبدالله الجلعود _ القصب )

    يحلمووون (زائر)

    UP -17 DOWN

    03:16 صباحاً 2010/06/24

  • 8

    طبيعي
    احسن نرتاح من خشتهم

  • 9

    هاذي عادتنا وتقاليدنا والا لازم تبغون تغيرونها
    نحن متمسكين بعادتنا وتقاليدنا
    والحين بيجيك واحد يقول احنا متخلفين ومتشددين وغيرها ...

    UP 1 DOWN

    03:17 صباحاً 2010/06/24

  • 10

    الى والله خلها في بيت اهلها
    تلقا احد يراعيها وفي وقت النفاس تحتاج الى اكل صحي يقوي
    جسمها

  • 11

    عطو الرجال فرصة يتنفس

    فياض (زائر)

    UP 5 DOWN

    03:24 صباحاً 2010/06/24

  • 12

    تراها بس 40 يوم ما يقدر يصبر أبو الشباب يعني :)
    برأيي هي مدة كافية لتستعيد المرأة لياقتها وتتحسن نفسيتها وتتعود على الوضع الجديد..
    وضرورية بذات اذا كانت أول ولادة لها تحتاج الى امها وعنايتها
    ولكن ما دام الزوج مصر ,, فليعمل كما عمل زوج سميرة وليصبح مثالي كما يريد منها أن تكون

    Atheer

    UP 5 DOWN

    03:24 صباحاً 2010/06/24

  • 13

    اختى يوم جابت صارت في بيتها عند زوجها قعد يتشرط يقول مافيكي الا العافيه و يرسلها تجيب له ماء.وانتى ماتهتمين بي
    و اذا صاح ولده الصغير يقول سكتيه صوته مزعج...بعدين النفاس يبيلها مراعاه نفسيه اكثر من الرجل
    لان فيه شيء اسمه اكتئاب النفاس...
    هي تقرر المكان الى ترتاح فيه تختاره في بيته او لا

    انا (زائر)

    UP 6 DOWN

    03:26 صباحاً 2010/06/24

  • 14

    ههه اما الرجال اللي ياكل في البوفية خخخ
    وش دراك يا مريم ان حرمتة نفاس خخخ
    اصلا حنا نفطر بالبوفية سواءا هي نفاس او لا

    سابق عصره !! (زائر)

    UP 14 DOWN

    03:27 صباحاً 2010/06/24

  • 15

    وجهة نظري الشخصية
    اعتقد هذي الفترة هي واجب على الرجل يهتم بزوجته ويدلعها ويدللها بدل ما يروح يفطر برا يضبط الفطور بنفسه ويفطر ام عياله بنفسه يسهر على راحتها ويخليها تحس انها اميرة طبعن يحق لها بعد التعب اللي صار عليها من الولادة
    ^
    ^
    اااخخخ بس متى اعرس والله لادللها اخر دلال

  • 16

    أعزب دهر ولاأرمل شهر. وبكل الظروف أسبوعين تكفي عند أهلها أما الهدايا فهي دين في رقبة الاثنين سيرد الى أصحابه في وقت من الأوقات.

    UP -3 DOWN

    03:31 صباحاً 2010/06/24

  • 17

    هذه عادات وتقاليد وليست من الشرع وممكن ان تزور الزوجة اهلها وقت النفاس اذا اراد الزوج ذالكم والا اقعدها في بيتها واحضر لها احد اقاربها ولو لفترة قصيرة

    abhaddad (زائر)

    UP -3 DOWN

    03:32 صباحاً 2010/06/24

  • 18

    اتا اويد انه تذهب عند اهله فتره راحه له جسدي ونفسي
    والزوج يصبر مثل ما صبر وهو عزوبي
    والايام هذاي طير بسرعه
    يالله التوبه

    ابو ملوح 2

    UP 4 DOWN

    03:32 صباحاً 2010/06/24

  • 19

    انا ياعالم زوجتي في النفاس وأقسم بالله كرهت نفسي , ظافه العيال وظافه الشغاله ورايحه بيت امها مع ان امها عندها شغاله وساكنه في نفس المدينه وحياتي كلها مرمطه في مرمطه , ليه من اللي قال ان الحرمه تقعد في بيت رجلها 40 يوم خلاص المفروض تقعد اسبوع فقط وبعدها ترجع لبيت رجلها.

    دكتور بندر

    UP -1 DOWN

    03:33 صباحاً 2010/06/24

  • 20

    و الله فترة الأربعين حلوة كثير
    فرصة للرجال إنه يتنفس !!!
    يا ليت تصير شهرين مو 40 يوم..
    يالله بالله صبرنا و هي طبيغية , كيف لا صارت نفساء
    اكتئاب و قرف و صياح المولود و طلبات جب و خذ
    الله يسلم أمها و أخواتها...

    خالد عبدالله (زائر)

    UP -1 DOWN

    03:34 صباحاً 2010/06/24

الصفحات : 1  2  3  4   ...  >>   عرض الكل


مختارات من الأرشيف